الفصل في ملف الخدمات الاجتماعية مهمة شبه مستحيلة
انتخابات تسيير 2000 مليار تفجّر الخلاف بين نقابات التربية

فجرت وزارة التربية الوطنية، أمس، الخلاف بين نقابات القطاع المستقلة والتابعة للمركزية النقابية، بعد إعلانها عن انطلاق انتخابات طريقة تسيير أموال الملف المقدرة بحوالي 2000 مليار سنتيم، بداية من 7 ديسمبر القادم. وقررت نقابات مقاطعة الانتخابات في الوقت الذي تمسكت الأغلبية بتسييرها عن طريق اللجنة الوطنية والولائية.
 أفرجت اللجنة المشتركة بين النقابات ووزارة التربية الوطنية عن المنشور الخاص بكيفية إجراء انتخابات اللجنة الوطنية واللجان الولائية للخدمات الاجتماعية وطريقة تسيير الخدمات الاجتماعية، بمقر وزارة التربية الوطنية. وهو المنشور ''الجاهز في صيغته النهائية في انتظار التوقيع عليه الأحد المقبل''.
وتم الاتفاق على طريقة الانتخاب التي ستكون بورقتين، ورقة للراضين عن المرشحين وأخرى لغير الراضين، حيث يعتبر ذلك الانتخاب بمثابة استفتاء، في نفس الوقت، على طريقة تسيير أموال الخدمات الاجتماعية لاختيار الطريقة، بعد عدم اتفاق النقابات على طريقة التسيير، حيث يتم تحديد الفئة الأولى الراغبة في تسيير الأموال عن طريق اللجنة الوطنية واللجان الولائية، وتنتخب على قائمة المترشحين، والفئة الثانية الرافضة لهذه الطريقة والراغبة في تسييرها على مستوى الثانويات والمآمن ستنتخب على هذه الطريقة، وفي نهاية الفرز يتم اعتماد الفئة الأكثـر تمثيلا في الصندوق. وتجرى الانتخابات على مستوى كل مؤسسة تربوية، حيث تختار ممثليها، وبعدها يتم الخروج بمندوب واحد عن كل مؤسسة.
وبخصوص الانتخابات الولائية، فإنها تتم حسب الأطوار، بحيث تتكون اللجنة الولائية من 9 أعضاء، ثلاثة عن كل طور (ابتدائي، متوسط وثانوي)، ويتم اختيار متصدري القوائم عن كل طور لانتخاب رئيس اللجنة ونائبيه، شريطة ألا يكون النائبان من نفس الطور الذي ينتمي إليه الرئيس، من أجل إرساء قواعد الديمقراطية والمساواة بين الأطوار الثلاثة.
وقال رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين ''أونباف''، صادق دزيري، لـ''الخبر''، إن ''الطريقة ستضع حدا للخلاف والانشقاق الحاصل في طريقة تسيير الملف''. وتابع: ''نحن مع الصندوق الذي سيفصل في الأمر بشكل نهائي، ومع ضرورة حضور كل ممثلي النقابات للتأكد من شفافية الانتخابات''.
من جهته، أوضح المنسق الوطني للمجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني (كنابست)، نوار العربي، بأن المنشور يعتمد على مبادئ أساسية ''يتصدرها الحفاظ على مبدأ التضامن الوطني''. كما ينص المنشور، في صيغته النهائية، على عدم تسيير ملف الخدمات الاجتماعية من طرف النقابات وعدم السماح للمترشحين في هذه اللجان بالترشح باسم أي نقابة، لإبعاد هذه اللجان عن الهيمنة النقابية.
يشار إلى أنه يحق لكل مستخدمي قطاع التربية الترشح والانتخاب في اللجان الولائية واللجنة الوطنية، التي تبلغ عهدتها 3 سنوات. كما أن اللجنة المشتركة اتفقت مبدئيا على الرهان على نسبة المشاركة التي تعد ''بمثابة استفتاء''، إذ في حالة بلوغ المشاركة نسبة تفوق 50 بالمائة، فإن ''الانتخابات لا غبار عليها''. أما في حالة عدم بلوغها النصاب، فسيتم اللجوء إلى منح تسيير الخدمات الاجتماعية إلى المؤسسات التربوية. ويبقى حق الطعن مكفولا. ومن شروط المترشح، أن تكون له أقدمية 3 سنوات يمارس فيها عمله في المؤسسة التربوية، وألا يتجاوز سنه 57 سنة، ليكمل العهدة كاملة والمقدرة بـ3 سنوات. كما أن قوائم المترشحين تعلق قبل الانتخابات بـ3 أيام للتمكن من تقديم الطعون في المترشحين، كما أن هناك مادة صريحة تحدد مدة الفصل في الطعون في ظرف يومين.

عدد القراءات : 15615 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - كريم بلعلا
allger
2011-11-11م على 23:37
المهمة ليست مستحيلة , لكنها مقصودة للبقاء على هذا الوضع حتى يقتات منها الجنرالات وأصحاب النفوذ ها ها ها ها ,,,,,,,
2 - أحمد بن
2011-11-11م على 23:58
المشكل أخلاقي و ليس التغيير من أجل التغيير و من لايخاف الله لاننتظر منه الخير
3 -
2011-11-12م على 0:03
إذا كانوا نزهاء فلماذا يخافون من الصندوق؟
4 - منصور 23
الجزائر
2011-11-12م على 0:38
الإنتخابات ستنجح و الاقبال سوف يكون كثيف بشرط الشفافية














الانتخاب سوف تنجح و المشاركة بالايجاب ستكون باذن الله اكثر من 95% fqvù ;hp$ ;;hp$ trù i; hgqthtd, ;j^kf hgj:;dv
5 - karim
khanechla .algeria
2011-11-12م على 0:43
زدوهالنا شهر 13 وهنيونا ............
6 - ali rock
Algerie
2011-11-12م على 1:26
هذه الطريقة في الاستفتاء حسب رأيي عــادلة، و اذا لم يكن هنـاك توافق فالأجدر ان يسيـر كل مستوى بنفسه هذه الأموال بعد توزيعها عليهم حسب عـدد عمـالها و ليس بالتساوي لأن اكبر نسبة من عمال التربية توجد في الابتدائي ثم تليها المتوسط و اخيـرا الثـانوي
7 - نيساب
algeria
2011-11-12م على 2:56
عمركم ما راح تتفقوا
8 - أبوكريم
الخروب
2011-11-12م على 5:42
لتكن الانتخابات هي الفيصل في أمر الخدمات الاجتماعية بعيدة عت هيمنة أي نقابة مهما كانت مصداقيتها أو قاعدتها وذلك تحقيقا للحق،حق كل عامل في القطاع وحتى ولو كان غبر مهيكل نقابيا وهذه هي الديمقراطية بعينها ، الاحتكام للقاعدة عن طريق الصندوق وبالاقتراع السري والمباشر وليكن الترشح حرا علنيا.
9 - لمين
2011-11-12م على 6:19
يجب أن تسيرها الوزارة
10 - معلم
2011-11-12م على 7:15
مهما كان المسؤول على الأموال يوزعها على شكل هدايا للاطارات ( يشيت بها)
11 - mou3alima
alger
2011-11-12م على 7:47
^la yaghorokom elmel eladi touhasabouna 3aleyh khafou allah fi el-ichraf 3ala hadihi el3amaliya allah yourakiboukoum
12 - ibrahim
hashem
2011-11-12م على 7:51
c'est ça qu'on cherche, bye ugta et tes salauds.
13 - ballahbous
tidiklt
2011-11-12م على 7:57
افعلوا ماشئتم فانكم محاسبون وبين يدي الله واقفون وسترون اي منقلب تنقلبون.
14 - قارة عمر
algerie
2011-11-12م على 8:13
هذه الاموال هي اموال العمال شرعا فهي محرمة على اي شخص اخر
ارجعوا مال الناس لاهله خير لكم لعلكم تتقون
ولا تتسيسوا كثيرا اننا نقاضيكم امام الله
اتقوا الله فينا
15 - un Algeriend
Dzaire ya haire
2011-11-12م على 8:59
شكرا للنقابتين المستقلتين و لكل المنخرطين على هذا الانجاز ونأمل أن تكون المشاركةكبيرةلافتكاك اموالنا من أيدي الطماعين والاستغلاليين والذين لا يهمهم لا مربي و لا غير مربي بل حتى مفهوم الوطن لا يعني لهم شيئا
16 - hedmn
m'sila
2011-11-12م على 8:56
c'est jette la cendre aux yeux
17 - tassou
canada
2011-11-12م على 8:49
nous les enseignants on veut de la largent car on travaille gratuitement;soit les stagieres ou bien ceux qui ont travailler contractuel lannee passe;que des promesses
18 - محمد
ولاية معسكر
2011-11-12م على 8:45
يالي ضعف وزارة بن بوزيد وخيانتها ،لم يتوصل بها الضعف بالإنحطاط إلى حرمان فئتي العمال الإداريين والعمال المهنين لقطاع التربية من الزيادات في الرواتب وغلق باب إدماجها كما هو الحال بالنسبة لقطاعات أخرى كالعاملين بالرلمان أو الغابات ،رغم العطاء اليومي دون مراعاة شروط العمل أو خطورة العمل كقطاع الجماعات المحلية ،بل ذهبت إلى حرمان هتين الفئتين من حق التمثيل حتى في لجنة ولائية في تسير أموال الخدمات الإجتماعية، عار عليك يوزير إن هتين الفئتين وأسميها بالتسمية الصحيحة وليست تلك التي سميتها أنتم ،لا أقدر عن نطقها ،لعدم صحتها،أن العمال الإداريين والعنال المهنين لقطاع التربية ،تعدادهم يزيد عن 135000 عامل...........................؟
19 - mostapha
relizane
2011-11-12م على 9:54
نحن عمال التربية نناشد السيد الرءيس للحد من التلاعب باموال الخدمات لاننا هرمنا في هدا القطاع ولم ناخد حت مساعدة شراء الاضحية فا بالك بالامور الاخرى ارجوك ضع حد لهده المغالطات
طالع أيضا