في إعلان يخص المكتتبين الأوائل لوكالة ''عدل''
إجراء جديد لمن غيّروا عناوينهم وأضاعوا أرقام ملفاتهم

 أعلنت وكالة تحسين السكن وتطويره ''عدل''، عن إجراء جديد يخص المكتتبين الأوائل لسنتي 2001 و2002، الذين غيّروا عناوين مقرات سكناتهم خلال السنوات الأخيرة، ومن أضاعوا الرقم التسلسلي لملفاتهم المودعة، حيث وضعت تحت تصرفهم عنوانا إلكترونيا لإرسال معلومات محيّنة للتكفل بهم.

وموازاة مع شروعها في عرض الأرقام التسلسلية للمكتتبين الأوائل لسنتي 2001 و2002، المودعين لملفات الاستفادة من مسكن بصيغة البيع بالإيجار وذلك عبر بوابة موقعها الإلكتروني، طرحت وكالة ''عدل'' إجراء جديدا للمكتتبين لذات الفترة الزمنية، حسب بيان لها بحوزة ''الخبر''، الذين غيّروا مقرات سكناتهم وضيّعوا أرقام ملفاتهم المودعة، يتمثل في عنوان بريد إلكتروني هو:

[email protected]

فبالنسبة للمكتتبين الذين غيّروا عناوين إقامتهم، ما عليهم سوى إرسال الأرقام التسلسلية لملفاتهم وإرفاقها بالاسم واللقب وعنوان الإقامة الجديد، شريطة تدوين في خانة ''أوبجي objet'' على البريد الإلكتروني المرسل منه هذه المعلومات، عبارة ''تغيير العنوان''. أمّا ما تعلق بالمكتتبين الذين ضاعت منهم أرقام ملفاتهم، على اعتبار أن عملية استدعائهم للموعد من أجل إيداع الملفات المستحدثة، تتم بواسطة إظهار الأرقام التسلسلية وليس أسماءهم، فمطلوب منهم اتباع نفس الخطوات، من خلال إرسال الاسم واللقب وتاريخ الميلاد، والتركيز على كتابة، في نفس خانة ''أوبجي objet''، عبارة ''رقم الملف''. 

وناشدت وكالة ''عدل'' جميع المكتتبين المعنيين بهذا الإجراء، الالتزام بجميع الخطوات بهدف معالجة ''سريعة وفعّالة'' لجميع الملفات، وإتاحة الفرصة للانتقال إلى مراحل أخرى لغلق ملف مكتتبي 2001 و2002 في أقرب الآجال، لكن في المقابل لم يرد في بيان الوكالة الطريقة التي ستلجأ إليها لإعلام المعنيين بأرقام ملفاتهم الضائعة منهم. ويندرج الإجراء في إطار تكملة شروع وكالة ''عدل'' في إرسال الاستدعاءات الفردية عن طريق البريد المضمون، وإعلام المكتتبين عن تاريخ موعد إيداع الملفات وتبيان فترتها صباحية كانت أم مسائية.   

 

عدد القراءات : 4568 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على