الجليد وراء سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية بفرنسا

كشف التحقيق الذي أجرته السلطات الفرنسية بشأن سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية، بمدينة لوزير الفرنسية يوم 9 نوفمبر الماضي مخلّفة 6 ضحايا، أن الحادث سببه تراكم الجليد على أجنحة الطائرة.

قال وكيل الجمهورية لمدينة ماند الفرنسية، صامويل فنليز، أمس، في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية إن التحقيقات التي أجرتها الفرق المختصة توصّلت إلى تحديد المشكل الذي واجهه طاقم الطائرة قبل وقوع الحادث، حيث قال: ''تراكم الجليد على أجنحة الطائرة، وبشكل مكثّف، زاد من وزنها، الأمر الذي صعّب من مهمّة القيادة''. وأضاف: ''طاقم الطائرة حاول مواجهة هذه المشكلة بالاعتماد على الزيادة في السرعة والتحليق أعلى، وهو الأمر الذي تسبّب في فقدان السيطرة على الطائرة وسقوطها''.
يُذكر أن الطائرة تابعة للقوات الجوية للجيش الوطني الشعبي، وكانت في مهمّة لنقل تجهيزات لفائدة بنك الجزائر من فرنسا، وكانت تحلّق على علو 1000 متر في منطقة غير مأهولة وشديدة الانحدار بالقرب من قرية تريلان، قبل أن تسقط وتخلّف وراءها 6 قتلى.

عدد القراءات : 13223 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على