اعترف بوجود انتقادات من أولياء التلاميذ
بابا أحمد يعلن إعادة النظر في إصلاحات بن بوزيد

 
 

 قرّرت وزارة التربية تنظيم ندوة وطنية لتقييم الإصلاحات التربوية، شهر جانفي أو فيفري المقبلين، بمشاركة خبراء وباحثين ومفتشين، في خطوة تسبق إعادة النظر في الإصلاحات التي أطلقت
 في عهد وزير التربية السابق بوبكر بن بوزيد.
 حسب وزير التربية الوطنية، عبد اللطيف بابا أحمد، فإن لجنة خاصة تتولّى تقييم حصيلة الإصلاحات في القطاع منذ 2003 إلى غاية الآن، تحسّبا لعقد ما أسماه جلسات التقييم المقرّر تنظيمها في  مطلع العام المقبل (جانفي أو فيفري). ويشارك في أشغال الجلسات، حسب قوله، مختصون وجامعيون وخبراء ومعلمون وأستاذة ومفتشون.
قال الوزير، في مجلس الأمة: ''نحن نفضّل أن نسير بتمهّل في عملية التقييم لتجنّب الوقوع في الخطأ من جديد، لأن الأمر يتعلّق بمصير ومستقبل  8 ملايين تلميذ يتابعون دروسهم حاليا، ثم عملية الإصلاح الممتدة على 12 سنة لم تكتمل وتبقى منها ثلاث سنوات''. ولمّح إلى وجود توجّه لإعادة النظر في الإصلاحات التربوية، ولو جزئيا، من خلال ما أسماه ''تدارك ما يمكن تداركه''، والقيام بإصلاح واقتراح تعديلات مناسبة. واعترف الوزير، في إجابته عن سؤال شفوي بهذا الخصوص، بأن البرامج الحالية محل انتقادات من الأولياء، لكنه لم يحدّد سقف الإصلاح، وبدا متحفّظا جدا في الخوض في هذه المسألة. وأشار إلى أن التعديلات التي أُدخلت على القانون الأساسي للتربية تستجيب لمطالب الأسرة التربوية، وأنها تضمّنت تحسينات من ناحية الأجر والتصنيف، مؤكّدا سعيه لمواصلة الحوار مع نقابات القطاع، لإيجاد حلول للمشاكل المطروحة. واعتبر أن مطالب الأسلاك المشتركة لا تعني قطاعه وحده، وهو يعمل لإيصال مطالب العاملين في قطاعه إلى الجهات المسؤولة. ولم يستبعد وزير التربية إمكانية استدعاء الأساتذة والمعلمين الذين ترشّحوا في الانتخابات المحلية، للعمل خلال عطلة الشتاء، لاستدراك الوضع، في حال تبيّن وجود تأخّر في الدروس، لكن أكّد على حقّ أبناء القطاع على التقدّم كمرشّحين.

عدد القراءات : 16688 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
1 - bey
الجزائر
2012-11-22م على 23:44
شكرا يابابا أحمد
2 - عيسى
جزائر الأبطال
2012-11-22م على 23:18
إنها ليست إصلاحات بل هي كوارث وإفسادات
من المفروض أن تنتج المنطومة التربوية مواطن جزائري يتمتع بالهوية العربية الإسلامية
فماذا أنتجت هذه الإصلاحات؟؟؟
أطفال في سن 7 سنوات يدرسون لغات أجنبية؟؟!!! ما المراد من هذا؟؟
من المفروض أن يدرسوا العربية فقط والقرآن الكريم وبعض الحساب فقط إلى غايسة سن ال 12 أو 13 سنة وبعدها نزيد بعض المواد الأخرى كالتاريخ الإسلامي والجزائري وليس الأوروبي
فلماذا ندرس أبناءنا أن هتلر مجرم؟؟
وبعد سن البلوغ ننتقل لتدريس بعض المواد الأخرى كالطبيعيات والرياضيات والفيزياء
وبعدها مرحلة التخصص وتكون من سن 15 أو 16 سنة وعندها لابأس بأن يدرسوا لغة أجنبية واحدة وكل تخصص يدرس المواد التي تعنيه
هكذا نخفف على التلاميد ونحصنهم بلغتهم ودينهم وننتج مواطن مسلم عربي جزائري لا يهتم بالهجرة إلى الغرب ولا يعمل (حركي) عند الغرب ولا يخدعه الإعلام الصهيوني الأمريكي.
وسوف يكون الناتج عامل موثوق لا يرتشي ولا يسرق ولا يختلس صبور مطيع لأوار الله وبالتالي يحافظ على دولته ولا يخربها.
فليس التعليم الديني هو الذي أوصل الجزائر إلى العشرية السوداء بال الجهل بتعاليم الدين الإسلامي من فعل ذلك ولو كان ولو 05 % فقط من الإرهابيين يعرفون دينهم لما قتلوا المسلمين ولا خرجوا عن الدولة والمجتمع.
فأفيقوا من خرافات إتباع الغرب من أجل التطور فإتبعاهم يجعلنا مقيدين بأخطائهم فقط وإنتظار خطواتهم لإتباعها وبالتالي البقاء في الخلف على الدوام
فمتى التحرر من أنظمتهم وصنع نظامنا وحدنا
مثلا بداية الدراسة تكون بعد الفجر بساعة واحدة وتنتهي قبل الظهر والمساء للعمل والنشاطات المختلفة
فما الضرر أن يعمل الطفل البالغ 12 سنة في بعض الأعمال؟؟
لماذا نربيهم على الإتكال وعدم الحركة والإشتغال ونطلب منهم مرة واحدة وفجأة أن يتغيروا إلى عمال بعد عمر مديد.
3 - جامعي
الجزائر
2012-11-23م على 0:33
ينبعي الرجوع الى النظام التربوي الذي كان معتمدا بالجزائر خلال الستينات والسبعينات لانه على بساطته اعطى نتائج جيدة. خلال المرحلة الابتدائية يكون التركيز بشكل اساسي على اللغة (كتابة و قراءة) والحساب لان كل فشل في تعلم اللغة في الابتدائي لا يمكن تداركه فيمابعد .وفي المرحلة المتوسطة يكون التركيز على تدعيم اللغات بشكل اساسي والرياضيات اضافة الى المواد التي تدعم ثقافةالتلميد(التاريخ والجغرافياوالاعلام الالي...) وتؤخر مادتا الفيزياء والكيمياء الى المرحلة الثانوية كما كانت في الستينات والسبعينات. واذا نجحت المنظومة التربوية في تعليم كل التلاميذ اتقان اللغة(او اللغات) عند نهاية المرحلةالمتوسطة فهذا يعدانجازا كبيرا لان الذي يتمكن من اللغة يمكنه ان يتثقف ويواجه الحياة حتى لو غادر المدرسة في المرحلة المتوسطة والذي فشل في تعلمها فسيكون فاشلا حتى لو وصل الى الجامعة. وفي المرحلةالثانوية يبدأالتخصص بشكل تدريجي. ولا ينبغي تقليد الاخرين بشكل اعمى لان الظروف تختلف من بلد الى آخر والمستوى الثقافي للمجتمع والأسرة يلعب دورا كبيرا في العملية التربوية. لذا ينبغي نطبيق نظام تربوي يناسب مستوى المجتمع والأسر الجزائرية. ويجب الاشارة ان المنظومة التربوية نجحت في تعليم الجزائريين القراءة والحساب بشكل جيد في الستينات والسبعينات رغم ان اغلبية الاولياء كانوا اميين ولا يستطيعون متابعة ابنائهم واليوم لم نستطع نحن المتعلمين متابعة ومساعدة الابناء لغرابة البرنامج المسطر وكثرة مواده.ونفس الشئ حصل مع نظام LMD في الجامعةحيث يجب اعادة النظر في البرامج لا في الشكل الهيكلي.
4 - amamra
batna
2012-11-23م على 2:22
c'est très courageux monsieur le ministre,cependant croyez vous que les rapaces de benbouzid vous laisseront faire?
5 - nor
alger
2012-11-23م على 2:33
bjr.sincerement il es temps de revoir le programme .et alleger un peu parcque la vraiment c fait ss aucune etude ni planification .il faut revoir avec la base .et sur tt revoir aussi le statut car il ns a marginaliser ns ls anciens.le jour et ls annees defficiles c ns qui avons fait face mnt on ns traite de voix de disparition et ben c de l'humiliation ca cher mrs. on espere tjr le changement .merci
6 - محمد
فرنسا
2012-11-23م على 3:19
سمعت ان من اصلاحات بن بوزيد اجبارية جلوس كل ولد مع بنت ان كان الحال كذالك فقد انتهى الامر .فبدل تعلم العلم فانهم يعلمون ابنائنا الفسق بالاخطلاط
7 - walidell
batna algerie
2012-11-23م على 5:28
allez les gars ...soyez courageux ....et ..faites du serieux...vous y arriveriez a s'en sortir....
8 - بركاني مجيد
الجزائر
2012-11-23م على 6:42
نتمنى المواصلة.البرامج ثرية تواكب مستجدات العولمة .واهل التربية ادرى بذالك
9 - بابا أحمد
algerie
2012-11-23م على 6:31
أما عن الإصلاحات التي يجب أن تمس مادة علوم الطبيعة والحياة في المتوسط تكون كمايلي=
الأولى متوسط=برنامج الثانية متوسط
الثانية متوسط=برنامج الثالثة متوسط
الثالثة متوسط=برنامج الأولى متوسط
الرابعة متوسط=يبقى على حاله
هده نظرة أستاد قضى 26سنة في تدريس هده المادة ولاحظ عدم وجود تواصل بين المستويات الأربعة في هده المادة وعلى هدا الأساس اقترح هدا التعديل حتى يستفيد التلميد من هده المادة ولايضيع المعلومات من سنة إلى أخرى ليعود إليها في سنة أخرى مثلما هو موجود حاليا بين الأولى والرابعة متوسط.
أتمنى أن ينشر هدا الموضوع ياخبر وأن يأخده المسؤولون بعين الاهتمام والدراسة.
10 - guelmi24
Algérie
2012-11-23م على 6:58
لن تعطي الإصلاحات نتيجة الا إذا شاركت فيها القاعدةمن معلمين و أساتذة ومديرين جميعهم وليس باختيار البعض منهم لكي لا يتم التستر على مشاكل القطاع
11 - moh
aljazeir
2012-11-23م على 6:57
يا سيدي الوزير قانونكم الاساسي به اختلالات كثيرة حرمت من خلاله فئات عديدة من حقوقها الشرعية مما ينعكس سلبا على المسار التربوي , فعلى سبيل المثال: ما هو الفرق بين دفعات اساتذةالمعاهدالتكنولوجية لسنة97التي تدمج ودفعات قبل97التي لا تدمج؟هل العيب في الاستاذ ام في القانون؟؟..لهذايجب مراجعته ومعالجة اختلالاته واعطاء لكل ذي حق حقه دون تمييز ودون تعقيد, نكون انشاء الله في مستوى مسار الشعوب المتقدمة تربويا.
12 - رئيس جمعية اولياءالتلاميذ
النزلة_تقرت_ ولاية ورقلة
2012-11-23م على 7:59
ننتظر هذا الاجراء ونحن نأمل تدارك ما مس بالقطاع طيلة هذة الفترة ونصلح ماتبقى والايام تمشي والزمن دوار كما يقال رجاء وزيرنا وكل من هو حولك اشرك اهل الطاع ولاتنسى اولياء التلاميذ وبالبطع من يمثلهم.
13 - salem17
منعم
2012-11-23م على 7:35
ابوبكر بن بوزيد اصلاحاته بمثابة دواء مسكن للداء ولم يكن يدر انه او انه يدري في تحطيم المنظومة التربوية لجهله التام و ان اختياره في ذلك الوقت مجرد ملء فراغ او للعبة قذرة للمصلحة وهاهي نتائج السلبية تطفو على سطح الواقع وانعكست سلبا على العملية التعلمية التعليمية ننتظر ماسيقدمه البديل الجديد ام انه كماقيل ** اللي راح خيرمن لي جاي**
14 - boualemakram
الجزائر
2012-11-23م على 7:37
كان من الفروض تصحيح هذه الاختلالات في نهاية كل مرحلة من مراحل تطبيق هذه الاصلاحات ، و ليس بعد 20 سنة ، و ليس بعد تغير الوزراء ، لكن رعم ذلك أرى نية الوزارة هي الجرأة على تصحيح الأخطاء . فيجب إذن إشراك أهل الاختصاص و شكرا ,
15 - PTLT
ALGERIE
2012-11-23م على 7:55
تبقى قضية الاساتدة التقنيون لثانوياث التقنية لم تسوى حيث تعتبر الفئة الاكثر تضرار في تعديل القانونون الخاص وقد حزمت هده الفئة من الترقي كما تضمنته القوانين السابقة منها 49/90 نامل ان تاخد هده النقطة بعين الاعتبار من طرف الوزارة و نقابة كنابست.
16 - sofiya
2012-11-23م على 8:07
و تبقى الاسلاك المشتركة في الانتظار بن بوزيد كان يقول حتى تنظر الجهات المعنية و...حتى راح و بابا احمد حتى يعيد النظر في الاصلاحات و يعيد الحوار مع النقابات ...واحنا فينا اللي مات و اللي على فراش الموت واللي سيب و راح يخدم تاكسيور واللي...وقتاش ينظرو لينا بجد ويحزمو قرارهم ..قضية الاسلاك المشتركة في الجزائر اصبحت عويصة اكثر من قضية فلسطين
17 - جزايري
الجزائر
2012-11-23م على 8:07
البرامج الحالية في احسن الاحوال تحيل التلاميذ الى التقاعد الدراسي في السنة الرابعة متوسط لانه ببساطة علم لا ينفع لا ينفع يعتمد على حقن المعلومات التي لا تكتسي اهمية بدلا من التعليم النافع و المبسط.
18 - عباس / شريط
البليدة
2012-11-23م على 8:33
** إعادة النظر في إصلاحات بن بوزيد..... ، من خلال ندوة وطنية لتقييم الإصلاحات التربوية، بمشاركة خبراء وباحثين ومففتشين في خطوة تسبق إعادة النظر في الإصلاحات .هذا قرار صائب وجريئ لفائدة المنظومة التربوية من طرف السيد معالي وزير التربية الوطنية . من اجل إجراء عملية جراحية عميقة في منظومتنا التربوية التي عانت ولاتزال تعاني رغم الصيحات المتتالية من طرف السترة التربوية منذ انطلاق حملة ماسمي بالإصلاح ، فقد حان الوقت لتعصير المنظومة التربوية ،وكذلك الرفع من ادائها وقدرتها على الإستجابة لطلبات المجتمع .وللتمكن من بلوغ هذا لابد من تحرير المبادرة في كل المجالات وفي جميع مستويات المنظومة التربوية . وعدم غلق الأبواب والإتكال على المركزية في اتخاذ القرار ات ..كم يتطلب تفتح المنظومة التربوية على كل ماهو حديث من أجل مواكبة العصر ، كإدماج التكنولوجيا الجديدة في التعليم والتكوين و التسيير ،استمرار تحسين المنظومة التربوية،واستمرار تكوين العاملين فيها. لقد حان الوقت ياسيدة معالي الوزير لتقوم المدرسة الجزائرية بأداء دورها الأساسي في تطوير مواهب الإنسان الجزائري والعمل على رقي المجتمع ، ودورهافي تكوين كفاءات قادرة على مواكبة العصربكل حديثه وحداثته...فنعم هذا القرار . وأملنا كبير في نجاحه واملنا ايضا ان يوضع بين ايدي اهله قبل كل شيئ.
19 - abdelkader
france
2012-11-23م على 8:14
حنا من عارفين بللي ابناءنا راهم حقل تجارب الدول المتطورة تجري التجارب في الفءران و الارانب و سي بلبزد يجري التجارب في اولادنا و ضيعوهم كلهم ياحسراه ايام سي الشريف خروبي و سليمان الشيخ اما الدول المتطورة عندها برامج صالحة لكل زمان ومكان و عمرنا واللا اسمعنا دولة غيرت برنامجها في التعليم حنا عندما سمعنا في 2003 بأن التعليم رايح يرجع كيما كان افرحنا و قلنا هذا وين التعليم راه لباس و لكن زادوا اعماوه و كملوا على اولادناو المرة الجاية ربي يجعل الخير
20 - أحمد
الشلف
2012-11-23م على 8:38
لقد طالب المخلصون في هذا القطاع بالتريث قبل الاقدام على مثل هذه الإصلاحات المصيرية لأجيال كاملة وقد قدم الكثير من السادة مفتشي التربية والتكوين في تلك الظروف ملاحظاتهم وأثيرت في عدة مناسبات من أجل إجراء إصلاح على أسس علمية ويكون واضح الأهداف، الطرق والوسائل لكن وللأسف الشديد الكثير ممن كلفوا بهذه المهمة لا يستهدفون سوى إرضاء مسؤوليهم ليس هذا فحسب بل معظمهم مستواهم الدراسي وخبرتهم محدودة وفعلا حدث ما حدث فالمستوى انخفض وانتشر الغش بأبشع صوره وغابت القيم وانتشر العنف ونحن الآن نقطف أولى ثمار هذا
التهور.نرجو أن تكون النية الصادقة وأن يختار الأنسب في التكفل بهذه المهمة المصيرية النبيلة.
21 - الخليل
الجزائر
2012-11-23م على 8:18
ليغرب وجه بن بوزيد .
22 - محمد سليم
الجزائر
2012-11-23م على 8:45
أبنائنا ذهبو ضحية هذه الاصلاحات و كما يقول الوزير تدارك ما يمكن تداركه و لو جزئيا لأن مصير اللذين مروا فترة 12سنة في الآصلاحات ما هي الا تجارب و مصيرهم أصبح في الشارع لا يمكن تدارك ما فات منهم من تجارب
23 - noufeljedi
algerie
2012-11-23م على 9:11
بالنسبة للاصلاحات اتي بدات عام 2003 سخرت الدولة موارد مادية و مالية ضخمة لاحداث نقلة نوعية في القطاع فالاجابيات ضئيله و السلبيات كثيرة نظرا لعدم وجود ارادة سياسية حقيقية لاحداث التغيير الاجابي فمثلا تكوين معلمي الابت دائي و اساتذة المتوسط لنيل الليسانس مؤشر الفشل
24 - Karim
oum el bouaghi
2012-11-23م على 9:04
لازم على الوزير إناحي جد الإصلاحات اللي دارها بن بوزيد وإناحي الناس اللي حطهم بن بوزيد على المناصب الحساسة والله نعرف ناس دماغهم فارغ أوحكمو مسؤلية أكثر منهم أوخلطو جدها
25 - عامر
2012-11-23م على 9:41
عن اي اصلاح يتحدث هو يهرب من سياسة التمييز التي طوى ملفها كل وزير باصلاح حتى تحولنا الى فئران المخابر ارحلوا فانتم عاجزون الا التخلاط واللعب والمراوغة عوض الاستناد على ولي التلميذ عليكم بالاستناد على المعلم والخبير البيداغوجي ومحفظة العار 20 كلغ لطفل لا يتجاوز عمره 7 سنوات
26 - hocine
jijel
2012-11-23م على 10:52
نحن الاساتدة ضحايا لهده الاصلاحات عفوا الاسلاخات قبل التلميد المسكين المغبون المغلوب على امره .ان الطفل لا يستطيع القراءة و الحساب ويطالبونه بصنع التاريخ من خلال اللاتكوين المقنن.
27 - عبد الجبار
وهران
2012-11-23م على 11:51
بسم الله الرحمان الرحيم والحمد لله لاعتراف السيد بالاخطاء الكبيرة والكثيرة في منظومة بن بوزيد ولاصلاحها يجب الانطلاق من الغاية التي وضعها المشرع الجزائري بعد الاستقلال من الاستدمار الصليبي الفرنسي الوحشي وهي ايجاد الشخصية الوطنية الصالحة ويجب اختيار لجنة من العلماء الجزائريين المخلصين لبلدهم وشعبهم وهم كثير ولله الحمد وكذا بعض رجال التربية المخلصين من كل التخصصات والمراحل التعليمية الذين يتميزون بالخبرة الكبيرة في الجانب التربوي البيداغوجي وفي الجانب العلمي المتخصص حتى نتجنب الوقوع في الاخطاءمرة اخرى حتى ينتج تقدم وتطور حقيقي للجزائر في جميع المجلات لان التعليم بمثابة القلب من الجسم فان كان القلب مريضا فان الهوان والضعف يظهر على كل اعضائه واطرافه كما في واقع المجتمع الجزائري كل المجلات تتصف بالفساد والضعف من المجلات الادارة ،الاقتصاد،الصحة،....الى اخره.
28 - .احمد بشار
بشار
2012-11-23م على 11:09
.فعلا يجب تغيير هذا النظام لانه لايتماش وسن التلاميذ في الابتدائي
29 - عبد الكريم
tenes
2012-11-23م على 11:41
سيدي الوزير أرى ان نواياك صادقة لكن المشكل الاكبر يكمن في صدق الأشخاص الذين يشكلون أي لجنة في أي قضية كانت .فلو افترضناأن اللجنة نقسها التي ستشكلها عرض عليها الأمر في عهد الوزير السابق لهللت لهذه الاصلاحات وكبرت .أما وقد ولى عهد بن بوزيد فلا ريب أنها ستذبحه بملاحظاتها القاسية.انها الطريقة الجزائريةفي التقييم.
30 - ROUANE
Oran
2012-11-23م على 12:50
بسم الله الرحمن الرحيم
نشكر وزير التربية على اعترافه بالاختلالات الكبيرة و الكثيرة في المنضومة التربوية لبن بوزيد و لاصلاح المنضومة التربوية نقترح الاعتماد على الغاية التي وضعها المشرع الجزائري بعد الاستقلال وهي ايجاد الشخصية الوطنية الصالحة واحتيار لجنة للقيام بالاصلاح من العلماء الجزائريين المخلصين و في جميع التخصصات و معهم رجال التربية اللذين لهم خبرة كبيرة في الرصيد العلمي و البيداغوجي لجميع المراحل التعليمية حتى تنتج اجيال وطنية صالحة وبذلك تتطور و تتقدم البلاد لان المثل يبين ان كان القلب مريضا فجميع اجزاء الجسم مريضة و ضعيفة و كذلك التعليم بمثابة القلب من المجتمع