طالبوا باحتساب منحة المنطقة على أساس الأجر القاعدي الجديد
100 ألف مستخدم في التربية والتعليم العالي يهددون بـ''انتفاضة'' في الجنوب

حذر أكثـر من 100 ألف مستخدم في قطاعي التربية والتعليم العالي بالجنوب، من انفجار وشيك، ما لم تعجل الحكومة في اتخاذ تدابير استعجالية، تتمثل أساسا في تعميم الاستفادة من أحكام المرسوم 95/28 المتعلق بامتيازات هذه الفئة، وكذا احتساب منحة المنطقة الجغرافية على أساس الأجر القاعدي الجديد، عوض الأجر القاعدي المعمول به منذ .1998

 عقد ممثلو كل من المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي فرع بشار والاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين وكذا النقابة المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية، مؤخرا، جلسة عمل خصصت لمناقشة الأوضاع الاجتماعية والمهنية التي يتخبط فيها مستخدمو هذه القطاعات في مختلف ولايات الجنوب الكبير.
ودعا المجتمعون جميع المنخرطين إلى التجند والتحلي بالحيطة، من خلال الالتفاف حول المطالب التي تمت صياغتها لـ''إعادة'' الاعتبار لأكثر من 100 ألف مستخدم في قطاعات التربية والتعليم العالي وكذا الإدارة العمومية، وهي مطالب مشروعة، حسب بيان صدر عقب اللقاء تلقت ''الخبر'' نسخة منه.
وجاء في نص البيان، أن السلطات العليا في البلاد، مطالبة باتخاذ إجراءات استعجالية وملموسة حفاظا على استقرار البلاد في هذه الظروف ''البالغة الحساسية''، حيث شدد ممثلو التنظيمات الثلاثة على تعميم الاستفادة من أحكام المرسوم التنفيذي 95/28 المتعلق بالامتيازات الخاصة بالعمال المؤهلين العاملين في ولايات الجنوب الكبير وهي تمنراست، وأدرار وإيليزي، وتندوف، ليشمل كافة موظفي ولايات الجنوب دون استثناء.
وطالب المجتمعون باحتساب منحة المنطقة الجغرافية على أساس الأجر القاعدي الجديد بدل الأجر القاعدي لسنة 1989 المعمول بها حاليا، على أن يتم ذلك بأثر رجعي، مثلما تعهّد به مؤخرا وزير المالية كريم جودي، الذي أكد بأنه ''تمت مراجعة جميع التعويضات والعلاوات للموظفين والأعوان المتعاقدين، بما فيها تعويضات المنحة في مناطق الجنوب باحتسابها على أساس الأجور القاعدية السارية ابتداء من 31 ديسمبر 2007،  وشددوا، في سياق متصل، على إعادة النظر في تعويضات مصاريف السفر والمهام، ومراعاة ما وصفه نص البيان بـ''خصوصية مناطق الجنوب في تحديد رزنامة العطل''.
من جهته، كشف المنسق الوطني لمجلس أساتذة التعليم العالي ''كناس'' عبدالمالك رحماني، في تصريح لـ''الخبر''، بأن احتساب منحة المنطقة الجغرافية على أساس الأجر القاعدي الحالي ''أصبح ضرورة ملحة في مختلف جامعات الجنوب..''، وكشف في هذا الإطار عن لقاء جهوي سيتم عقده بحر الأسبوع الجاري في ولاية الجلفة، لمناقشة مختلف المشاكل الاجتماعية والمهنية التي يتخبط فيها مستخدمو القطاع العاملون في مناطق الجنوب.
وتحسبا لهذا اللقاء ''الهام''، حسب رحماني، افتتح أعضاء المجلس الوطني لنفس التنظيم، أمس، دورة عادية من المقرر أن تختتم أشغالها اليوم، حيث ستضع الخطوط العريضة لاجتماع ولاية الجلفة الذي سيخرج بلائحة مطالب، تتقدمها منحة المنطقة الجغرافية.  

عدد القراءات : 10703 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - mahmoud
ouargla
2011-12-03م على 3:55
ماديرو ولو يا الخوافة يا ولد الصحرة
2 - ZAATI
BECHAR
2011-12-03م على 7:02
les fonctionnaires de la fonction public de sud sont unis et attendre les ordres de divers syndicts pour une eventuelle greves generales ces revendications sont legales d'apres les lois en vigueurs
validez S V P
3 - جامعي
2011-12-03م على 8:00
لقد أصبح العمل في الجنوب عقوبة، بعد أن باتت منحة الجنوب زهيدة، لأنها لا تحتسب على أساس الراتب القاعدي الجديد...........
4 - حر
تلمسان
2011-12-03م على 9:34
مدير التربية راتبه 19مليون سنتم
5 - abdellatif
mila oued athmania
2011-12-03م على 9:38
لازهم موظفي قطاع التربيةفي الجنوب تكون عندهم نفس حقوق موطفي الشمال والشرق والغرب وووووووووهذاهو العدل تاع الصح
6 - سهلي سولاف
adrar
2011-12-03م على 9:10
الف مبروك لعمال التربية و التعليم العالي على هدا المطلب وخاضة تعميمه على جميع عمال القطاعات بالجنوب الواسع الف مبروك وشكرا لكم
طالع أيضا