منحها الأرض قرب مطار غريس وتفاخر بها أمام الأجانب
والي معسكر يهدم المدرسة الجزائرية للطيران

 
 

 

قرر والي معسكر، السيد أولاد صالح زيتوني، هدم بنايات مشروع الأكاديمية الجزائرية للطيران، الواقعة في محيط مطار غريس، وهو الذي كان قد منح للقائمين على هذا المشروع كل التسهيلات والدعم، وتفاخر بها أمام المسؤولين الجزائريين والمتعاملين الأجانب، قبل أن يقرر هدمها ببساطة.

 استهل رئيس بلدية غريس، أحمد مزوري، المنتخب في قائمة حزب جبهة التحرير الوطني، عهدته يوم الخميس الماضي بهدم مشروع استثماري بقيمة 7 ملايين أورو، باشرته ''الأكاديمية الجزائرية للطيران'' في بداية السنة الجارية، بعد أن منحتها وزارة النقل الاعتماد في 23 أكتوبر ,2011 تحت رقم ,3467 موقع من طرف مدير الطيران المدني والأرصاد الجوية، وقبلها كان والي ولاية معسكر، قد أشر على محضر لجنة المساعدة على تحديد الموقع وترقية الاستثمار وضبط العقار (كالبيراف) بتاريخ 10 أكتوبر 2011، تحت رقم 9666، التي وافقت على هذا المشروع، لتتبعه مديرية أملاك الدولة وحددت للمشروع مساحة 12 ألف متر مربع قرب مطار غريس. 

وانطلق إنجاز الهياكل الخفيفة، كما التزم صاحب المشروع في دفتر الشروط، منها بناية إدارية ومرآب لطائرات التدريب من البناء الخفيف، وحين اقتربت الأشغال من النهاية، راسل والي الولاية مسؤولي ''الأكاديمية الجزائرية للطيران'' في أكتوبر الماضي، يشعرهم أنه قرر تجريدهم من الأرضية، لأنها لا تدخل في الأملاك الخاصة للدولة، وإنما هي ملك لمؤسسة تسيير مطارات الغرب. 

حينها اقترح أصحاب المشروع البحث عن حل بالتراضي مع هذه المؤسسة، التي لم تعترض على المشروع، وأكثر من ذلك اعتبرته بمثابة ''معيد الروح لمطار غريس'' المشلول منذ تدشينه، ثم أن كل الدراسات التقنية والأمنية أكدت أنه يوجد في منطقة لا يمنع فيها البناء أو غيرها من العوائق الإدارية أو التقنية، وهو ما بنت عليه مديرية أملاك الدولة في البداية قرارها بتخصيص تلك الأرضية للمشروع. 

ولم يفهم القائمون على مشروع ''الأكاديمية الجزائرية للطيران'' ماذا فعلوا لكي ينقلب عليهم والي معسكر بتلك ''السرعة''، ففي 12 أكتوبر 2012 اتخذ والي ولاية معسكر قرارا يلغي القرار الولائي المؤرخ في 15 ديسمبر 2011، المتضمن منح حق الامتياز لفائدة الأكاديمية بحجة أن الأرض ''ملك عام وتدخل ضمن المحيط الأمني للمطار''، وبدأت المحاولات الأولى لهدم ما أنجزته الأكاديمية الجزائرية للطيران في منتصف نوفمبر الماضي، إلا أن ذلك تزامن مع الحملة الانتخابية للمحليات، وهي الفترة التي سعى فيها مؤسسو الأكاديمية في كل الاتجاهات، ووصلوا إلى مساعدي وزير الداخلية ورئاسة الجمهورية، إلا أن مساعيهم لم توقف ''تعنت الوالي''، ليكلف الرئيس الجديد لبلدية غريس، المنتخب في قائمة جبهة التحرير الوطني، بتنفيذ أمر الهدم، وأصدر هذا الأخير قرار بلديا اعتبر فيه المشروع ''بناء فوضويا''، وجند يوم الأربعاء الماضي وسائل الدولة والقوة العمومية وشرع في الهدم بحضور رئيس الدائرة كحلالو كمال. 

وأسرع أصحاب المشروع إلى العدالة، يوم الخميس الماضي، التي أمرت بتوقيف الهدم وعينت الخبير العقاري الأستاذ بلهاشمي كمال، ولما حضر هذا الأخير إلى مطار غريس، هرب الأمين العام للبلدية ورئيس الدائرة وتوقف الهدم، ليتواصل نهار أمس الجمعة، وهي القضية التي يقول مسؤولو ''الأكاديمية الجزائرية للطيران'' إنهم لن يسكتوا عنها لأنها ''ظلم واضح''.                                  

 

أنشر على
 
 
1 - kwikwi
Algeria
2012-12-14م على 23:40
c'est simple il fallait offrir des heurede vol au wali au lieu de lui donner sa part . je ne comprends pas pourquoi on est contre l'évolution
2 - عادي
عادي
2012-12-15م على 0:45
واين الغرابة الم تعلم اخي العزيز انك في بلد كل شيئ فيه عادي السرقة شيئ عادي اختلاس اموال الدولة شيئ عادي سوء التسيير شيئ عادي السير الى الخلف شيئ عادي عادي عادي حتى هدم المساجد شيئ عادي
3 - Dr. Salim
Oran - Emirates
2012-12-15م على 0:21
تقولون ان الارض ملك عام وتدخل ضمن المحيط الأمني للمطار و من المعقول ان اكاديمية طيران مدني لابد ان تحادي المطار بالطبع للتدريب و العمل الميداني للدراسة و التطوير

فاغلب البلدان المتطورة بها مدن خاصة للطيران المدني بها مطار و اكاديميات و مكاتب دراسات و تكوين و تطوير

_ فما المشكل ادا ??? او مؤامرة للاستحواد الخاص ??? لا حول ولاقوة الا بالله عقول غبية تهدم مشروع قائم بداته يكلف الملايير و يساعد على التطوير و الدراسة للقطاع هام جدا للجزائر

حسب ما اعرف انه منطقة غريس سهلية و مساعدة جدا للبرنامج و المشروع و في ولاية من انجب الطلبة في الباكالوريا وطنيا و في مدينة وسط الجهة الغربية من سهلة الوصول و الاستقطاب _ فما المشكل بين الوالي وحاشيته !!!!

يجب اكمال المشروع العلمي التنموي و محاسبة المسؤولين في عرقلة مشروع تنموي كبير للجزائر و حل القضية بتاني لطالما هي ملك للدولة الجزائرية في اطار مشروع وطني

امل ان يكتمل المشروع و نفتخر به لاجيالنا بتخصص علمي راقي جديد و تكون من افضل الاكاديميات في افريقيا ككل و تبنى على رؤية عالمية مستدامة و تعاون مع اكاديميات عالمية للطيران مثل البريطانية و السنغافورية و الاماراتية و القطرية للهوض بهدا القطاع الحساس جدا عالميا و الميت محليا
4 - samir
espagne
2012-12-15م على 2:23
امر عجيب في بلد يفتقر لكل شيئ تدمر مدرسةلتعليم الشباب وتوضيف عدد لايستهان به
من الشعب والله ياولي معسكر لن يغفرهالك الشعب الجزاءري وسيعاقبك الله على افعالك انت واتباعك ومن تغاظو على افعالك
5 - Said
Algerie
2012-12-15م على 5:35
يجب معاقبة الوالي على خطءه الفادح بمنح الترخيص ثم التراجع عنه

يجب يجب ويجب ليس فقط فصل الوالي بل ومعاقبته

هذا من الفساد
6 - malik
france
2012-12-15م على 5:01
au debut i,a trouvé son bisness et la iln'a rien ,et commeon est en algerie ou personne ne rend compte de ces actes ,et les lois sont des loisflous juste applicable sur le pauvre et le faible ,alors CARNAVALFI DACHRA CONTINUE
7 - ram
algerie
2012-12-15م على 7:10
يبدو ان صاحب المشروع ما دخلهمش شركاء
8 - ابن الاورس
خنشلة
2012-12-15م على 8:43
تعالو يا موسسو الاكاديمية لولايتنا نعطيوكم الارض بلاش مادمت تساهمو في بناء الوطن
9 - جمال
الجزائر
2012-12-15م على 8:51
القاضي قبل أن يحكم يجب أن يسمع للطرفين، فنحن سمعنا طرف واحد و ماذا يقول الطرف الثاني.
10 - أمير شباح
ALGER
2012-12-15م على 8:40
عيش تشوف أميار جبهة التحرير الوطني يبدؤن
عهدتهم بتهديم ما بنته جبهة التحرير الوطنية
11 - Abdel
London England
2012-12-15م على 8:09
ياو والي معسكري مايفهم فيها والو ماديروش عليه هههههههههه
12 - فؤاد عالم
بريطانيا
2012-12-15م على 8:21
ما هذه المهزلة؟ أن كان ما قرأته الآن حدث ومازال يحدث بالفعل فإنها الكارثة و رب الكعبة. كيف يسمح لمشروع كهذا بان ينطلق ثم يتناقض الوالي مع نفسه ويصدر قرارا بتوقيفه و هدم ما أنجز. وماذا عن الأموال التي صرفت. من المسؤول عنها. الا يزال ذلك الوالي ومستشاريه في مناصبهم؟ ما هذا الذي يحدث في بلد المبين ونصف المليون شهيد. أهكذا تعقل الإبل يا من وليت أمر الناس؟ لا حول ولا قوة إلا بالله!
13 - معسكري
algeriano
2012-12-15م على 9:03
اكييد ليس الوالي هو المسؤول رؤوس الفساد في الجزائر انا اقترح على مسؤولو ''الأكاديمية الجزائرية للطيران'' نقل المشروع إلى المغرب او تونس لان من يحكم الجزائر ليسوا بجزائريين
14 - عبدو المستغرب
blida
2012-12-15م على 9:15
حادثة تبين لماذا الجزائر ترتب دائما في الحضيض ومع الدول الفقيرة جدا وهي الصومال والحبشة وأفغنستان ولن نتطر ولن نسير غلى الأمام بمثل هذه الممارسات، فكيف لنفس الشخص أن يمنح ترخيص وتنطلق الأشغال ثم يكتشف سيادته بأن الارض فيها مشكل أين كنت قبل منح الترخيص على العموم السيد الوالي لم يخرج عن المعهود في الجزائر مال عام سايب والكل يفسد ويفسد وكل الشكر لمن يفسد أكثر وتحيا الجزائر والرتبة 150 في الشفافية و1200 في الجامعات وعام سعيد وكل عام والجزائر في ترتيب أحسن
15 - عز الدين
الجــــــلفة
2012-12-15م على 9:15
لا تستغرب ذلك من مير جبهة التحرير انتاع بلخادم، و الهدم من شيم و قيم الحزب الذي يدشن مبادرتاه من تحطيم الإطارات، إلى تهديم البنايات و مازال واقفين....؟؟؟؟؟ و لكن أن تتصورا ماذا سيحطم بعد 05 سنوات؟؟؟؟ مناضلون بلا عنوان؟؟؟؟؟
16 -
2012-12-15م على 9:10
Bled miki
17 - amine
mascara
2012-12-15م على 9:04
ana masakri 100 pour 100 na3rafbli lwali khadam ntmanalah eltawfi9 khdam mascara wmazal nchalah
18 - laradj
algerie
2012-12-15م على 10:01
de puis quand un investissement de 7 million d'euro بناء فوضوي!!!!!!!
19 -
2012-12-15م على 10:45
الئ متئ و هم يضيعون اموالنا بهذه الهمجية في التصرف ؟
و ماذا يجيبون الله عندما يسالهم عم فعلوه؟0
20 - Houari
Algerie
2012-12-15م على 10:19
Blad hamla.jabouha rejal chouhada, hakmouha khawana
21 - LE BARON ROUGE
PAUVRE ALGERIE
2012-12-15م على 10:11
في انتظار إسكاننا تحت الأرض في القبور بسبب الهم و الغم، مسؤولونا لا يريدون لنا أن نطير بل يريدون إبقائنا نزحف على الأرض ليسحقونا بنعالهم كالحشرات و الجزائر لن تقلع ولن تحلّق ما دام جهلة جبهة التحرير يحكمونها
22 - موسوي
الفساد
2012-12-15م على 11:16
عجيب في دولة واحدة وكل مسؤول يحكم بقراره رغم الآثار السلبية للقرار التي تؤدي إلى مفسدة كبيرة الى متى يستمر عدم محاسبة المسؤولين على القرارات العشوائية المؤدية إلى كوارث
23 - جزائري
الجزائر
2012-12-15م على 11:24
حتما ملفهم تنقصه بعض الأوراق ؟؟!! لا يمكن لمشروع بهذا الحجم أن تمنح له الاعتمادات بهكذا سهولة !! كما لا يمكن أن تنزع منه بهكذا سهولة !!! و الفاهم يفهمنا
24 - محمد
معسكر
2012-12-15م على 11:23
السلام عليكم ورحمة الله.انا احد المواطنين اهل معسكر والله العظيم انا في حياتي 34 سنة لم ارا والي مثل هذا الوالي فل حقيقة اخدم البلاد والعباد الله اجازيه كل الخير نحسبه كذالك ولا نزكي على الله احد
25 - khaled
alg-tdf
2012-12-15م على 11:27
هذا يبرهن تهاون المسؤلين ونظام الجهل
26 - مصطفى معسكر
الجزائر
2012-12-15م على 12:34
انه احسن والي عرفته معسكر منذ اصبحت ولاية صدقوني ياناس
27 - Yacino Kadri
pays bas
2012-12-15م على 12:44
Le sabotage de ces biens de l'etat continue. Le gaspillage des milions d'euros continue, les detournements continuent de faire rage. Ces gens la sont des terroristes economique qui gerent l'Algerie vers la fallite, parceque ca leurs arrangent quand un projet comme ca tombe à l'eau. Il n y a pas de justice sociale en DZ. L. instance la plus toucheé est la justice. Ce pauvre peuple n'a qu'ALLAH (st) pour prendre la revanche sur ces Hyena's de l'afrique
28 - safi
algerie
2012-12-15م على 12:40
هدا الوالي أصلا يسمونه أهل معسكر 10 في المائة أي كل المقاولين الدين يعملون في معسكر كلهم خارج الولاية وهو الدي أتي بهم
29 - عاي
بسكرة
2012-12-15م على 12:35
السلام علليكم
دائما نسمع ان الجزائري يقول نحن عندنا الانف حتى اصبح الاروبيون ينكتون على هذا الانف الجزائري و بكل بساطة لو كان يوجد انف لاعدم كل من رئيس البلدية و الاوالي و المتسبب في عملية الهدم و التنفيذ في نفس المكان اليس الخائن للوطن عقابه الاعدام ؟؟؟....
30 - جمال
[email protected]
2012-12-15م على 13:59
أن مواطن من ولاية معسكر :أقسم بالله في حياتي لم أشاهد مثل هذا الوالي ،واطلب من اللذين لا يعرفونه أن يزور معسكر كيف كانت في الماضي وكيف هي الآن انه نعمة الولاة وشكراً
31 - شاوي
2012-12-15م على 13:53
En Algerie et toute et posible?
طالع أيضا