اشترطوا تدخل الرئيس لوقف الاحتجاج
الحرس البلدي يتحدّون وزارة الداخلية

نفت تنسيقية الحرس البلدي أن تكون السلطات قد تكفلت بانشغالاتهم، كما كشفت عنه في بيان لها. واعتبرت بأنها تقوم بتغليط الرأي العام، حيث أن مبلغ الأثـر الرجعي الذي تم صرفه لم يكن في مستوى انتظارهم. وتساءلت: هل صرف 10 ملايين لعون الحرس البلدي يعني أنه تحصل على حقوقه؟ وأصرت على دخول الجزائر العاصمة مشيا على الأقدام، لبلوغ قصر المرادية وتبليغ الانشغال لرئيس الجمهورية. 

 استغرب عضو اللجنة التنسيقية لعناصر الحرس البلدي، زيدان حسناوي، أمس، أن تشن الداخلية حملة لتشويه صورة أعوان الحرس البلدي، وتصف ما كشف عنه من تصريحات ومطالب بأنه ''حملة تضليل متواصلة''. وأضاف، في تصريح لـ''الخبر''، بأنه ''في الوقت الذي يعاني فيه حوالي ألف عون حرس بلدي، من مختلف ولايات الوطن، في حقول بوفاريك بالبليدة، من حرارة الطقس والصوم في العراء، تخرج علينا وزارة الداخلية ببيان يسيء لها، ويفضح ادعاءاتها بخصوص تلبية كامل مطالبنا المرفوعة''.

وأشار المتحدث إلى أن ''تصريحات الوزارة لا تهمنا، وتجعلنا نتراجع عن مطالبنا''، وأضاف ''نحن نطالب بأن يتم تنصيب لجان مختلطة على مستوى الولايات حول ما إذا كانت المطالب التي تتحدث عنها قد تحققت للحرس البلدي على أرض الواقع فعلا''. 

وتساءل عضو اللجنة التنسيقية: ''هل حصول عون الحرس البلدي على ما بين 10 و14 مليون سنتيم، كمبلغ تعويضي وبأثر رجعي، هو الحق الذي يستحقه فعلا، بعد سنوات من الكفاح ضد الإرهاب؟''. وأضاف ''إن المبلغ الضخم الذي تدعيه الوزارة، والذي تحصل عليه رئيس مفرزة لا يتعدى 25 مليون سنتيم. وكل الضجيج الذي تحدثه الوزارة لا يعدو أن يكون مجرد مغالطات''.

وجدد المتحدث أن يتم فتح تحقيقات على مستوى كل الولايات، للتأكد فعلا من تسوية الوضعية وتلبية المطالب، لأن الملف الذي تقول عنه الداخلية ''طوي نهائيا'' لم يطو بعد، ولن نسكت عنه إلا بعد حصولنا على كل حقوقنا. ولهذا فإن ''الحرس البلدي وجد نفسه بلا كرامة ولا حقوق''.

واعتبر زيدان حسناوي بأنه يستغرب صمت رئيس الجمهورية، الذي لم يتدخل في ملف الحرس البلدي، رغم أن 100 ألف عون حرس بلدي، سابقا، استطاعوا أن يحموا تراب الجمهورية خلال سنوات الجمر، وقال ''لماذا لم يتدخل رئيس الجمهورية، إلى يومنا هذا، في ملف رجال حافظوا على سلامة التراب الوطني، ونحن نثق في أنه سيرد علينا''. 

وبخصوص اعتصامهم في بوفاريك، الذي يتواصل منذ يوم الخميس، بعد منعهم من السير نحو العاصمة، من طرف الدرك الوطني، قال المتحدث ''نحن مصرون على دخول الجزائر العاصمة مشيا على الأقدام، وبطريقة سليمة، حتى نبلغ قصر المرادية، ولن نتراجع عن القرار، رغم أننا نعيش ظروفا صعبة في بوفاريك وفي رمضان، مع وجود مصابين بأمراض مزمنة، ونحن نفطر على ''الخبز والكاشير''.

وكانت الداخلية كشفت أنه تم التكفل بكل انشغالات الحرس البلدي، وفي مقدمتها إعادة تقييم النظام التعويضي بأثر رجعي ابتداء من 01 جانفي 2008، وتكريسه بموجب المرسوم التنفيذي رقم            192-11، المؤرخ في 19 ماي 2011 المؤسس للنظام التعويضي لمستخدمي الحرس البلدي، والذي سمح بالرفع من منحة المردودية من 20 إلى 30 بالمائة، محسوبة على أساس الأجر الجديد، ومنح أخرى.

عدد القراءات : 15001 | عدد قراءات اليوم : 4
أنشر على
 
 
1 - محمد
الجزائر
2012-07-23م على 0:52
لا تنتظر الخير من وراء من هو جريئ و صنع الأكاذيب و السيناريوهات الدرامية
وزير الداخلية هذا يغطي الشمس بالغربال
و يدعي ان الرجال فقدوا عقولهم و أنهم طتالبوا بما هو تعجيزي و تحصلوا على ما أرادوا أقول لك إتقي الله و أنت في شهر مبارك كان الأجدر بك أن تعترف ولا تزيف الحقائق
يا من نمظرون للشرفاء بأنهم يخلقون الفوضى لهذا البلد الكريم
إتق الله اليوم قبل أن تًسأل عن ذنب جاهرت في
كشفه للعامة غهؤلاء من أبناء الشعب ولا يريدون سوى العيش الكريم
فالجزاءر للجميع و ليست لكم وحدكم
2 - Benbouali
Algérie
2012-07-23م على 0:48
Bravo aux Gardes Communaux car ils ont compris que Ould Kablia, le vieux renard malgache va les enfariner sans régler le moindre de leurs problèmes et comme d'habitude, il va faire croire à Bouteflika, qui a perdu sa lucidité et ses capacités de discernement, que tout a été réglé et que les Gardes Communaux le remercient chaleureusement et le conjurent d'accepter de récidiver pour un 4ème mandat sinon le pays va couler sans lui.

En insistant pour être reçus par Boutef himself,au palais d'El Mouradia ou dans sa résidence de Zéralda, les Gardes Communaux veulent vérifier par eux mêmes l'état de santé du Présdient de la République que les spécialistes disent en dégradation avancée.

C'est pour cela que Bouteflika ne pourra jamais les recevoir lui même.

La rupture est donc consommée et le bras de fer sera gagné par les Gardes Communaux et aboutira à terme au départ précipité de Bouteflika et de son clan de prédateurs qui pratiquent une fuite en avant suicidaire à travers les dérives régionalsite et dictaoriale auxquelles on assiste acutuellemnt et qui menacent sérieusement la cohésion, la stabilité, l'unité et la sécurité nationales.

Chers frères Gardes Communaux, nous sommes avec vous pour réaliser cette oeuvre de salubrité publique, dont notre pays a besoin d'urgence pour relever sa tête que l'improvisation de Bouteflika a rabaissée honteusement.

Vive l'Algérie !

Vive la République !
3 - hakim
pais vasco
2012-07-23م على 0:32
تقبل الله صيام الجميع وربي يفرج على الحرس البلدي مساكين ربي ينصرهم على ولد بقلية وصحا رمضانكم
4 - بلا اسم
بلا بلد
2012-07-23م على 0:07
لكم الله يا رجال الحرس البلدي...كانوا حاسبينكم قطع تاع لعبة الضامة ..لكن بينتم أنكم من طينة لا تعجن بسهولة..اصبروا وصابروا ..وكلما اشتدت حلقاتها ستفرج بإذن الله
5 - rachid
algerie
2012-07-23م على 1:15
منحة التغذية اليومية :- عسكري 330 دج + 140 دج وحدات قتالية - شرطي 330 دج - محبوس تحت النظر 330دج - محبوس 290 دج - كلب فرقة الانياب للدرك 1030 دج --- حرس بلدي 100 دج ; و بعد كل الاحتجاجات يتصدقون ب 40 دج سؤال : اليس عيبا يا بوتفليقة من يحارب الارهاب يالجوع و المرض ياكل 100 دج يوميا و في رمضان ؟ اليس من يخاف الله ؟؟؟؟؟؟؟؟ الرجاء نشر لتعليق و االه على ما اقوله شهيد
6 - شمعون
الجزائر
2012-07-23م على 1:46
الوزارات الجزائرية يكذبوا كيما كذبوا علئ امناء الضبط وحرموهم من حقوقهم واوقفوهم عن عملهم وطاردهم بالشرطة اللذين لا يعرفون حتئ كتابة اسماءهم الحرس البلدي بعد ان تصدئ الئ جحيم نار الارهاب وكان في المقدمةاصبح يسقط علئ الارض من طرف شرطي لا مستوئ له واصبح يهان الئ الامام يا جماعة الحرس البلدي الئ الامام
7 - abdelllatif
algerie
2012-07-23م على 1:32
que dieux soit avec les gardes comuneaux qui ont gardé la securtité du pays dans les annés noir
8 - hafid
tlemcen
2012-07-23م على 1:25
vive l'algerie
9 - عبد النور
بومرداس
2012-07-23م على 1:15
حتي في رمضان ويكذبوا يالطيف واش عطيتوا للحرس البلادي ولو ولو ياك حسبينا عابيد وانتم سلاطين وكلامكم هو صح وحسبين جزائرين ملك لكم ليتكلم على حقوا تخرجولو الشرطة واش بقى في هذه البلاد اعطونا كوغطنا وراهي الجزائر ليكم لان مبقش معيشة معاكم ولاتجادل الجاهل
10 -
2012-07-23م على 2:05
hada defa3 3la charaf wladna eli sahmo bach cha3b haz raso
11 - Mouldi
Illizi, Algérie
2012-07-23م على 2:27
Chers frères Gardes Communaux, nous sommes avec vous pour réaliser cette oeuvre de salubrité publique, dont notre pays a besoin d'urgence pour relever sa tête que l'improvisation de Bouteflika a rabaissée honteusement.

Vive l'Algérie !

Vive la République !
12 - محمد
جزائر العزة والكرامة
2012-07-23م على 3:07
أنتم الرجال يا أفراد الحرس البلدي و الباتريوت، و الرجال لا يقدرون بثمن،
و نفاق وزارة الداخلية هو في الحقيقة دليل على جهل مسيريها ، و الجاهل لا يعرف رتبته فكيف يعرف رتبة غيره
13 - محمد
الجزائر
2012-07-23م على 3:12
على الدفاع الذاتي الي كونته فرنسا في سنوات الثورة ان يطالبوا بحقوقهم
14 - جزائري حر
algerie
2012-07-23م على 4:31
هدا جزاء من يقف ضذ ارادة الشعب لقد خذلكم النضام بعد ان استغلكم في قمع الشعب الجزائري وكنتم في الصفوف الاماميةو منكم من ارتكب جرائم يندي لها الجبين خلال العشرية السوداء فلا تلموا الداخلية ولمو انفسكم واتمني ان تعوا الدرس جيدا في المستقبل
15 - شرطي سابق
2012-07-23م على 4:27
الى السيد وزير الداخلية والسيد المدير العام للامن الوطني الهامل وولدقابلية اين وعودكم في ادماج الشرطة المفصولين الله يهديكم علاه تكذبو على المساكن عندنا عام ونصف حرام عليكم والتاريخ ما يرحمش ياك هذي خبزة ناس وعوائل الله يهديكم ولا يديكم تبا لكم
16 - سيف الحجاج
الجزائر
2012-07-23م على 4:10
تغليط الراي العام ؟؟؟؟

انا من العامة و بصراحة لا يهمني امركم

على كل حال الطائفة التكفيرية عرفناها و كرهناها اذا اقرت الداخلية انها تكفلت بقضيتكم فاتمنى ان تستقيموا و مبروك ربح القضية اما اذا دخلنا متاهة النفاق و بدأتم بالمزايدة والتعنت فواالله اقولها و اكررها في ستين داهية
17 - khaled.marsela
blida
2012-07-23م على 4:43
كلمة واحدة تكفي بإذن الله على هذا المقال وهي :حسبي الله ونعمه الوكيل .حسبي الله ونعمه الوكيل .حسبي الله ونعمه الوكيل .الحمد لله أننا في شهر رمضان المعظم ودعوة المظلوم مستجابه بإذنالله تعالى....ربي إكون معاكم يا أبطال الجزائر .......تحيا الحرس البلدي حبا من حبا وكرها من كرها ...
18 - Hamid
Ottawa
2012-07-23م على 5:36
J'encourage nos chers amis . je dirais qu'ils sont de vrais moudjahidines. Chers amis, ne baissez pas les bras devant ces malfaiteurs. Ils veulents sucer vos sangs
Soyez solidaires
19 -
2012-07-23م على 5:44
3ajib amr hada el balad liyakol ouladou wa3lach hadou machi 3ibad mais le probleme fihom autrement maydirouch confiance fi hadouk les hafouhom goulouli wach dakhal el hamal fi hada le probleme boutaflika je pense rahi banat haadi ghiba 3andou bazaf mabanch ouach janaza 3askariya wala madaniya ellah yasslah lahwal amin
20 - fauad15
ولد لبلاد
2012-07-23م على 6:05
السلام عليكم اولا انا لست ضدهم .لكنهم يتكلمون عن تضليل الراي العام وهم ايضا يمارسوه يتكلمون عن معاش ويعطون ارقام خاطئةوالفارق فقط بين رقمهم والرقم الحقيقي هو معاش فئات اخرى محرومة من الجزائريين وبدون نسيان ..الرابال..الكبير ولو نسبيا ..بصحتكم وتستاهلو ولكن كلكم تمارسون الكدب وسبقكم اليه الاساتدة دائما يبكون ويعطون ارقام خاطئة عن رواتبهم وهناك من لا يستحق نصف ماياخد لو كان ياخد على ما قدمه .هوات حل الكلمات المتقاطعة داخل الاقسام .وهنا الوم صحافتنا الموقرة على عدم التحقق من هاده الامور ومرة اخرى والله اننى لست ضد احد يطالب بحقه ولاكن على رايهم لما التضليل والكدب على الشعب من الكل ونقطة اخرى وهاد المحرضين والاحترام الزائد الان للحرس البلدي والله ان اغلبهم كان ينعتهم باقبح الصفات ..ويكفي هنا ان ادكركم بما جاء فى احدى الصحف الوطنية تحت عنوان مائة نكتة عن الحرس البلدى كلها اسائات وهي عوقبت على كل حال...استسمحكم ودمتم في رعاية الله وحفضه
21 - ابن الجزائر
2012-07-23م على 7:57
..عقلية العجائز والا الذراري وحدة منهم....يقول منسق الشنابط ان الشنابط هم اللي احماو الجمهورية وحافظوا على سلامة التراب الوطني؟ ممن حموها وتصدوا لمن حفاظا على السلامة الترابية للوطن؟ اعتقد ان من حمى وكافح من اجل حماية وسلامة التراب الوطني هم(الشهداء اولا والمجاهدين ثانيا والغاشي ثالثا)ابان الاستعمارالفرنسي.فمن هو المستعمرالذي قاومه وحاربه هذه الشنابيط؟
...الجمهورية وسلامة التراب الوطني..كلمات يرددها عادة المنتسبون للاحزاب المسماة الديموخراطية مثلrcd وبعض ادعياءالديموخراطية على شاكلة رضا مالك واتباعه المتوارين في الاقبية كما الجرذان هؤلاء هم من يرددون هذه الكلمات(الجمهورية والتراب الوطني والحفاظ على البلاد وغيرها من لغة الخشب التي(فاق)لها الشعب)هذا الكلام الذي يردده ممثل الشنابط اعتقد انه من ادبيات وابجديات مايسمى الاحزاب الديمقراطية ويكفي ان احزاب مثلrcdمن الاحزاب المشاغبة انتاع المشاكل كيما الذراري..وغير بعيد ان يستغلوا الشنابط في اثارة القلاقل والفوضى وهي سياسة هذا الحزيب واتباعه المشاغبين..
22 - Alilou
Oran
2012-07-23م على 7:31
En référence au commentaire numéro 2, je crois qu'en raison de son incapacité physique et mentale d'assumer ses lourdes charges constitutionnelles, Bouteflika doit d'urgence être placé sous tutelle ou déclaré médicalement impotent et organiser d'urgence une élection présidentielle anticipée.

Sinon, c'est son entourage et notamment son frère Said, qui gère réellement le pays depuis quelques années déjà avec la mafia de l'argent et les barons islamistes de l'informel, par la corruption et le régionalisme généralisés.

Cette situation est très mauvaise pour la gouvernance de notre pays, dont des pans entiers sont livrés à eux mêmes et ne pourraient que susciter une explosion sociale que le MSP et d'autres partis et personnalités voient imminente ou l'éclatement du pays, comme le craignent d'autres.

Il faut donc agir vite car demain il sera peut être trop tard.

Les autres dirigeants de notre pays, heureusement que Bouteflika n'est pas seul, sauront-ils éviter de d'agir dans l'urgence en anticipant positivement sur les événements ou bien vont ils les subir, une fois encore et se rabattre forcément sur une solution à l'emporte-pièce, précipitée et bâclée ?
23 - algerien
italia
2012-07-23م على 9:23
lazeme natouhoume kamel houkouke houma ili hamaw bladna ou lazeme tatouhoume chahadate takdire .
24 - عبد النور
harbil setif
2012-07-23م على 9:15
شكرا يا رقم 14 انت جزائري حر و مسلم تحب الاسلم
25 - hakim
algerie
2012-07-23م على 9:33
السلطة لا تستجيب الا تحت الظغط ...عرفنا هذه في قطاع التربية .....
26 - rachid
algerie
2012-07-23م على 9:14
كلامك صحيح رقم 14
27 - ابو عبيد الله
روسي كاديا
2012-07-23م على 9:54
أيها الشعب الجزائري أقول لكم كلمة حق حتى لو كلفني هدا حياتي وأسرتي يتكلمون عن التدخل الأجنبي الخارجي في الجزائر ... لكن الحقيقة المرة أن اطارف ومسئولين بارزين في الوزارة والحكم من مصلحتهم التخلاط والفوضى في الجزائر حتى يبقى الشعب يطلب في السلم ولا يحاسبهم على الثراء الفاحش .. ورئيسنا يتلقى منهم تقارير كاذبة ومنافقة للواقع الحقيقي للشعب والبلاد وأحسن دليل عدم تسوية ملف الحرس البلدي مع سبق الإصرار والترصد ويقولون اطارف خارجية تحرك فيهم وســي وزير الداخلية يكذب على الشعب بخصوص رجال واقفون حاب أيقعدهم بالنفاق والكذب في عز النهار الله يستر ويلطف ويخربون بيوتهم بأيديهم.. تدخل يا رئيس الجمهورية قبل فوات الاوان وتقع الفأس في الراس..
28 - محمد
قسنطينة
2012-07-23م على 10:46
إنها حكومة كاذبة فكما فعلت مع المعلمين و أردت أن تنمم بين الشعب و المربي حين كتبت أن المربي أصبح يتقضى أجرة في حدود 5 ملاين وما فوق و أكتشف المعلم أن أجرته لا تتعدى 3 ملاين سنتيم ، ها هي تقوم بنفس النفاق مع من كان في الصف الأول في محاربة الإرهاب
ن و لم نشهد حل أي قضية بسبب الكذب و النفاق من طرف الحكومة المنافقة ، و سوف يكون الدخول المدرسي القادم ساخن ، و السؤال المطروح لماذا هؤلاء أولاد المستعمر القديم للجزائر لا يريدون حلول فعالة لكل المشاكل ، بكل بساطة إنهم لا يريدون الخير لهذا البلد و بإستمرار المشاكل يستمر التخلف و معناة الشعب حتى لا ترفع الجزائر وجهها و تكون دائما تحت رحمة فرنسا و أسدقائها و من قال أن الجزائر قد استقلت بوجود هؤلاء الخونة الذين يدمرون في وطننا العزيز .
29 - بشير
المانيا
2012-07-23م على 10:12
ياجريدة الخبر شكرا لكي واللارقام 14 26 24 21 16 ربي هديكم رانا صايمين راكم عايشين في المريخ
30 - Omar
Bouira
2012-07-23م على 10:01
Je suis d'accord avec plusieurs lecteurs d'El Khabar. La mégalomanie et la paranoïa dont souffre Bouteflika l'ont poussé à dire dans une interview à un journal étranger, bien sûr, qu'il "a échappé à trois reprises à des tentatives de coup d'Etat depuis 1999".
Il oublie, le pauvre, que seuls les Présidents légitimes et qui ont caractère fort subissent des coups d'Etat. Les autres, les marionnettes, qui ont été imposés comme lui à leurs peuples pour leur soumission aux plus forts du moment, sont jettés à la poubelle, le moment venu, sans aucun regret de la part de quiconque, si ce n'est de leur famille, protégés ou obligés, qu'ils ont servis.
C'est exactement son cas.
Qu'il parte en paix, personne ne le regrettera.
31 - محجوب بلول
واد سوف
2012-07-23م على 10:01
انا لا انتظر خيرا من بوتفليقة الذي يكرم الإرهاب ويحرم الحرس البلدي والدفاع الذاتي من حقوقه وقد لاحظنا هذه الرسالة منه منذ توليه الحكم لأنه يذكر كل الأسلاك الأمنية الا أفراد الحرس البلدي لعنة الله على بوتفليقة وعلى ولد قابلية
32 -
2012-07-23م على 10:20
ولد قابلية هو العقبة في حل المشكل فهو و العياذ بالله جاهل ربنا لقد مسنا الضر و قد حقرنا فرفع عنا هذا الغبن يارب ولاقينا بولد قابلية يوم لا ينفعه مال و لا سلطان و كل ماقاله البيان كذب كذب كذب وعلى الصحافة المكتوبة و المرئية ان فضح هاته الاكاذيب لان السلطة لها الاليات لنشر بيانها و نحن لنا جريدتكم و باقي الجرائد و القنوات الخاصة افضحوا كذب هذا الافاق
33 - حميد
الجزائر
2012-07-23م على 10:25
لاتقارنوا ضغطكم بضغط قطاع التربية هذا القطاع صانع الأجيال أم أنتم ماذا صنعتم ؟ كنتم بطالين وسترتكم الشنبطة واليوم أردتم أن تحولوا أنفسكم إلى أبطال إن التاريخ لن يرحمكم .
34 - صلاح
البرج ( الجزائر)
2012-07-23م على 10:14
تحياتي للجميع ما لم يخرج العيب من افواههم حسب العليقات الفارطة. لا ارغب في التعليق او لتكلم في غير فائدة (قل جميلا او اصمت). التعقيب على ذاك؟؟؟؟؟؟ الذي ينهق ولا يعرف حتي اين ينهق. واقصد بهذا رقم 31 ومن حقي كجزائري ان اعاتبه وعليه تحسين الفاضة.
35 - عبد الله الضعيف..
وطن الأحرار..
2012-07-23م على 11:12
إنا بداية عشرية أكثر دموية ..يريدها أعداء الأمة من الداخل اعني النظام و السلطة..
الحق حق مهما طال أو قصر..و الله اكبر...
36 - حمودة منير
عنابة
2012-07-23م على 11:27
الحرس البلدي حكمت فيه العين و الأمراض المزمنة
37 - محمد
tebessa
2012-07-23م على 11:51
vive les nouveaux mercenaires et vous voulez ne dire que vous êtes les héros de l algerie
38 - ali
toghat baladi
2012-07-23م على 16:02
harris baladi vous etes chabbiha vous etes baltajia.
هدا جزاء من يقف ضذ ارادة الشعب لقد خذلكم النضام بعد ان استغلكم في قمع الشعب الجزائري
39 -
2012-07-23م على 16:48
انت بين فيك ولد قومي يالدهدر في الحرس البلدي
40 - حليمة
alger
2012-07-23م على 17:09
الحكم راه للحمير اقصد وزراة الداخلية سكنتها الخيانة وعدم الشرف ياكلو في حق الناس ربي خير
41 - كريمو سطيف
سطيف الجزائر
2012-07-23م على 17:47
الله يهدى الجميع ما يحس بالجمرة الا لى عافس عليها
42 - [email protected]
خنشلة
2012-07-23م على 17:10
الى السيد وزير الداخلية لمادا تكدب حتى في شهر رمضان
43 - morad
الجزائر
2012-07-23م على 17:55
لو كان لمسؤولينا حب الوطن في قلوبهم للبو مطالب الحرس البلدي ولكن يقولون بأفواههم ماليس قلوبهم همومهم بطونهم قبلتهم نساءهم
ربي يحفظ البلاد من اولئك المسؤولين وأمثالهم
44 - mouwatan
djazairi
2012-07-23م على 18:27
منحة التغذية اليومية :- عسكري 330 دج + 140 دج وحدات
قتالية - شرطي 330 دج - محبوس تحت النظر 330دج - محبوس 290 دج - كلب فرقة
الانياب للدرك 1030 دج --- حرس بلدي 100 دج ; و بعد كل الاحتجاجات يتصدقون ب
40 دج سؤال : اليس عيبا يا بوتفليقة من يحارب الارهاب يالجوع و المرض
ياكل 100 دج يوميا و في رمضان ؟ اليس من يخاف الله ؟؟؟؟؟؟؟؟
45 - ah
lalgerie
2012-07-23م على 18:20
garede cominale hemme rijale el jazaiere men baaede chouhada wel mejahidine sehahe wa layessa el hareka li khalatehem feranessa wel haresse el baladi hema li khalawe baaethe el kewate li kanete tbelaae el bibane a17h00 khawefe men el irehabe vive el haresse baladi wa taheya chourafaae el watane madjed wa el khouloud li chouhadaina wa li chouhadaae el wajeb achik el jazaiere
46 -
2012-07-23م على 18:27
رقم 37..أنت سفيه ولا تفقه شيئا يا متفرنس
47 - جلول بودواية
الجزائر
2012-07-23م على 19:11
صحى رمضانكم يا ابطال اين كان هؤلاء الخلاطين عندما كانت الجزائر تئن من وطئة الارهاب ؟؟؟
يجب ان نرتقي بحوارنا و لترتقي بلادنا
الذئاب تترصد اول شاة قصواء
و الجزائر هي احلى لقمة يحلمون بها
و لو باعو كرامتهم
48 - المحشي له
قالمة
2012-07-23م على 19:00
بكلمة واحدة وانتم صيام يا افراد الحرس البلدي قول:الله يعطيه الخلىء اكثر ما اخلات، كي يفرح ولد قابلية و بوتفليقة وكي يرتاح الشهداء في قبورهم
49 - محمد-البليدة
2012-07-23م على 19:15
وزير كذاب تكذب
والله ما سويتوا شيئ للحرس البلدي
كذاب تكذب بالنصب والاحتيال
على رئيس الجمهورية بتقريرك المغلوطة
المكشوفة
50 - bladi
alger
2012-07-23م على 19:49
السلطة صنعت مسرحية باحترافية وستكملها بالتأكيذ بذات الاحترافية باستعمال الكذب والمراوغة لترقيع اكاذيبها
الله يكون في عون الحر س البلدي
51 - المستشار
alger
2012-07-23م على 19:46
الله يحكم بينكم و بين وزيركم
52 - HORr
ALGERIE.FR
2012-07-23م على 20:41
C'est la faute au Maroc et aux Marocains et aussi c'est la du ROI du Maroc
53 - الأمين
oran
2012-07-23م على 21:44
لى صاحب التعليق رقم 06 الشرطة يعرفون أفضل منكم و يعرفون والقانون و أؤكد لك أنك من كتاب الضبط الذين لايفرقون بين الجنحة و الجناية و أضف إلى معلوماتك أن من بين رجال الشرطة من لديه ليسانسن ماجستر و الدكتوراه الحرس البلدي ربي يفرج عليهم إنشاءالله