المجلس التأديبي لنقابة المحامين بسطيف
شطب نهائي من السلك لأربعة محامين

صدر مجلس التأديب لمنظمة المحامين لناحية سطيف، في جلسته الأخيرة، السبت الفارط، أحكاما متفاوتة في حق 26 محاميا في مختلف الولايات التي تشكل المنظمة في ناحية الشرق، حيث جاءت أبرز القرارات متعلقة بفصل محامين بتهمة السرقة والفعل المخل بالحياء، وكذا التهرب الضريبي والتزوير.
وجاء في قرارات المجلس التأديبي الذي أصدر 4 أحكام نهائية بالشطب الفوري من المنظمة لأول مرة، أن الكثير من المحامين قد تجاوزوا حدودهم القانونية، ما أدى إلى المساس بسمعة المهنة، وأضر بها بشكل غير مسبوق، حيث تناولت جلسة مجلس التأديب قضية إحدى المحاميات، التي تم القبض عليها في وضع مخل بالحياء في شهر رمضان من السنة الماضية في إحدى غابات المدينة، وذلك مع أحد كوادر البنك الوطني الجزائري، زيادة على أنها ابنة أحد رموز كرة القدم الجزائرية والسطايفية. في حين تم شطب محامية أخرى تورطت في سرقة أحد الأشخاص، بعد أن أقامت معه ليلة حمراء بأحد الفنادق. وجاء في قرار اللجنة، مرفوقا بملاحظة ''الشطب من الجدول مع النفاذ المعجل''، وهي التي تأكد على تسليم المحامي لبطاقة المهنة مع ملفات الزبائن في نفس الجلسة، زيادة على إقصائه مدى الحياة من ممارسة المهنة.
من جهة أخرى، جاءت قرارات مجلس التأديب من أجل معاقبة الكثير من المحامين المتورطين في قضايا مختلفة، كان أبرزها التهرب الجبائي، وممارسة وظيفة عمومية أثناء التربص مع التصريح الكاذب.

عدد القراءات : 5306 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على