مصير ملفات التقاعد والأمراض والخدمات بعد 15 ديسمبر
النقابة الوطنية لعمال التربية:العودة إلى الإضراب بعد عطلة الشتاء احتمال قائم

 
 

 لمح مسؤولو النقابة الوطنية لعمال التربية والتكوين إلى إمكانية العودة إلى الإضراب بعد عطلة الشتاء، إذا لم يتم الفصل في الملفات الأخرى العالقة، خاصة إعادة النظر في التصنيف، والإفراج عن ملفات التقاعد والأمراض المهنية، وشهادات المتكونين عن بعد، وملف الخدمات الاجتماعية.
أكد السيد الصادق دزيري، الأمين العام للنقابة الوطنية لعمال التربية والتكوين (الإينباف)، في دردشة مع ''الخبر''، أن كل الخيارات مطروحة بعد 15 من شهر ديسمبر الذي سيعرف مدى التزام وزارة التربية الوطنية بالوعود التي قدمتها للنقابات المضربة، مؤكدا أن إعادة النظر في التصنيف أمر ضروري، خاصة أن مديرين بالمرحلتين الابتدائي والمتوسط مصنفون في الدرجتين العاشرة والحادية عشرة، في حين أن الذين درسهم هؤلاء مصنفون في السلم 12 و,13 وهو أمر غير منطقي، مؤكدا أنه في التصنيف الجديد سيعاد النظر في ذلك.
كما أكد المتحدث بشأن المتكونين عن بعد سواء بالنظام الكلاسيكي أو ''آل.آم. دي''، أنه سيتحصل الذين لديهم شهادة البكالوريا على شهادة الليسانس، بينما الذين لا يملكون شهادة البكالوريا ستمنح لهم شهادة تكوين، ويصنفون حسب القانون، موضحا أن التأخر الذي شهده عدم منح شهادات التخرج للأساتذة المتكونين في التعليم المتوسط يعود أساسا إلى عدم الوصول إلى اتفاق بين وزارتي التربية والتعليم العالي بخصوص المتحصلين على شهادة البكالوريا من غير المتحصلين عليها.
أما فيما يتعلق بملف الخدمات والأمراض والتقاعد، أكد المتحدث أنه سيفصل فيه قبل 15 من شهر ديسمبر القادم، وإذا لم يتم ذلك، فستتم دعوة المجلس الوطني للنقابة لاتخاذ الموقف المناسب، والإضراب من بين الاحتمالات التي قد يتم اللجوء إليها.

عدد القراءات : 9654 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
طالع أيضا