الاضطرابات الجوية تستمر في 30 ولاية إلى يوم الأربعاء
العواصف الثلجية تعزل نصف الجزائر
الجيش يتدخل لإجلاء العائلات وقارورة الغاز بـ 450 دينار

 

أحدثت العواصف التي اجتاحت 24 ولاية عبر الوطن، حالة طوارئ، طيلة الـ48 ساعة الماضية، وشلت حركة المرور في أكثـر من 200 طريق وطني وولائي وبلدي، حيث تجاوز سمك الثلوج المتر الواحد في القرى والمداشر، الأمر الذي استدعى تدخل قوات الجيش لإجلاء العائلات وفك العزلة، كما هو الحال بالنسبة لتيزي وزو والبويرة. وعاشت نفس الولايات ندرة كبيرة في التزود بالخبز والحليب والغاز، وارتفع سعر قارورة البوتان في عدة ولايات إلى 450 دينار. وتساقطت الثلوج بكثافة في أعالي الجزائر العاصمة، لتصنع الاستثناء بعد سنوات طويلة. كما قطعت الثلوج الطريق السيار شرق غرب على مستوى عين الدفلى. 

 

 

قسنطينة

إجلاء أكثر من 400 شخص بسبب انقطاع الطريق

ذكرت مصالح الحماية المدينة بقسنطينة، أمس، أنه تم إجلاء عشرات العائلات من الطريق الوطني رقم 3 عند منطقة الكنتور، حيث تسبب انحراف شاحنتين نصف مقطورتين في غلق الطريق. تسبب انحراف شاحنتين بمنطقة الكنتور ببلدية زيغود يوسف، في محاصرة عشرات العائلات، حيث قالت مصالح الحماية المدنية إن عناصرها المرفوقين بمصالح الدرك والسلطات المحلية لدائرة زيغود يوسف تمكنوا من إجلاء 400 شخص من نساء أطفال ورجال، حوصروا في الطريق الوطني رقم 3 بعد تراكم الثلوج وانخفاض شديد لدرجة الحرارة، وتم إيواء 40 منهم بمركز الحماية المدنية، فيما حول 350 إلى متقن زيغود يوسف.

من جهة أخرى، شهدت عدة مناطق بالولاية انقطاعات في الكهرباء بسبب الثلوج، فيما أغلقت المحلات. وشهدت الولاية أزمة خبز وحليب بعد توقف التموين بمختلف المواد الضرورية.    قسنطينة: ف. زكرياء

 

 

وهران

''نفطال'' تحتاط وتعبئ مخازنها بمصفاة أرزيو

 علمت ''الخبر'' من مصادر مطلعة أن شركة ''نفطال''، المسؤولة عن تسويق الوقود، وتحسبا للتقلبات الجوية الأخيرة، سارعت إلى استيراد كمية كبيرة من البنزين وتخزينها بمصفاة أرزيو، لمواجهة أزمة حادة في توزيع هذه المواد كالتي وقعت بداية السنة الجارية.

وكشفت ذات المصادر أن مخازن شركة تكرير البترول بالمنطقة الصناعية بأرزيو تزودت بحوالي 60 ألف طن من البنزين بمختلف أنواعه، وبما أن كمية 30 ألف طن تضمن توزيعا عاديا لمدة 10 أيام، فإن 60 ألفا بالضرورة تكفي ضعف هذه المدة. الأمر الذي يطمئن سائقي السيارات بأنهم لن يواجهوا أزمة بسبب حالة الطقس بمختلف مناطق التراب الوطني، والتي تؤثر حتما على الملاحة البحرية، لأن التوزيع على محطات البنزين سيتم بشكل عادي دون إحداث حالة طوارئ بها قد تدفع إلى حدوث مناوشات وتهديدات بالأسلحة النارية والخناجر، كما حدث ببعض المحطات في وهران خلال الأزمة الأخيرة.

وحسب المصادر ذاتها، فإن مؤسسة ''نفطال'' استوردت البنزين من كل من إيطاليا وفرنسا وجورجيا، وهي بلدان غير منتجة للبترول، ما عدا الذي تشتريه من بلدان مصدرة للذهب الأسود، وتقوم بتصفيته وتحويله إلى وقود، ثم تصديره لبلدان تملك البترول كالجزائر. 

ومع كل هذا، يبقى التخوف لدى المواطنين بالغرب الجزائري متواصلا، ما تؤكده الطوابير اليومية في المحطات، مع العلم أن التعبئة الكاملة لكل خزانات المركبات تساهم في نفاد الوقود في وقت مبكر.

وهران: محمد بن هدار

 

 

المدية 

ندرة في غاز البوتان والتهاب في الأسعار

 تسبب رداءة الأحوال الجوية والكميات المعتبرة من الثلوج  التي تساقطت، أمس،  في عزل العديد من الطرقات الوطنية والولائية والبلدية بولاية المدية، خاصة منها الطرق الوطنية.

وشهدت الكثير من المواد الغذائية كحليب الأكياس ندرة، إضافة إلى ارتفاع أسعار الخضر والفواكه التي سجلت ارتفاعا جنونيا، حيث وصل سعر الكيلوغرام من البطاطا إلى 80 دينارا، فيما فاق سعر الطماطم 100 دينار. ورغم تجند مصالح الأشغال العمومية والإمكانيات التي سخرتها من جرافات وكاسحات الثلوج عبر بعض المحاور الصعبة للطريق الوطني رقم ,1 مثلما هو الشأن لمرتفعات الفرنان ومنحدرات ''زيباك'' بالبروافية، إلا أن تشكل طبقات الجليد واستمرار تساقط الثلوج خلال الساعات الأولى من صبيحة أمس، حال دون تسهيل حركة المرور.

من جهة أخرى، ألقت ندرة قارورات غاز البوتان بظلالها على يوميات سكان العديد من المناطق الواقعة بالجهة الشرقية للولاية والتي تفتقر لغاز المدينة، مثلما هو الشأن لبلديات السواقي وبوسكن والعمارية وسيدي نعمان وبني سليمان وتابلاط. ويشهد مركز تعبئة قارورات غاز البوتان ببني سليمان، منذ ليلة أمس، طوابير طويلة للشاحنات امتدت إلى كيلومترين على حافة الطريق الوطني رقم .18

المدية: ط. عبد الكريم

 

 

 البليدة

الدرك يتصدّى لقطّاع الطرق بالشريعة

 أحدثت الثلوج المتساقطة، منذ نهار أوّل أمس، بالبليدة، حالة طوارئ استدعت تجنيد أكثر من 200 دركي لضمان حركة سير المركبات ومنع استغلال قطاع الطرق توافد العائلات لتنفيذ اعتداءاتهم. وأوضحت مصادر ''الخبر'' أنّ المجموعة الولائية للدرك الوطني وضعت مخطّطا استعجاليّا بعد إعلان النشرة الجوية الخاصة عن تسجيل سقوط كثيف للثلوج، حيث تمّ تجنيد أكثر من 200 دركي بينهم أفراد من وحدات التدخل الخاصة، انتشروا على طول الطريق الوطني رقم 37 على مدار 24 ساعة، لضمان حماية زوار الشريعة التي شهدت توافد أكثر من 20 ألف زائر قدموا من مختلف الولايات المجاورة، بداية من صباح أوّل أمس الجمعة، للتّمتع بمناظر طبيعية زيّنتها الثلوج التي فاق سمكها المترين، ما تسبّب في غلق الطريق الرابط بينها وبين الشريعة.

البليدة:ع. رزيقة 

 

بلديات وقرى معزولة في سكيكدة وفقدان شاب بوادي الصفصاف 

 جرفت مياه وادي الصفصاف بسكيكدة شابا يبلغ من العمر حوالي 20 سنة، بعد سقوطه في بالوعة ببلدية حمادي كرومة، ولم يعثر عليه بعد من قبل مصالح الحماية المدنية. وفي الجهة الغربية من الولاية، لا يزال سكان العديد من البلديات والقرى محاصرين بالثلوج انطلاقا من بلدية الزيتونة مرورا بالطرس قنواع وأولاد عطية وقرية سيوان، فيما تم فتح الطريق الوطني رقم 3 الرابط بين قسنطينة وسكيكدة، حسب ما أوضحته مصالح الحماية المدنية التي تمكنت من سحب المياه التي غمرت أحياء بالمدينة، على غرار 700 و500 مسكن حيث تضررت بعض العائلات بفعل المياه التي غمرت بيوتها الأرضية. 

سكيكدة: عباس فلوري

 

البويرة

الثلوج تعزل القرى والمداشر والسلطات توزع غاز البوتان

عزلت الثلوج المنطقة الشرقية بالبويرة، خصوصا على الطريق الوطني رقم 15 الرابط بين بلدية آغبالو وتيزي وزو، عند مستوى ''فج تيروردة''، وكذا الطريقين الوطنيين رقم 30 و33 عند فج تيزي انكولن، وكذا المنطقة الحدودية مع ولاية تيزي وزو.

أما بالجهة الغربية، فقد أدى تساقط الثلوج إلى عزل جل البلديات الواقعة في المرتفعات بمنطقة الأخضرية كبوكرام وقرومة وامعالة والزبربر. الوضعية هذه تسببت في عزل عشرات القرى، لا سيما تلك الواقعة في المناطق صعبة التضاريس، وفي الوقت الذي أكدت السلطات الرسمية بأنها وزعت أكثر من 3200 قارورة غاز البوتان على مختلف المناطق التي تفتقر لغاز المدينة، اتصل بنا بعض السكان من مختلف المناطق كبئر اغبالو وسيدي يحيى وأيت العزيز، وأكدوا بأنهم يعانون من ندرة الغاز. كما اشتكى سكان بعض المناطق الشرقية من انقطاع التيار الكهربائي. البويرة: أحسن قطاف

 

إجلاء 43 شخصا دون مأوى

7 قتلى و14 جريحا في حوادث مرور بسبب الطقس 

 عقّدت رداءة الأحوال الجوية، أمس، من وضعية شبكة الطرقات، حيث حاصرت الثلوج المتساقطة بكثافة على المرتفعات التي يزيد علوها عن 100 متر عن سطح البحر، مستعملي الطرق، ما تسبب في وقوع عدة حوادث مرور، أدت إلى وفاة 7 أشخاص وإصابة 14 آخر بجروح. فيما أجلت الحماية المدنية والإسعاف الاجتماعي 43 شخصا دون مأوى. أفادت خلية الاتصال بقيادة الدرك الوطني أن الطرق لا تزال مقطوعة في بومرداس وتيزي وزو والجلفة والبويرة، وتيبازة والمدية والشلف البليدة والمسيلة وعين الدفلى، وتيسمسيلت وباتنة وبرج بوعريريج وسوق أهراس، وسطيف وبجاية وتبسة وخنشلة وجيجل وقسنطينة وغليزان وسكيكدة وميلة وفالمة. وأشار بيان حالة شبكة الطرقات بالولايات، الذي تحوز ''الخبر'' على نسخة منه، إلى أن ''تيزي وزو والبويرة والمدية والشلف وعين الدفلى كانت الوضعية في شبكة طرقاتها الأكثر تعقيدا''. 

وتسببت الثلوج المتساقطة من دون انقطاع في شل حركة المرور على مستوى الطريق السيار شرق غرب، على مستوى المقطع الرابط بين خميس مليانة وبومدفع، حيث أصبح من الصعب السير في منحدر الحسينية في اتجاه البليدة، أما باتجاه خميس مليانة فإن الطريق مغلق أمام حركة المرور.

وتدخلت مصالح الدرك في الطرقات التي عرفت الشلل من أجل تسهيل حركة المرور، وتقديم المساعدة لأصحاب المركبات الذين حاصرتهم الثلوج. من جهة أخرى، أبقت مصالح الحماية المدنية على حالة التأهب القصوى. وأوضح المتحدث باسم خلية الاتصال بالمديرية العامة لـ''الخبر'' بأنه تم تسجيل ما يزيد عن 2200 تدخل عبر الوطن، تتعلق أغلبها بتقلبات الطقس. 

وأضاف بأنه تم ''إجلاء 43 شخصا من دون مأوى بالتعاون مع مصالح الإسعاف الاجتماعي، في حين لقي 7 أشخاص حتفهم في حوادث مرور واختناقات بالغاز، فيما أصيب 14 شخصا بجروح''.

الجزائر: زبير فاضل

 

 

 

الثلوج تغطي مدينة سيدي عبد الرحمان

العاصمة تستيقظ على مشاهد استثنائية

استفاق سكان العاصمة، أمس، على بساط أبيض غطى مختلف المدن، بعد تساقط كميات هائلة من الثلوج التي لم تستثن هذه المرة المناطق الأقل ارتفاعا بعد انخفاض في درجة الحرارة وصل إلى 1 درجة، ما سمح ببقاء الثلوج على الأرض مدة أطول، وشكـّل فرصة للكثيرين استغلوها لالتقاط الصور التذكارية، فيما عرقلت هذه الأخيرة حركة المرور قبل تدخل الجهات المعنية لإزاحتها عن الطرقات.

 شاءت الصدف أن يحتفل العاصميون هذه السنة بالمولد النبوي وسط تساقط ثلوج شغلتهم عن المفرقعات، ورغم أن أول أيام تساقطه تزامنت مع عطلة نهاية الأسبوع التي عادة ما تشهد تراجعا في حركة المرور، إلا أن ما لاحظناه ونحن نتجول في عدد من أحياء العاصمة كان عكس ذلك، ففضول العاصميين دفعهم إلى تحدي النشرات الخاصة التي سبق وقدمها ديوان الأرصاد الجوية، والتحذيرات التي أطلقتها الحماية المدنية بعدم الخروج، خاصة وأن أغلبهم لم يشاهد تساقط الثلوج في العاصمة وكان يكتفي برؤيتها خلال الجولات التي تقوده إلى أعالي الشريعة أو تكجدة.

من مدينة الشرافة، غرب العاصمة، إلى حيدرة بأعاليها اجتمعت صور الدهشة والفرحة وسط حذر وخوف من مخاطر طريق تراكمت فوقه الثلوج، أنست في كثير من الأحيان أصحاب المركبات مخاطر الانزلاقات.      الجزائر: رشيدة دبوب 

 

مروحية الجيش لإجلاء صيادين بعنابة 

 تدخلت طائرة مروحية تابعة للجيش الوطني الشعبي بعنابة، عشية أمس، لإجلاء مجموعة من الصيادين، كانوا على متن قارب لصيد السردين بشاطئ سيدي عكاشة ببلدية شطايبي. وحسب مصدر من الحماية المدنية، فقد تدخلت قوات مشتركة، متكونة من أفراد المجموعة الإقليمية لحرس الشواطئ والحماية المدنية لإنقاذ 3 صيادين، كانوا في وضعية سيئة، جراء قذف أمواج البحر التي وصل ارتفاعها إلى علو 10 أمتار للقارب الذي كانوا على متنه. 

وأضافت المصادر، أن سوء الأحوال الجوية صعّب على سفن القوات البحرية الجزائرية، الاقتراب من نقطة تواجد القارب الذي كان على متنه هؤلاء الصيادون لمدة فاقت 8 ساعات، ما دفع فرقة الغطاسين للحماية المدنية، إلى استخدام طرق التدخل التقليدية، من أجل إنقاذ هؤلاء الصيادين، وسحبهم بواسطة حبال نحو منطقة صخرية بشاطئ سيدي عكاشة ببلدية شطايبي، في انتظار تدخل الطائرة المروحية التي تم الاستنجاد بها من قيادة الجيش الوطني الشعبي لإجلاء هؤلاء الصيادين نحو اليابسة. كما قامت فرق من الجيش الوطني الشعبي، مدعمة بعناصر الحماية المدنية، بشق الطريق البلدي الرابط بين عنابة ومنطقة سيرايدي الجبلية، حيث تم استخدام 3 كاسحات تابعة للجيش الوطني الشعبي، من أجل إزالة الثلوج الكثيفة التي غطت الطريق الرئيسي الوحيد الرابط بين مدينة عنابة وبلدية سيرايدي.

عنابة: ش. نبيل

 

 

تذبذب في توزيع الصحف بسبب الثلوج 

 غابت، أمس، وستغيب اليوم الصحف الوطنية من بينها ''الخبر'' و''الوطن'' عن الأكشاك في بعض المناطق بسبب الثلوج التي أدت إلى غلق العديد من الطرقات الوطنية والولائية والبلدية بشرق وغرب البلاد. وينتظر مسؤولو توزيع الصحافة تقارير الحماية المدنية والدرك الوطني لمعرفة وضعية الطرقات التي تسمح بإيصال الصحف إلى القراء.

أوضح المدير التجاري بمطبعة الجزائر لتوزيع الصحف في تصريح لـ''الخبر'' بأن الصحف الوطنية ومن بينها جريدتا ''الخبر'' و''الوطن'' ستغيب عن القراء بولايات كل من البويرة وبجاية والأغواط والمسيلة والمدية وأعالي تيزي وزو ومناطق بولاية عين الدفلى وذلك إلى غاية تحسن الطقس، ونفس التذبذب في توزيع الصحف سيعرفه غرب البلاد، حيث كشف مسير شركة الغرب لتوزيع الصحافة لـ''الخبر'' عن غياب الجرائد عن الأكشاك في ولايات الشلف، سيدي بلعباس وبلديات من ولايتي تيارت وتسيمسيلت ومناطق متفرقة من ولاية تلمسان، أقصى غرب البلاد. أما في شرق البلاد فذكر المسؤول عن توزيع صحيفتي ''الخبر'' و''الوطن'' في تصريح لـ''الخبر'' بأن توزيع الصحف بتبسة، وعين البيضاء بولاية خنشلة ووسط مدينة قسنطينة ومناطق أخرى بولايتي سطيف وبرج بوعريريج ومناطق من ولاية باتنة سيعرف تذبذبا كبيرا، ومن شأنه أن يحرم قراء الجهة الشرقية من قراءة الصحف اليوم وإلى غاية الإثنين المقبل، ويبقى تحسين توزيع الصحف بتحسن الطقس وفتح الطرقات الولائية والوطنية أمام حركة المرور. 

الجزائر: كريم كالي 

 

 

شلل في حركة المرور وانقطاع للكهرباء بولايات الغرب

 توقفت حركة المرور في تيارت على مستوى الطريق الوطني رقم 23 بمرتفعات قرطوفة في المدخل الشمالي لعاصمة الولاية، كما شهد نفس الطريق في جزئه الرابط بين مدينتي تيارت والسوفر شللا في حركة السير على مستوى قرية عين مصباح، حيث اشتكى المواطنون ببلدية مشرع الصفا من النقص في التزود بقوارير غاز البوتان والمازوت في ظل انخفاض محسوس في درجات الحرارة. 

كما تسبب التساقط الكثيف للثلوج، حسب مصالح الحماية المدنية بالشلف، في انسداد الطرق مؤقتا وانقطاع التيار الكهربائي ببعض البلديات، أين سجل شلل بالطريق الولائي رقم 151 الرابط بين بلديتي بني حواء والزبوجة على مستوى جبل بيسة، إضافة إلى الطريق الرابط بين بني حواء وبريرة.

وفي مستغانم سجلت، في 48 ساعة الماضية، 39 تدخلا لإنقاذ العائلات من الهلاك جراء انهيار سكناتهم القديمة والهشة بسبب تسرب المياه المتدفقة والسيول الجارفة، كما حدث بحي التيفيس القصديري الواقع بوادي الحدائق الذي تحول إلى مستنقع كبير تجمعت به المياه العكرة الممزوجة بالأوحال والرواسب، ما استدعى التدخل السريع والفوري لأفراد الحماية المدنية الذي دام 7 ساعات لضخ مياه السيول التي حولت حياة العائلات إلى جحيم خاصة بفصل الشتاء في انتظار ترحيلها إلى سكنات لائقة.

المراسلون

 

 

رئيس مصلحة التنبؤات بديوان الأرصاد الجوية لـ''الخبر'' 

''استمرار تهاطل الثلوج والأمطار عبر 30 ولاية إلى يوم الأربعاء''

 أعلن الديوان الوطني للأرصاد الجوية عن استمرار سقوط الثلوج وتهاطل الأمطار بـ30 ولاية إلى غاية الأربعاء، على أن يعود بعدها الصحو تدريجيا لمعظم المناطق الوطنية، في الوقت الذي اعتبر تساقط الثلوج بالعاصمة حالة استثنائية لم تسجل منذ سنوات طويلة.

وحسب ما صرح به رئيس مصلحة التنبؤات بالديوان، بوعلام خليف، لـ''الخبر''، فإن التغير الجوي الذي اجتاح معظم المناطق الوطنية، كان نتيجة منخفض جوي قادم من سيبيريا وامتد إلى إسبانيا ليزحف بعدها إلى شمال إفريقيا، وكانت الجزائر من أكثر الدول بهذه المنطقة تأثرا به، حيث شهدت معظم ولاياتها تساقط كميات معتبرة للثلوج، بما فيها العاصمة التي وعلى الرغم من أنها سجلت سقوطها في ,2005 إلا أن الديوان لم يسجلها بنفس الحدة منذ سنوات طويلة. في حين سجلت باقي الولايات التي شهدت تساقط الثلوج، خاصة الداخلية منها ومنطقة الهضاب، انخفاضا في درجة الحرارة ليلا وصل إلى 7 درجات تحت الصفر، ما تسبب في تراكم كميات الثلوج لأطول مدة.

ومن المنتظر أن تتهاطل الأمطار بنسب معتبرة يصل منسوبها إلى 100 ملم خاصة في المناطق الشرقية، على أن يعود الصحو تدريجيا إلى معظم المناطق بداية من يوم الأربعاء.

الجزائر: رشيدة دبوب

 

بعضها بلغ أقصى قدراته 

نسبة امتلاء السدود تجاوزت 65 بالمائة 

 كشف مصدر مسؤول في وزارة الموارد المائية لـ''الخبر'' أن نسبة امتلاء السدود تجاوزت 65 بالمائة، متوقعا أن ترتفع النسبة أكثر مع ذوبان الثلوج خلال الأيام الثلاثة المقبلة. 

وأشار نفس المصدر إلى أن المعدل العام للامتلاء على مستوى 65 سدا عبر التراب الوطني فاقت 65 بالمائة، منها 14 سدا بلغت نسبة 100 بالمائة، وقدّر الاحتياطي من المياه بـ 4,4 مليار متر مكعب مقابل 8,3 مليار متر مكعب في نفس الفترة من السنة الماضية، أي بإمدادات حالية بلغت 600 مليون متر مكعب، ويبقى الاحتياطي قابلا للارتفاع سريعا، خلال الأيام الثلاثة المقبلة، مع انتظار ذوبان الثلوج واستفادة السدود من الأمطار التي تهاطلت في عدة مناطق. 

كما أن نسبة امتلاء السدود الغربية البالغة 13 سدا، بلغت 56 بالمائة، مقابل 48 بالمائة في منطقة الشلف التي تحوي 17 سدا، بينما بلغت نسبة امتلاء سدود منطقة الوسط والعاصمة التي تشمل 12 سدا نسبة 68 بالمائة، أما بالنسبة لمنطقة الشرق التي بها 23 سدا، فقد بلغت نسبة الامتلاء 86 بالمائة. 

الجزائر: حفيظ صواليلي

 

موجة برد شديدة تضرب القارة العجوز

مئات القتلى وشلل مدن وعواصم في أوروبا

 بلغ عدد الوفيات في أوروبا 260 ضحية جراء تراجع كبير لدرجة الحرارة، وتسجيل تساقط كثيف للثلوج، ما أدى إلى شلل بعض العواصم والمدن الأوروبية التي أعلنت حالة الطوارئ.

وأعلنت السلطات في أوكرانيا عن مقتل 120 فرد وأن مراكز استقبال المتشردين أصبحت تأوي 65 ألف شخص، خصوصا وأن معدل درجة الحرارة المسجل ليلة الجمعة إلى السبت بلغ 30 درجة تحت الصفر.

وفي بولونيا بلغ عدد القتلى 45 ضحية بعد تسجيل انخفاض محسوس لدرجة الحرارة، حيث صلت، الليلة ما قبل الماضية، إلى 27 تحت الصفر. وفي رومانيا ارتفعت الحصيلة إلى 28 قتيلا وبلغاريا إلى 16 آخر و10 في ليتوانيا وسبعة في صربيا، التي وصل عدد ضحاياها إلى 64 منذ بداية السنة. كما وصل عدد القتلى في جمهورية تشيكيا إلى 6 ضحايا واليونان إلى اثنين وفرنسا إلى اثنين.

من جانب آخر، أعلنت 51 مقاطعة فرنسية عن حالة الطوارئ بسبب التساقط الكبير للثلوج في 15 مقاطعة وتردي أحوال الطقس وموجة البرد القاسية في 31 أخرى.

وأعلنت أغلب مناطق بريطانيا حالة الطوارئ بفعل تراجع قياسي للحرارة مثلها مثل ألمانيا التي بلغ متوسط درجة الحرارة 10 تحت الصفر.

الجزائر: سليم بن عبد الرحمان 

 

 

إلغاء الرحلات الجوية  في مطارات قسنطينة وجيجل وسطيف وبجاية

 ألغت شركة الخطوط الجوية الجزائرية، أمس، كل رحلاتها من وإلى العاصمة انطلاقا من مطار قسنطينة وجيجل وسطيف وبجاية بسبب تراكم الثلوج في الأرضية. وبلغ عدد الرحلات الملغاة، بحسب مصادر ''الخبر''، 8 رحلات، ما صعّب من تنقل المواطنين، خصوصا القادمين عبر المطارات الفرنسية عبر الجوية الجزائرية و''آغل أزير''.

 

 

تيزي وزو

أزيد من 80 ألف عائلة دون كهرباء

 تسببت الثلوج المتساقطة بولاية تيزي وزو في عزل العديد من المناطق، حيث أغلقت معظم الطرق، مثلما انقطع التيار الكهربائي عن أزيد من 80 ألف منزل. أدت كثافة الثلوج التي بدأت في التساقط بولاية تيزي وزو إلى انهيار منزل ببلدية إفليسان بدائرة تيفزيرت دون أن يخلف الحادث ضحايا، كما انهارت سقوف منازل بحي الاستقلال بذراع الميزان جنوبي الولاية بعدما لم تتمكن من مقاومة ثقل الثلوج. من جهة أخرى انقطع التيار الكهربائي في عدد من بلديات الولاية مست أزيد من 80 ألف منزل، في حين انقطعت حركة المرور في أغلب الطرق ما تسبب في عزل العديد من المناطق النائية. 

يذكر أن أعالي الولاية كدائرتي عين الحمّام وإفرحونان قد عزلتا بفعل الثلوج منذ الإثنين المنصرم حيث أغلقت المدارس لمدة أسبوع.

تيزي وزو: م. تشعبونت

تعليق رحلات القطارات نحو الشرق والغرب

 علقت الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، أمس، كل رحلات قطارات المسافرين من العاصمة نحو ولايات الشرق والغرب، بسبب الثلوج التي قطعت خطوط السكك الحديدية. واعتذرت نفس الشركة لزبائنها، خصوصا وأن تعليق الرحلات تزامن مع نهاية الأسبوع المطولة وعطلة المولد النبوي الشريف.

الجزائر: زبير فاضل

تأجيل الامتحانات بجامعات الجزائر

 ألغت جامعات الجزائر الثلاث الامتحانات التي كانت مقررة أمس، بسبب تساقط الثلوج الذي حرم المئات من الطلبة والأساتذة من الالتحاق بمقاعد الجامعة، التي كانت امتحانات برمجت خاصة ببن عكنون.

 

 

عدد القراءات : 57712 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - canari18
jijel
2012-02-04م على 23:20
rabi ydawamha
2 - mouh
blida
2012-02-05م على 0:45
brouda 3ndna bazafa ta3 loubya ou3dass ou kachaba ou ll mrafah routi ou pitzza roiyall ou vista kwire
3 - chafa
tebessa
2012-02-05م على 0:29
ra7met raby kbiraa hamdou llh
4 - أحمد
الجزائر
2012-02-05م على 0:45
" الحياة كلها زفت وتعب " ياالسي الزوالي !!! ( رب معاك )
5 - احمد
USA
2012-02-05م على 0:55
Europe and America had snow since 1000s years , never happened the way it happened in My country -Algeria-....God help my people. Amine
6 - ايمان
2012-02-05م على 0:58
الله يدومها نعمة
درجات الحرارة منخضة جدا في المناطق الداخلية
7 - RACHID
ALGERIE
2012-02-05م على 0:03
*- ربي ايجيب الخير مع الخيرات التى تتنزل من السماء ..........امين ......
8 - بوبكر
الجزائر
2012-02-05م على 0:49
الله يجعل الخير
9 - mustapha
canada
2012-02-05م على 1:19
bsahetkoume yalkhawa nchalah aaam kheir en tout cas hna 3yina menou 9mois de neige twehachna alchems dafia taaaa bouira azul men bled elbard
10 - smain
sweede
2012-02-05م على 2:08
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته٠
موجود الان في منطقة في شمال شرق السويداسمها Mora حيث درجة الحراره -37
نفس الشىء فالحالة الجوية الاستثنائية هنا في السويد التي لم تشهدها المنطقة منذ سنوات والتي تزامنت مع التقلبات الجوية،٠ادت الى اضطرابا ت مع حوادث مرور ٠حيث وصلت 45- درجة تحت الصفر٠
الله يحسن عون الجميع في الجزائر٠
11 - brahim
2012-02-05م على 3:36
من لم يتاثر بهذه الصورة ؛ فى عليه مراجعة طبيب نفساني
12 - nacir
canada
2012-02-05م على 3:15
Bonjour,
quelques journées de pluis et de neige tout les secteurs sont hors
service!!!!! ,
nous l'hiver au canada durent environ 6mois,tout fonctionne comme il
faut,malgré le froid(-25c neige et ...
13 - Rabah Anoune
Batna / Algeria
2012-02-05م على 6:29
Very beautiful. Thanks a god
14 -
2012-02-05م على 6:03
next what
15 - karim
Algeria
2012-02-05م على 6:12
والله غيرتتا........يا ليتني موجود في جيجل و أزور أعالي أولاد عسكر و الشحنة
16 - larbimokhtar
alg
2012-02-05م على 7:02
الحمد لله على هذه النعمة
17 - smain de Blida
Algérie
2012-02-05م على 7:45
Je tiens à remercier notre journal el Khabar pour toute ces informations. à travers notre journal je lance un appel au autorité de pensé aux gents des petits vilages et qui sont complètement isolés de notre monde. d'autre part nous avons constaté l'absence total de l'état à l'exception peut -être de la protection civile. Où sont les engins pour déboucher les routes c'est le blocage total. Reveiller vous chers responsables montrez nous ce que vous avez préparez à ce genre de situation.
18 - ابو عبدالمجيد
AIN TARIK W48
2012-02-05م على 7:02
حتى فى عين طارق تهاطلت الثلوج بكثره نعمه نعمه نعمه حمدا لك يارب الاطفال فى فرحة عارمة
19 - YASSINE
sidi okba-biskra
2012-02-05م على 8:03
تحتفل الجزائر بحلتها البيضاء ونفرحوا نحن الفلاحين بهذه الامطار التى ملئت السدود الا ان مسيروا السدود يستغلونها للمتاجرة بمياه السد لحساباتهم الشخصية فلقد وصل عندنا سعر الساعة رقم خيالى 200دج ...اللهم انتقم منهم
20 - toumache
algeria
2012-02-05م على 8:26
incredibly unbelievable
21 - صحراوي
2012-02-05م على 8:50
والله سخفتوني انا نسكن فالصحرا...بصحتكم
22 - عبد الكريم
باتنة
2012-02-05م على 8:03
الحمد لله
23 - boudjema
mannheim
2012-02-05م على 9:02
pas de pain et de lait et de caz,,,avec un seisme comme le japan on vas tous mourir
24 - manou
alger
2012-02-05م على 9:15
عندي استفسار من فضلكم اريد اجابه من جريدة الخبر
بالنسبت لامتحانات الغد لجامعة الجزائر1 ببن عكنون هل تؤجل ام لا لانني اقطن في ولاية بعيدة والطرق مقطوعة الاجابة من فضلكم
25 - عبد العزيز
الجزائر
2012-02-05م على 9:31
جريدةالخبرهي صوت من لاصوت وهي أحد أعمدةالأعلام في الجزائر الله يحميها ويحمي الوطن قولوا آميـــن
26 - kalimat
alger nostalgie
2012-02-05م على 9:53
salam al hamdou lilah ala hadihi al niamma wa alah ykoun fi awne al motadaririne
27 - boudraa
jijel
2012-02-05م على 9:31
الله خير الصلاة الغيث الكوارث
28 - fsl,
chlef
2012-02-05م على 9:32
مولد مبارم وكل عام وانتم بالف خير
هناك الكثير من المناطق تعاني العزلة والفقر
ولا يسمع بهم أحد لا البلدية ولا الولاية ولا الجرائد اتفكروهم ربي يتفكركم
29 - hanane
paris
2012-02-05م على 9:48
elhamdou lileh
30 -
2012-02-05م على 9:24
5cm de neige ils ont tous fermer bled miki
31 - عيسى
djelfa
2012-02-05م على 10:30
في نفس الوقت الذي يتمتع به الكثير بهذه الثلوج متنساوش أنو كاين الكثير ماعندهومش باه يحميو نفوسهم من هزا البرد في جزائر العزة و الكرامة
32 - محبات
شرق الجزائر
2012-02-05م على 10:16
السلام عليكم اولا الجامعات الجزائرية لهم حظ كبير انهم الثلج انقضهم من الامتحانات يعني راح يستعدو اكثر للمتحان لكن نحن عملولنا الامتحانات فجائية اذن لم نكن مستعدين لها وكانت حجتهم انو الوزارة التعليمية تفطنت انو السداسي الاول اكبر من السداسي الثاني .اذن النتيجةضعيفة ونحن في الوقت الحالي ننتظر نتائج المعدلات.ربي ينجحنا.
33 - MHAMEDBEO
ALGER
2012-02-05م على 10:46
استغفر الله الدى لا اله الا هو الحيى القيوم و اتوب اليه والحمد لى الله ربيى العالمين على هده النعمة.
34 - sid
algerie
2012-02-05م على 10:59
arretez vos commentaires qui n ont aucun sens vous qui etes aux usa suede et canada vous comparez un pays chaud a un pays comme le canada? vous avez choisis la neige la banane et le metro maintenant on a tous ça meme la neige a bechar ou il fait parfois 35 degres au mois de mars , nous aurons plein de truffes cette année meme le diamant noir el hamdoulillah , concera
35 - علي
الجنوب
2012-02-05م على 10:13
بينما نحن الجنوب نصيبنا الصقيع والبرد القارس اللهم لك الحمد على نعمك
36 - mohamed blida
blida
2012-02-05م على 10:59
الحمد لله على هذه النعمة الكبيرة وان لم تشهد الجزائر هذه الضاهرة منذ سنوات مرت كما انتهز الفرصة لتجار ان لا يزيدو فى السلع في مثل هذه الضروف القاسية
37 - collo2100
collo
2012-02-05م على 10:38
elhamdou lilah ala hadihi eniima choukrane lak ya rab