التلاميذ يدفعون ثمن المحليات ببرج بوعريريج وخنشلة

 تسبّب انتداب عدد معتبر من الأساتذة في الانتخابات المحلية، سواء كمترشحين أو منتدبين للجان مراقبة المحليات، في ولايتي برج بوعريريج وخنشلة، في إرباك السير العادي للمؤسسات التربوية، وتكسير ريتم الدراسة في مختلف الأطوار.
ففي ولاية برج بوعريريج استفاد ألف مربي مرشح في قوائم المجالس الشعبية البلدية والمجلس الشعبي الولائي، من مختلف الأطوار من الانتداب، إضافة إلى مئة منتدب للجان المراقبة، لمدة شهر كامل مدفوع الأجر، ما أدى إلى إرباك وتيرة العمل في أغلب المؤسسات التربوية.
وفي ولاية خنشلة وجّه أولياء تلاميذ مختلف مراحل التعليم، شكاوى جماعية شددوا فيها اللهجة بخصوص عدم تمدرس أبنائهم بسبب العطلة الإجبارية المفروضة عليهم أمام ترشح المؤطرين في الانتخابات المحلية أو وجودهم في لجان مراقبة الانتخابات.

عدد القراءات : 1468 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
طالع أيضا