وكالة ''عدل'' تشرع في استدعاء المكتتبين الأوائل
طوابير منذ الساعات الأولى وأصحاب مقاهي الأنترنت الرابح الأكبر

تحدّى المكتتبون الأوائل الأمطار الغزيرة وشدّة البرد الذي ميّز يوم أمس، و''تهاطلوا'' بقوة على مقر المديرية العامة لوكالة تحسين السكن وتطويره ''عدل''، للاستفسار عن عملية إعلامهم بتواريخ مواعيد استقبالهم لإيداع ملفاتهم، حيث أعلمت ذات الوكالة عبر موقعها الإلكتروني المعنيين الذي اكتتبوا بتاريخ 18 أوت 2001، للتقرب من مقرها المركزي بدءا من 28 جانفي الجاري، لتستمر العملية إلى غاية 5 مارس القادم، وهو ما لم يستسغه المعنيون، حسب حديثهم لـ''الخبر''.

 قال المعنيون إن المدير العام للوكالة، إلياس بن إيدير، كان قد أفاد، في تصريح صحفي سابق، بأن عملية استقبال المواطنين ستنتهي يوم 31 مارس، ما اعتبره المكتتبون ''أمرا مستحيلا'' لاستقبال الجميع حتى ولو بمعدل 400 شخص في اليوم.
كما استغرب محدثونا لجوء وكالة ''عدل'' لإعلامهم عن طريق البريد الإلكتروني، في الوقت الذي يجهل كثيرون استخدام الحاسوب، ومنهم من لا يملك الأنترنت في بيته، ولاسيما مع استغلال أصحاب مقاهي الأنترنت ''الفرصة'' بفرضهم مبلغا ماليا مرتفعا للحصول على تاريخ موعد المكتتبين بتاريخ 18 أوت 2001، حيث قال أحد المكتتبين ''كان الأجدر بمسؤولي عدل نشر قوائم المعنيين على صفحات الجرائد لتمكين الجميع من الاطلاع عليها، فالضغط الكبير على الموقع سيحرم الجميع من زيارته''.
في المقابل، احتج بعض المكتتبين الأوائل على ظروف استقبالهم أمام مقر المديرية العامة نظرا للأمطار العزيزة، وأفاد عددهم منهم، في تصريح لـ''الخبر''، بأن ''هذا اليوم (14 جانفي) انتظرناه بفارغ الصبر، ليس ليتركنا المسؤولون تحت المطر والبرد الشديد وفينا أشخاص من كبار السن والمرضى''، متسائلين ''لماذا يريدوننا أن ندفع ثمن سوء التواصل معنا لإعلامنا بكل التفاصيل والتوضيحات عن العملية، لتجنب حضورنا إلى مقرها وقد تغيّب الكثير منا عن عمله، لأن الوضع أصبح من الآن فصاعدا قضية ثقة''.
من جهة أخرى، أعاب المكتتبون الأوائل على مسؤولي وكالة ''عدل''، احتواء قائمة المعنيين على تاريخ المواعيد التي ستنطلق ابتداء من 28 جانفي، دون ذكر فترة الاستقبال صباحية كانت أم مسائية، على اعتبار أنّها قسّمت المجموع اليومي المقدّر بـ400 شخص، من خلال استدعاء 200 شخص صباحا و200 مساء، الأمر الذي سيعقّد، حسبهم، معرفة الفترة من أجل تحضير التغيب عن العمل، كما طالب المكتتبون مسؤولي ذات الوكالة، بفتح مكاتب فرعية عبر مناطق عديدة بالعاصمة، لتخفيف الضغط عن المقر المركزي من جهة، وإتاحة الفرصة لجميع المكتتبين لاحترام موعد إيداع ملفاتهم في وقتها، تجنبا للتخلف بسبب الازدحام المروري.
 وعلمت ''الخبر'' من مصدر مطلع أن وكالة ''عدل'' شرعت، منذ أمس، في إرسال الاستدعاءات الفردية للمكتتبين الأوائل بتاريخ 18 أوت 2001 عن طريق البريد المضمون وذلك موازاة مع نشرها عبر البريد الإلكتروني، وسيتضمن رقم التسجيل وتاريخ الموعد مع تحديد الفترة الزمنية لذلك صباحا أو مساء.

عدد القراءات : 20240 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - khaldi
medea alger
2013-01-14م على 23:34
اما بالنسبة للمكتتبين للسنة 2002
2 - wahiba
Canada
2013-01-15م على 0:41
Arabi 3la wach rakou tahkou fahmouna maranech nakhadmou m3akem fel bureau wach ma3nah hadh al-iktitab ou wach rayhine ydirou bih w 3lach rahem kamel fi wakalat 3adl
3 - AMEL KENOUZ
2013-01-15م على 1:58
JAI PAS COMPRIS POUR QUOI EN CRIEE DES PROBLEMES POUR LE 1 er JOUR C'EST PAS NORMAL DE TOUT LES FAçONS TOUT LE MONDE SAIT QUE NOUS LES ALGERIENNES ON EST UN PEUPLE UNGERABLE MAIS LA FAUTE LES RESPONSABLES DE L'AADL IL SONT FAIBLE DEVANT LES FUTURS SOUSCRUPTEURS
4 - karim
alger
2013-01-15م على 8:05
SVP c'est quoi le site de AADl je n'arrive pas à accéder, et il parle de site, il n'ya rien
5 - جزائري
الجزائر
2013-01-15م على 8:34
إرضاء الناس غاية لا تدرك
6 - MOI
alger
2013-01-15م على 8:01
hasbouna allah waniam el wakile !tous ce nombre il n'on pas prix!en plus celle qui son vérsser! c grave allor qui a prie tous c'est cotat! s'achant que les gens de 2004 il on prix! c quoi! ce cyrque!la france na pas fait a ce peuple comme ca!il on traiter pour des moutons! au lalala
7 - nabila
2013-01-15م على 9:20
le lien aadl ne souvre pas