تلقّوا دروسا في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة
اللواء بوسطيلة يشرف على تخرج 2506 دركي بسطيف

قال العقيد بن عيسى ميلود، قائد مدرسة ضباط الصف، بسطيف بأن المهام الموكلة للدفعة المتخرجة من ضباط الصف بصفتهم أعوان للشرطة القضائية، تتمثل أساسا في وضع حد للجرائم من خلال جمع الأدلة والبحث عن مرتكبيها، مما يتطلب منهم قيما أخلاقية عالية ودراية كاملة بالقوانين والأنظمة، من أجل التوفيق بين الاحترافية في العمل وتكريس الحقيقة.
دعا قائد المدرسة العقيد بن عيسى، أول أمس، خلال حفل تخرج الدفعة 51 لأعوان الشرطة القضائية بحضور اللواء أحمد بوسطيلة، قائد الدرك الوطني ونائب قائد الناحية العسكرية الخامسة، إلى التصدي للجريمة والجريمة المنظمة ومكافحة الإرهاب وكل الممارسات والنشاطات غير الشرعية، التي أصبحت عبئا حقيقيا وخطرا على السلم والأمن العموميين، وأضاف خلال كلمته''أن الانشغال الرئيسي لقيادة الدرك الوطني هو تحسين قدرات أفراد المؤسسة عبر التكوين الجيد والمستمر، وتلقين الطلبة الدركيين دروسا في مكافحة الإرهاب، الشيء الذي يؤهلهم لتحمّل المهام الموكلة إليهم بكل مهنية واحتراف.
يذكر أن الدفعة الواحدة والخمسين للدركيين أعوان الشرطة القضائية، التي تتكون من 2506 دركي تلقت تكوينا لمدة سنتين كاملتين، منها سنة بمدرسة ضباط الصف للدرك الوطني بمليانة ومداروش، والتي تتخصص في التكوين القاعدي، إضافة إلى تكوين ثان بمدرسة ضباط الصف للدرك الوطني بسطيف، والتي تتكفل بالتكوين المهني والتخصصي في ميدان الشرطة القضائية، وفق طرق بيداغوجية حديثة مرفوقة بتكوين في مجال اللغات الأجنبية والإعلام الآلي وطرق الإسعافات الأولية، وفي مقابل ذلك تحصل الطلبة المتخرجون على الشهادة العسكرية المهنية رقم 02 إقليمي، والتي تسمح لهم بأداء مهام عون الشرطة القضائية وعون القوة العمومية بعد أداء اليمين أمام محكمة سطيف 22 جوان الماضي.
من جهة أخرى، فإن عدد الطلبة المتخرجين سوف يوجهون إلى مختلف وحدات الدرك الوطني عبر مختلف الولايات تضاف إليهم 3000 دركي كانوا قد تخرجوا بتاريخ 2 جوان 2010 من مدرسة ضباط الصف للدرك بسيدي بلعباس، علما أن مجموع الدركيين الذين تخرجوا من مدرسة سطيف لوحدها منذ 1991 وصل إلى 36447 دركي.

عدد القراءات : 8651 | عدد قراءات اليوم : 3
أنشر على
 
 
1 - farouk
alger
2011-06-25م على 5:18
و ماتلقاوش دروس فالخبيش normalement فهموهم باش مايتوشيوش الخلصة نتاعهم
2 - قالمة
قالمة
2011-06-25م على 8:53
مبروك لجميع المنخرجين الزملاء الدركيين لكن المهمة سوف لن تكون سهلة خصوصا بعد سحب الحرس البلدي حامي القرى و الوديان ومؤطر الدرك القادم من كل مكان،الله يعينكم يا شجعان على آفات هذا الزمان.
طالع أيضا