رئيس ''إينباف'' اعتبرها ''حالات معزولة''
اتحاد الأولياء يصف الظاهرة بـ''الخطيرة'' ويفتح النار على النقابات

وصف رئيس اتحاد جمعيات أولياء التلاميذ، السيد أحمد خالد، حالات الانتحار المسجلة وسط التلاميذ بعدد من المدارس بـ''الخطيرة''، مؤكدا على أنها ظاهرة فريدة من نوعها لم تسجل في أي دولة أخرى، في الوقت الذي اتهم الأساتذة بالانشغال برفع الأجور والخدمات الاجتماعية على حساب مصلحة التلاميذ.

أبدى أحمد خالد تخوفه من الحالات المسجلة ومن تفاقمها مستقبلا، ما يهدد، حسبه، استقرار المؤسسات التربوية، وتحويلها إلى مصدر قلق وخوف، موضحا أن الحالات المسجلة هي نتيجة لتجاهل مؤسسات التربية انشغالات التلميذ ''الذي أصبحت كل الأبواب موصدة في وجهه''، وهنا أشار محدثنا إلى مديري المؤسسات والعاملين بها، وكذا الأساتذة، الذين قال عنهم ''باتوا منشغلين بالزيادات وأموال الخدمات الاجتماعية، وتقليص الحجم الساعي وتناسوا دورهم الأهم والمتمثل في التكفل بما يحتاجه التلميذ من رعاية واهتمام''، مطالبا وزارة التربية بالتجند للتصدي لهذه الظاهرة قبل اتساع رقعتها، بتكثيف دور مختصي علم النفس داخل المؤسسات التربوية وبالعناية أكثر بحاملي معدلات أقل من 10 على 20، والحالات الاستثنائية التي يلاحظ عليها الانطواء وتراجع المستوى الدراسي.

من جهة أخرى قلل رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، صادق دزيري، من خطورة الظاهرة واعتبر الحالات المسجلة ''معزولة'' وهي تعبّر عن سلوك مشين لا يمت للعقل أو الشرع وهو دخيل على المدرسة الجزائرية، مضيفا في ذات السياق أن غياب الوعي بالمدارس تسبب في مثل هذا وفي انتشار العنف بالمدارس ككل.

وأكد المتحدث في ذات السياق أن التضييق الذي مورس بحق الأساتذة في الفترة الماضية كان وراء تلاشي العديد من القيم لدرجة أصبح الأستاذ يهان من قبل التلاميذ، مستشهدا في نفس الوقت بالمثل ''تقريني وأنا سيدك''، وهو ما أفقد الحياء الذي يعد حاجزا منيعا بين الأستاذ وتلميذه، يضيف دزيري، معترفا في الأخير بأن المسؤولية مشتركة ويتقاسمها الجميع، وينبغي إعادة النظر في السياسة العامة للتعليم، وتدريب التلميذ على التحلي بالأخلاق قبل تلقي العلم والمعرفة.

 

عدد القراءات : 10116 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - INSANE
dzair
2011-12-16م على 23:10
mr le parent, vous devriez apprendre à mesurer vos paroles, avant de mettre le suicide de s eleves sur le dos des enseignants encore une fois , , prenez votre role de parent au serieux ,et assumez le , , vous avez oublié que la premiere ecole pour l'enfant est sa famille, mais vpous vous etes occupez à ailleurs à dorer votre blason ,aupres de benbouzid, au fait , l'enseignant aussi, est un parent et un chef de famille qui doit subvenir à sa famille comme vous d'aileurs, ou bien vous preferiez quand il etait au bas de l'echelle sociale , et etre la risée de toute la societe , recotez ce que vous avez semez, depuis des decennies, à bon entendeur ,salut
2 - رابح
رقان
2011-12-16م على 23:14
عيب كبير ان نحمل كل مظاهر التخلف للأساتذة والمعلمين . وكأن هؤلاء مكلفون بالتربية والتعليم وكل شيء يتعلق بالأولاد .اما الآباء فمهمتهم الإنجاب فحسب . فأخونا الكريم تناسى دورالآباء . واعتقد انه جاهل تماما لبرامجنا التعليمية الخالية تماما من المواضيع التربوية التزكوية . فهل يجنى من الشوك العنب .
3 - El-hodhni
الجزائر
2011-12-17م على 0:13
وكأن الظاهرة جديدة على المجتمع
هذا كله نتيجة الغياب التام للأولياء
في متابعة أبنائهم ومراقبتهم ويلفى باللوم على المربي الذي ينتهي دوره بتلقين المعلومة
فأين التربية الدينية التي من المفروض أن تقوم بها الأسرة ومراقبة تصرفات أبنائهم خارج المنزل أم أن دور الولي ينتهي في المأكل والملبس
-- كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته --
4 - سلام59
algerie
2011-12-17م على 0:53
يفعل التلميذ ما يشاء دون عقاب أدى لهذا الإنفلات الأخلاقي و التمرد و الغش بالقوة أيها الاباء ابناؤكم غلبوكم في الدار فرميتم بهم للمدرسة كفاكم لولا سياسة مدرستنا لطردوا منذ مدة و لو كانوا في مدرسة عربية أخرى لأدخلةا السجن...أفيقوا
5 - boussekine [email protected]
babar
2011-12-17م على 0:29
les profs ne sont pas a la hauteur ne sont pas comme les anciens
6 -
2011-12-17م على 1:07
يا رئيس اتحاد جمعيات أولياء التلاميذ، السيد أحمد خالد اذا كان الأساتذةباتوا منشغلين بالزيادات ...فما هو انشغالك انت؟
7 - جزائرية اصيلة
الجزاير
2011-12-17م على 7:28
يا سي خالدي كل التلاميذ تاثروا بما يحدث في البلاد وكل القطاعات تواجه نفس المشكلة وكل الشباب يحاولون الانتحار عند ياسهم من الحصول على سكن .او منصب عمل اواي شيئ فلماذا تقحم الاستاذ في هذا المشكل وتتهمه بالتقصير والانشغال بالزيادة في الاجور واموال الخدمات اي نعم دور الاستاذ التربية قبل التعليم لكن ليس هو المسؤول عما يحدث في البلاد فلما المغالطة واتق الله في من علمك ولا تكن وسيلة في ايدي فئة مصلحتها ضرب وتشويه سمعة الاستاذ والمعلم
8 - شميرو
بوقطب
2011-12-17م على 7:11
هذه ثمرة اصلاحاتك يا بن بوزيد فالأستاذ لا دخل له في هذه الظاهرة وإنما اللوم كل اللوم على التربية اللامسؤولة من طرفكم يا سي أحمد خالد ..أنتم تريدون تلميذ من هذا النوع عديم الاحترام والتربية ..تابعوا أبناءكم وأنقذوهم الفساد الذي عم كل جهة بدلا من إلصاق كل شيء بالأستاذ .
9 - setif
الجزائر
2011-12-17م على 7:06
السبب فى دلك هى المنضومة التربوية فازغة المحتوى وخاصة الطور الاول لاينمى دكاء التلميد ولا يوجدتسلس بين الطور اللاول والثانى من قتل المدزسة الاسسية قتل مستقبل اولادنا لانكم خفتم من اولاد الفقراء نافسوا اولادكم فحطمتوهم بالاصلاح
10 - benani sonia
setif algerie
2011-12-17م على 8:13
Monsieur khaled il me sembble que vous manquez d'objectivité envers les enseignants.Ces enfants sont les notres aussi ,ils passent plus de temps avec nous qu'avec vous mais vousss oubliez une chose tre importante on a nos problemes on doit s'inquieter de nos salaires de nos familles on doit subvenir a nos besoins.Donc arretez de nous culpabiliser.
11 - محمد
قسنطينة
2011-12-17م على 8:48
يا ؤئيس أولياء التلاميذ أنت عدو المعلم و تبحث على أي سبب للقدف والشتم في حق المربي فأين مدافعتك عن توفير الجو اللائق للتعليم و المحفظة الثقيلة و،،،، و ،،، و لا تجد من تختف وراءه إلا المربي فسأقول لك : يدك فوقه و الفاهم يفهم يا،،،،،،،،،
12 - amal
2011-12-17م على 8:53
c la faute aux parents qui insistent pour que leurs enfants soient scolarisés(gardésc comme a la crèche) remarquez ke un des suicidères a 19 ans et il est en deuxième année c'est un homme au milieu des enfants ce n'est pas sa place.
13 - عرابي
تيارت/الجزائر
2011-12-17م على 9:37
بعدما أصبح الاولياء يحاكموننا على سلوكات أولادهم ويتهموننا بالقسوة والجباروت بل ويقول الولي للأستاذ ذات مرة لما طلب من تلميذته الاحتشام لا دخل لك بابنتي انت قريها وبس ويواصل ...ارهاب.فالتففنا على أنفسنا وصرنا نقدم الدروس فقط فلا توجد وثيقة تطالبنا بالتربية الاخلاقية في الرياضيات او وقت مستقطع في الساحة أو في الحصة من أجل القيم كلها ملاحظات لبعض المخلصين من المفتشين الذين يطالبوننا بعدم تجافي القيم الاخلاقية رغم تعنت الاولياء وإصرار الوزارة على اعتبار المتعلم ذات مستقلة واعية يجب أن تصان وكنا نتساءل دائما مماذا تصان ؟؟؟ ورويدا رويدا اتضح لنا أنها يجب أن تصان من تدخل المعلم في توجيه سلوك التلميذ واعتبر الضرب مخالفة بل بعض الاولياءجرح ابناؤهم بالبت فقاموا بتلفيق التهمة للمعلم كما حدث ذات مرة لولا فطنة القضاءوبين هذا وذاك كنت عندما أغيب عن المدرسة تضربني أمي وأبي و حارس المدرسة والمعلم والمدير حتى أصبحت أنظر الى الغياب جريمة منبوذة من طرف الجميع .كانت مواقيت الخروج والدخول الى البيت محددة من طرف أبي رحمه الله (ومن يقول أن هذه سلطة مفرطة من طرف الوالد فلينظر الى الله كيف حدد مواقيت الزيارة والصيام والزكاة والصلاة والحج و....)ومن كل هذا أريد أن أقول هناك خلل . يجب ان يعاد النظر في 04 علاقات -1 علاقة الاسرة بالتلميذ -2 علاقة التلميذ بالمدرسة -03 علاقة الاولياء بالمدرسة -04 علاقة الوزارة بالمعلم.
14 - farid
algerie
2011-12-17م على 9:14
quond est ce vous aller arreter ces mascarades au lieu daccuser le's proffesseurs c vest mieu des donner un coup daides au prof car l ecole ne peut rien si les parents ne fond rien il ya aussi autre choses c est voire le programmes des enfant scolariser au primaire par exemple combien de matieres il ya pour un enfent de 1anne je me permet de poser une question est que lecole algerienne na pas former des cadres avec l encien systeme arrettons de jouer avec des chiffres et merci
طالع أيضا