مصالح الأمن تحتجز عددا منهم بعد منعهم من الوصول إلى قسنطينة
متقاعدون من الجيش يعتصمون أمام مقر قيادة الناحية العسكرية الخامسة

اعتصم، صباح أمس، أزيد من 500 متقاعد وذوي الحقوق للجيش الوطني الشعبي بالشرق، أمام مقر قيادة الناحية العسكرية الخامسة بالمنصورة في قسنطينة، احتجاجا على حرمانهم من حقوقهم وتعويضاتهم عن خدمتهم للوطن خلال العشرية السوداء، رافعين جملة
من المطالب، مهددين بتصعيد الوضع إن بقيت الوعود دون تنفيذ.
 ندد المحتجون بتصرفات زملائهم من قطاع الأمن الذين منعوا عددا من متقاعدي الجيش من الوصول إلى قسنطينة، حيث تم إيقاف 3 حافلات بعين بوزيان التابعة لولاية سكيكدة والتأكد من هوية المسافرين ومنع متقاعدي الجيش من إكمال الرحلة، حسب السيد بورقبة محمد، ممثل المنسق الوطني لمتقاعدي الجيش، مضيفا أن عددا من زملائهم المتقاعدين محتجز بمحطة القطار بباب القنطرة من طرف عناصر الأمن، حيث منعوا من الالتحاق بهذا الاعتصام الذي يضم أزيد من 500 متقاعد قدموا من 15 ولاية من شرق البلاد للوقوف وقفة احتجاجية سلمية من أجل المطالبة بإنصافهم قبل اللجوء إلى احتجاج وطني يضم 400 ألف متقاعد من الجنود وضباط الصف، الذين سيعتصمون بالعاصمة.
المتحدث أعاب على بعض الوسائل الإعلامية نشر أخبار مفادها أن هذه الفئة قد أخذت كامل حقوقها، في حين أنهم لم ينالوا شيئا، مؤكدا أنهم عازمون على مقاضاتهم، إلى جانب سحب الثقة من رئيس المنظمة الوطنية لمتقاعدي الجيش الوطني الشعبي، السيد أوداي محمد، على خلفية الأوضاع التي آلت إليها المنظمة في هذه الظروف التي يتخبط فيها المتقاعدون وتجديد الثقة في المنسق الوطني، باعتباره المتحدث الوحيد لهذه الفئة، بالإضافة عن الإعلان عن إنشاء فيدرالية وطنية لصف الضباط وصف الجنود للمتقاعدين تهتم بانشغالاتهم وتدافع عن حقوقهم، كما قال.
وعن وضعيتهم أكد ذات المتحدث أن هذه الفئة من العسكريين هي الوحيدة على المستوى الوطني التي لم تستفد من الزيادات التي أقرتها الدولة الجزائرية لتحسين القدرة الشرائية للمواطنين العاملين والمتقاعدين المدنيين والعسكريين، حيث وجدت هذه الفئة نفسها مهمشة في ظل تجاهل الجهة الوصية لمطالبها.
المحتجون وبلسان ممثلهم طالبوا بحوار مباشر مع رئيس الجمهورية واضعين خطا أحمر على الجيش ومن فيه، كما قالوا، لأنهم ملوا من الوعود ومن منحة العطب أو كما أسموها ''منحة العار'' التي لا تتعدى الـ2850 دينار للفرد العاجز بنسبة 100 بالمائة، مطالبين بحصول ضحايا الإرهاب العسكريين على منحة المأساة الوطنية، تسوية المشطوبين منهم لأسباب صحية غير المنسوبة للخدمة، منح جميع المتقاعدين حق العجز في الخدمة وإدراجهم في الشؤون الاجتماعية شأنهم شأن العاملين، إلى جانب مطالبتهم بتسوية الزيادة في المنحة الخاصة التي استفاد منها متقاعدو 2011، تسوية جميع المنح بأثر رجعي منذ 2008 على غرار جميع القطاعات، تسوية منحة التبعية بنسبة 8 بالمائة للمتقاعدين الذين استفادوا من التقاعد قبل 2004، تعويض العطلة السنوية من سنة 1990 إلى يوم التقاعد، منحة المعاش الراتب 12 شهرا، كما استفاد منه العاملون بعد سنة 2010 والزيادة الخاصة لسنة 2003 التي استفاد منها الضباط ولم تستفد منها الفئات الأخرى، ما جعل الهوة في الأجور في مختلف الفئات.

عدد القراءات : 7923 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - mahiou
algérie
2012-09-05م على 15:08
Pourquoipersonne n'a trouvé rien àdire pour cet article ??
2 - noureddine
alger
2012-09-05م على 16:47
السلام عليكم هذه المطالب بسيطة ويستاهلو اكثر لو حسبناه بالمنطق هده الفئة رجال دافعو على البلاد وحين خروجهم للتقاعد اصبحو افقر شريحة لا يمتلكون حق العيش الكريم......
3 - kadda
alger
2012-09-05م على 16:01
كثرت الوعود من السلطات الوصية ولكن تم تجاهل هذه الفئة من اللذين وقفوا وقفة بطولية ايام السلم والمحن ومازلوا يقدمون وهاهم اليوم حرموا من حقهم في الزيادة التي اقرها فخامة رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع والتي مفادها الزيادة بأثر رجعي ابتداء من جانفي 2008 والتي استفاد منها كل الاسلاك ماعدا متقاعدي الجيش الوطني الشعبي
نرجوا اعادة النظر بعين الحق لهؤلاء المعذبون في الارض قبل ان يستغلوا من اصحاب المصالح في اغراض قذرة تحيا الجزائر المجد والخلود لشهدائنا الابرار
4 - mounir
2012-09-05م على 18:10
mabrouk au retrraité d'une source officielle les retraités de l'ANP seront benficiés d'une augmantation de 80 pour cent et cela sur la base de revesion de la grille des soldes at l'aumantaion de la valeur indiciaire
5 - djamel
constantine
2012-09-05م على 19:36
privé de nos droits absolus d'une retraite honorabe nous les militaires nous avons defendu la republique au risque de notre vie et de nos famille nous avons vecu la vie dure au maquis;aujourd'hui a l'abondon au mepris de lavie chere nous deplorons nos courageux nos freres d'armes blessés et tombés au champs d'honeur; ùon dieu ma patrie m'a abondonné
6 - عمر
وهران
2012-09-06م على 16:10
ل
السلام عليكم لا ترغموننا على مسيرة كبرى هل 40.000 الف دينار نسير بها امورنا اين نحن ممن اكلوا خيرات الجزائر اين هي الحن عفوا المنح اين حقنا في العمرة كباقي المئسسات هل المتقاعد من العسكر كافر لا يحق له ان يعتمر لاحق له في السكن ارجو من كل متقعدي الجيش الوطني ان يكونوا يدا واحدة الى الامام ايها الابطال لا تكونونا جبناء فتهضم حقوقكم.
7 - saad
نحبك يابلادي
2012-09-06م على 17:10
والله العظيم رانا نعانوا من المنح الظئيلة جدا رجلي راحت داء للوطن ومع ذالك نحبك يا بلاي تزوجت باه ترعاني الزوجة من قلة الخلصة دخلتها تخدم في لنام عشرة سنت معانات مع المرض ومزال شفوا فينا شوية
8 - الطيب
تبسة
2012-09-27م على 18:04
كيف يعقل نحن متقاعدي الجيش الوطني ناضلنا بكل ما نملك من امن بلدنا العزيز وضحينا بانفسنا وعائلاتنا من اجل عزة هذا الوطن على سبيل المثال احيانا ناكل التراب بالعدس لاالعدس بالتراب وهذا خير دليل على حبنا لهذا الوطن الغالي علينا اين حقوقنا اين كرامتنا اين واين الا متى ونحن هكذا نحن ما زلنا مستعدين للدفاع على هذا الوطن مهما كانت النتائج والعواقب حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ايها المسؤولين عن هذه الفئة كيف تلقون ربكم
طالع أيضا