تزامنا مع الانطلاق الرسمي لها اليوم
جمعية أولياء التلاميذ تندد بتجاهل الوزارة لمطلب تأجيل الامتحانات

ندد الاتحاد الوطني لجمعيات أولياء التلاميذ بتجاهل الوزارة لمطلبهم بتأجيل الامتحانات التي تنطلق اليوم عبر مختلف المؤسسات التربوية، خاصة وأن الفصل شهد تأخرا ملحوظا في تقديم الدروس بسبب انشغال 54 ألف معلم بالانتخابات المحلية، واتهمها بتجاوز قانون التوجيه الذي اعتبرهم شريكا أساسيا في العملية التربوية.

أعرب رئيس الاتحاد أحمد خالد في تصريح لـ''الخبر'' عن أسفه لغياب التنسيق بينهم كاتحاد ووزارة التربية، رغم أنهم شريك أهم من النقابات، على اعتبار أن هذه الأخيرة، حسبه، مطالبها مهنية مادية بحتة، فيما تصب مطالبهم دائما في خانة التوجيه التربوي الذي يُراد منه تطوير قطاع التربية، وذكـّر الوزارة بحقهم القانوني في الأخذ بمقترحاتهم عندما تصب في مصلحة التلاميذ، واعتبر أن الوزارة هذه المرة تجاوزت القانون بتجاهل مطلبهم في تأخيرها، فالقانون  08ـ 04 الصادر في فيفري 2008 الخاص بالتوجيه التربوي نص في مادتيه 25 و26 بأن اتحاد أولياء التلاميذ شريك أساسي في العملية التربوية، هذا من جهة، ومن جهة أخرى، يضيف أحمد خالد، فإن مطلبهم في التأخير كان مبنيا على حجــــج مقنعة، كون انشغال الأساتذة بالانتخابات المحلية حال دون تقديم الكثير من الدروس، فأصبحت الدروس معدودة تم وضع أسئلة الفـــروض منها، وسيضطر الأســاتذة إلى وضع أسئلة على نفس المواضيع.

من جهة أخرى نبه رئيس الاتحاد إلى أن الإشكال الذي وقع تعمق أكثر بعدم احترام حتى تعليمة وزارة التربية التي أمرت بانطلاق الامتحانات في 2 ديسمبر عبر المؤسسات التربوية، حيث انطلقت الامتحانات عبر عدد من المؤسسات، خاصة الابتدائية منها قبل هذا التاريخ، وهو ما يخلط أوراق الأولياء ويعمق إشكال ''المستوى'' أكثر، لأن الامتحانات ليست، حسبه، محطة ينبغي الوقوف عندها للحصول على معدل في النهاية وإنما هي اختبار للقدرات، ومدى إلمام التلميذ بأكبر عدد من المعلومات التي قدمت له وكذا قدرته للاحتفاظ بها وتخزينها في ذهنه لاستثمارها مستقبلا بتدرجه عبر المراحل.

وعن باقي المطالب التي سبق ورفعها الاتحاد قال ممثل الاتحاد إنهم سيواصلون النضال من أجلها إلى غاية تجسيدها، منها تخفيض الحجم الساعي في طوري المتوسط والثانوي، وضرورة تقليص عدد الكتب.

 

عدد القراءات : 3558 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - علي
الحزائر
2012-12-01م على 23:54
روح تبيع الفول علاه تخفض الحجم الساعي فكر قبل في تخفيض المواد زمان في الابتدائي كانوا عندنا غير 3 مواد اما الان صبحوا ما يتعدوش هلكتوا لاولاد باصلاحاتكم لوكان افلح ماعليش المستوى راه من السيء الى الاسوء
2 - lenaif
algerie
2012-12-02م على 0:05
Arretez messieurs vos mensonges svp! laissez les consernés faire leur travail du moment que vous ne l'etes pas, des fois vous dites c'est la neige, des fois c'est la pluie , des fois c'est la greve , des fois c'est la chaleur ..... faites une demande à dieu qu'il arrete toit ça? vous ne meritez pas ce poste et vous ne savez meme pas comment defendre les interets des eleves ce n'est que du bla bla!
1- chiche dites moi combien d'heures ont les eleves du primaire?
2- Chiche combien d'heures ont ceux du moyen et ceux du lycée ?
3- Quelle est le nombre d'ecoles sans chauffages? combien d'ecoles sans cantines scolaires? le nombre d'eleves qui parcours des distances pour y arriver du àl'indisponibilité du moyen de transport ou la cheroeté du transport?
Alors en un mot et quand on n'est pas apte a bien faire un chose c'est plus que l'ignorance le mieux qu'on se taise ou on cede le passage
3 - الشاوي
باتنة
2012-12-02م على 0:20
السيد أحمد خالد يريد اعادة الاعتبار لنفسه ولكن هيهات وأقول له ما قاله يوما الرئيس علي عبدالله صالح "فاتك القطار"
4 - عباس / شريط
البليدة
2012-12-02م على 6:28
** ياسادة يا اولياء: إن من يبعث بالتعليمات ليس لديه معطيات ميدانية . وإلا كيف يصدر تعليمة تطالب بتوحيد تواريخ الإمتحانات على مستوى التراب الوطني ، والكثير من المؤسسات التربوية كانت مضربة ، ويمكن ان نقدم لصاحب التعليمة مثالا من ولاية البليدة حيث ان مدير مؤسسة اجل فترة الإمتحانات الى الأسبوع الأول من العطلة .نضرا للتأخر الكبير في الدروس نتيجة الإضرابات ، لاشك ان هذا المدير ادرك ويدرك جيدا مصلحة التلميذ ، فالأمر هنا ليس فقط غياب بعض المؤطرين خلال ايام الإنتخابات وإنما الأمر اشد مرارة ..
5 - badtrack
Algerie
2012-12-02م على 8:12
لما لاتطالبون بالاصلاحات الحقيقية؟لمالا تطالبون بابعاد المدرسة عن كل الاعتبارات ماعدا قيم العلم والمعرفة؟لما لاتطالبون اعادة الاعتبار لقيم الكفاءة والتفوق والعمل؟لما لاتنددون بالغش الذي اصبح القاعدة؟لماذا لاتنددون بنسب النجاح الفارغة وليدة الغش المنظم والتساهل؟لما لاتطالبون بالسنة الدراسية البيضاء بدل تحديد العتبة؟الاتعرفون ان الاساتذة اولياء تلاميذ لهم ابناء متمدرسون؟عظمة الامم لاتاسس على الغش والتساهل والتسلق بل على قيم العمل والنزاهة...