اتهموا الداخلية بالتراجع عن اتفاق المعاشات
''غليان'' في الحرس البلدي

 تفاجأ أعوان الحرس البلدي، المعنيون بالتقاعد النسبي، بقيمة المعاش الذي أقرته وزارة الداخلية بعد انطلاق عملية تسليم قرارات الاستفادة عبر الولايات، حيث تبين أن المبلغ تراوح بين 15 و16 ألف دينار، رغم أن وزارة الداخلية سبق وأعلنت أن قيمة المعاش ستكون 18 ألف دينار للعون الأعزب، على أن ترتفع بالنسبة للمتزوجين وحسب عدد الأبناء.
عادت احتجاجات الحرس البلدي إلى الواجهة، بعد الإفراج عن ملف التقاعد النسبي. وحسب ما صرح به المنسق الوطني للحرس، حكيم شعيب، لـ''الخبر''، فإن أعوان الحرس البلدي ببعض الولايات انتفضوا ضد قيمة المعاش، خاصة في سطيف، وهي الولاية التي انطلقت فيها عملية تسليم قرارات الاستفادة من التقاعد النسبي، بالإضافة إلى ولايتي بومرداس والمسيلة في انتظار أن تشمل العملية باقي الولايات. وقال المتحدث إن التنسيقية لم يعد باستطاعتها لعب دور التهدئة في كل مرة، لأن ما تم التفاوض عليه سابقا وقدمت فيه الوزارة موافقتها الكاملة لم يطبق على أرض الواقع، وإلا ما هو الغرض من تخفيض المبلغ المتفق عليه، حسبه، مؤكدا في ذات السياق أن هذا سيؤثـر أيضا على أرباب الأسر حيث ستتقلص القيمة لمن لهم أبناء ولن يصل المبلغ الإجمالي إلى ما عرضته التنسيقية خلال جلسات الحوار. وهنا طالب المتحدث وزارة الداخلية بتدارك الخطأ، خاصة أن عدد المستفيدين من هذا القرار كبير، حسبه، حيث وصل إلى 40 ألف عون بعد إضافة الملتحقين بالسلك في سنة ,1997 موضحا أن هؤلاء في حالة ''غليان'' وطالبوا التنسيقية أكثـر من مرة بتحديد تاريخ نقل احتجاجهم إلى العاصمة. وعاد شعيب إلى قضية التأخير، وقال إنه منذ انطلاق المفاوضات مع الوزارة لمسوا تماطلا في تحقيق المطالب التي يتم الاتفاق عليها. وهنا استدل بمنحة الغذاء التي سبق والتزمت مديرة الموارد البشرية في آخر لقاء معها بضمها إلى الراتب بداية من شهر ماي وبأثـر رجعي من سنة ,2008 إلا أن أعوان الحرس البلدي استلموا رواتبهم في بداية الشهر دون أن يكون ذلك، وهو الأمر نفسه بالنسبة لرفع الأجر القاعدي من 14 ألف دينار إلى 18 ألف دينار. وعندما قصدوا المندوبيات عبر الولايات للاستفسار، أكدوا لهم أنهم لم يستلموا أي مراسلة من الوزارة، رغم أن مسؤولي هذه الأخيرة أكدوا لهم إيداع مراسلات استعجالية للإسراع في ذلك، وهو نفس التماطل الذي تشهده ملفات أخرى كمنحة الأرامل والسكن وشهادات الاعتراف.

عدد القراءات : 13922 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 -
2012-05-20م على 23:33
الخبر هي الوحيدة التي تتابع و تسلط الضوء بكل مهنية ومسؤولية على مسلسل تماطل الداخلية بخصوص وعودها مع ممثلي الحرس البلدي ...يقول الله عز وجل (واوفوا بالعهد ان العهد كان مسؤولا) لكن لا وفاء بالعهود ولا مسؤولية عند المسؤولين . وبالتالي فهم يصلحون لكل شيء الا للمسؤولية..تحية للخبر المنبر الحر .
2 - من ضحايا العشرية السوداء
2012-05-20م على 23:49
ربي يكون معاكم
رجال تستحقون الاحترام
الله يرحم كل شهداء الواجب الوطني من أفراد الجيش و الدرك و الشرطة و الحرس البلدي و الباتريوت.
3 - ahmed
algerie
2012-05-21م على 0:34
تمخض الجمل فولد فارا هده هي الجزائر بلاد ميكي ايرجى من الجراد صلاح امر....وقد جبل الجراد على الفساد الدراهم طار بهم شكيب خليل و الالاف مثله و الحرس البلدي يدز معاهم فيقو ياطنوهة لا ارهاب لا والو افار صواردة احنا حسبنا الله و نعم الوكيل و تحيا الجزائر بدون حركى و المجد والخلود لشهداء الامس و اليوم انشري يا جريدة الصدق و المصداقية رجاءا و الا سيفعل غيرك شكرا
4 - jojo alger
abladi
2012-05-21م على 0:53
اكيلهم ربي هذه الوزارة يريدون خراب البلاد الله لايربحهم واما الحرس البلدي الغيور علي وطنه وحامي الحما فله رب يحميه من كل شر لانهم اناس بسطاء يريدون الخير للبلاد ولكن هيهات وكمايقول المثل ( احقر العود يعميييييييييييييييييييييك ) والفاهم يفهم وشكرا لك جريدة الصدق والمصدافية (الخبر )
5 - jojo alger
abladi
2012-05-21م على 0:43
هؤلاء الناس مادامو يتماطلون في مد الحق لذويه يعني اغطيو الشمس بلغربال قد تكون هناك اختلاسات كبيرة من الوزن الثقيل لا يعلمها الا الله سبحانه وتعالي هو موالنا فنعم المولي ونعم النصير ( مايحس بالجمرة غير اللي اكواتووووووووووووو )الصبر ايها الرجال كاين ربي يمهل ولا يهمل ( وشكرا شكرا شكرا جزيلا لك جريدة الحق والصدق . الخبر ودائما الخبر )
6 - kaderfraj
2012-05-21م على 0:03
حكومةتاع كدب حكمها تاع كدب
7 - atreb
france
2012-05-21م على 5:17
HAKA GOMEYA YASRALHAM
8 - فايزة
saida
2012-05-21م على 6:32
ربي يهدي ما خلق و يحمي الجزائر من كل شر
9 - أمين
bousaada
2012-05-21م على 6:43
وين كانو المسؤولين في 94 و 95 و 96 وين كنت ياولد قابلية ؟؟؟؟؟؟
10 - حرس بلدي
جزائر الحقرة و الأهانة
2012-05-21م على 8:47
بسم الله الرحمن الرحيم يا أيها الحـرس البلدي أظنكم أعـرف الناس بالحكومة الجـزائـرية فهي لا تسمع الا للعنف و لغـة السلاح اذا أردة استرجاع حقوقكم المهظومةمعليكم الى الوقوف صفا واحد في وجه من يريدتحطمكم لأنكم حطمتم الأرهاب الذي كانو يختبؤن ورائه في اختلاستهم أو كيف نفسر اعطاء عريف في وزارة الدفاع التحق بالخدمة سنة1997معاش ب28500دجمع منحة نهاية الخدمةب56مليون سنتيم هذا ذو مستوى التاسعة اساسي على أكثر تقدير والحرس البلدي بمختلف مستوياتهم من التاسعة الى شهادة الليسانس يأخذ 16000دج اليس هذا انتقام فاأقول للحكومة سننتفض مهما كان الحال اليوم او غدا و سنكو ن أكثر شراسة من الأرهاب الهمجي للأننا ضحينا نحن الأباء و لا نريد أن يضحي أبنائنا و سترون انشاء الله حرب بدون هــوادة,
11 - محقوووور في بلادو
الجزائر
2012-05-21م على 8:58
عار عليك يا بلادي أن تفعلي برجالك هكذا.كيف لا ونحن نقاسي ونتألم كل يوم بينما فرنسا عاملت الحركى وليس الرجال أو جنودها كما يعلم الجميع معاملة وكأنه فرنسي الجنسية.والفاهم يفهم ...ماذا والى أين يريد المسؤولين ان يوصلوا البلاد؟؟؟؟ربي يهديكم.
12 - houhou 25
cntn
2012-05-21م على 10:27
rabi wkilkoum ya lhagara hata lharas lbaladi wtalabtouhoum felm3icha wechwakarkoum lagwar felsahra yaklou fi drahem elzwawla belmlayer whadak houwa hak elzwawla les algeriene
13 - قدور بن قدور
الجزائر
2012-07-12م على 12:32
ان الدولة ممثلة في بعض الأشخاص عديمي المسؤولية والتفكير .تكرس مبداء التفريق بين الجزائريين . فعلى سبيل المثال المواطنيين الملتحقيين بالحدمة الوطنية والدين يغيدون التغاقدمغ الجيش يفصلون تلقائينا بدون سبب سواى أنه جزائري يريد خدمة وطنه وكدالك الحال بالنسبة للحرس البلدي يعمل مع الجيش لكن ليس له حقوق الجندي البسيط ربي وكيلكم
طالع أيضا