طالبوا وزير المالية بالتدخل لتمكينهم من الترقية
خريجو المدرسة الوطنية للضرائب يحتجون

 ندد مفتشو الضرائب خريجو المدرسة الوطنية للضرائب الكائن مقرها بالقليعة في تيبازة برفض مديري الضرائب على مستوى الولايات توسيع الأحكام الخاصة بالإدماج في رتبة مفتش رئيسي.
واستغرب مفتشو الضرائب الحاصلون على شهادة البكالوريا زائد تكوين متخصص لمدة ثلاث سنوات بالمدرسة الوطنية للضرائب، تمكين باقي الفئات المشار إليها في الأحكام الخاصة بالإدماج من الترقية والحصول على رتبة مفتش رئيسي من بينهم مفتشي الضرائب المرسمين الذين يثبتون عشر سنوات من الخدمة الفعلية بهذه الصفة عند تاريخ سريان مفعول المرسوم التنفيذي رقم 299/10 المؤرخ في 29 نوفمبر 2010 المتضمن القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بالإدارة الجبائية، والمتصرفون الذين هم في خدمة الإدارة الجبائية عن تاريخ سريان مفعول المرسوم المذكور بناء على طلب منهم، فيما تم إهمال باقي الفئات التي شملتها المادة 36 من المرسوم، والتي تشير إلى إدماجها في رتبة مفتش رئيسي للضرائب ''عند تاريخ سريان مفعول المرسوم، ويتعلق الأمر بالمفتشين، شعبة الضرائب، المرسمين والمتربصين الموظفين في إطار أحكام المرسوم التنفيذي رقم 152/95، المعدل والمتمم للمرسوم التنفيذي رقم 334/90 المؤرخ في 27 أكتوبر سنة .''1990
وكانت الاتحادية الوطنية لعمال المالية والتخطيط قد راسلت وزير المالية تطالبه بالتدخل لدى المديرية العامة للوظيف العمومي لحل الإشكال القائم والناتج عن سوء ترجمة النصوص القانونية، ولاسيما بعد رد هذه الأخيرة بالسلب على طلب المدير العام للضرائب المتعلق بتوسيع الأحكام الخاصة بالإدماج في رتبة مفتش رئيسي للضرائب إلى رتبة مفتش على أساس شهادة البكالوريا المتبوعة بتكوين متخصص لمدة 03 سنوات بالمدرسة الوطنية للضرائب.

عدد القراءات : 5026 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
طالع أيضا