بسبب تأخر تطبيق القانون الخاص بهم
حركة احتجاجية لشبه الطبيين في 15 أكتوبر المقبل

 دعا مجلس النقابة الجزائرية للشبه الطبي لشن إضراب في 15 أكتوبر القادم، للرد على ما أسموه استفزازات وإهانة ترتكب في حق مستخدمي مصالح شبه الطبي بمختلف المؤسسات الاستشفائية، إلى جانب تأخر تطبيق القانون الخاص بهذا السلك.

ويتناول اللقاء الذي دعت إليه النقابة الجزائرية للشبه الطبيين، المقرر الأسبوع المقبل، تأخر مصالح المؤسسات الاستشفائية في تطبيق القانون الخاص الجديد، وأكدت النقابة، في بيان تسلمت ''الخبر'' نسخة منه، العودة إلى الاحتجاج، والدخول في حركة احتجاجية منتصف الشهر القادم، ردا على هذا الوضع الذي وصفته بالمتدهور. وقد تم اتخاذ قرار   العودة إلى الاحتجاج، حسب ذات البيان، بالإجماع من طرف أعضاء المجلس الوطني المجتمع بتاريخ 20 سبتمبر الماضي بمقر النقابة، قبل أن يتم تحديد تاريخه في اجتماع المجلس القادم. وناقش اللقاء، إلى جانب شن حركة احتجاجية، كيفية الحصول على منحة العدوى، والمناوبة، وظروف العمل، ووسائل حماية الأعوان شبه الطبيين خلال تعاملهم مع المواد الكيميائية، وآثار العلاج بالأشعة على صحتهم. وأشار مجلس النقابة الجزائرية لشبه الطبيين إلى أن الوضع وصل إلى درجة لا يمكن بأي حال من الأحوال السكوت عليها، وتحتاج إلى وقفة احتجاجية لرد الاعتبار، الأمر الذي دفع المجلس الوطني إلى اتخاذ قرار الاجتماع، الأسبوع المقبل، لدراسة واقع سلك شبه الطبي الذي يعاني فيه الموظفون كل أنواع الإذلال أثناء ممارسة وظيفتهم. ودعا التنظيم النقابي وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات إلى فتح حوار جاد ومسؤول مع المجلس، لإيجاد حلول لمشاكل قطاع الصحة التي تتزايد من يوم لآخر.    

 

عدد القراءات : 3543 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - عمار
Algerie Cne
2012-09-30م على 16:43
Pour la contagions et aussi ceux qui travaillent dans les radiations et les produits radioactifs.
Concernant les gardes ceux qui travaillent aux URGENCES normalement seront plus indemniser