تخفيض النسبة عن قروض السكن إلى1 بالمائة
عمارات ''عدل'' بـ25 طابقا وفي 48 ولاية
الاحتفاظ بسكنات صيغة الترقوي المدّعم المنطلقة بها الأشغال

من المقرر أن تصل العمارات المنجزة من قبل الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره ''عدل''، إلى 25 طابقا في العديد من الولايات نظرا لنقص الوعاءات العقارية، فيما عممت سكنات ''عدل'' وجميع صيغ البيع بالإيجار، لأول مرة، على 48 ولاية. من جانب مغاير، يتاح لكل راغب في اقتناء سكن بواسطة القرض المحسن المحدد بـ4 بالمائة، عن طريق القرض الشعبي الجزائري، من الحصول عليه بنسبة فائدة مخفضة في حدود 1 بالمائة، فيما تتكفل الدولة بدفع الـ3 بالمائة المتبقية.

 قال مسؤول من قطاع السكن لـ''الخبر''، أن تلبية الطلبات الهائلة على السكن دفع الوزارة إلى اعتماد بناء عمارات من 25 طابقا لاسيما المخصصة لبرنامج ''عدل''، في العديد من الولايات التي تشهد نقصا في الأوعية العقارية مقابل ارتفاع حجم الحصول على سكن من طرف المواطنين، مما يعني ضرورة الاستجابة لكل شخص تتوفر فيه شروط الاستفادة بأي طريقة، على أساس أنّ برنامج السكن سيبقى مفتوحا في حدود الطلبات.
وأوضح ذات المسؤول، أنّه لأول مرة عممت صيغة البيع بالإيجار، منها سكنات ''عدل''، على كامل ولايات الوطن بعدما ظلت مقتصرة على المدن الكبرى على غرار العاصمة ووهران وعنابة، في مقابل مراعاة الطابع والنمط العمراني لكل ولاية، بالخصوص الجنوبية منها، في حين تبقى لحد الساعة الصيغة الجديدة ''السكن العمومي الترقوي'' في الولايات الكبرى.
أما فيما تعلّق ببرنامج ''السكن الترقوي المدعم''، فإن الوزارة سمحت، حسب ذات المصدر، للمرقين العقاريين الذّين باشروا أشغال البناء بعدم تطبيق قرار إلغاء البرنامج عليهم، تفاديا لخلق صدامات مع المكتتبين، وثانيا لتجنيب هؤلاء المرقين الخسارة، بينما تسترجع المشاريع التي لم تنطلق بها الأشغال بهذه الصيغة، يتم إلحاقها بالسكن العمومي الترقوي.       
المصاعد..أزمة لصيقة بسكنات ''عدل''
لكن القرار الجديد المتعلق بعمارات من 25 طابقا، من شأنه أن تتكرر معه معاناة القاطنين مستقبلا مع المصاعد التي أصبحت ''أزمة لصيقة'' بعمارات ''عدل'' عبر معظمها في الكثير من الولايات، فإذا كان قاطنون في العاصمة وعنابة ووهران يشتكون من تعطل المصاعد لبلوغ الطابق الثامن مثلا فما بالك بالطابق الـ.25 من جهة أخرى، واستنادا إلى تصريح منسوب للمدير العام لوكالة ''عدل'' عبر أمواج الإذاعة الوطنية، ورد فيه تحميل تعطل المصاعد على عاتق السكان، لأنّهم يستعملونها في إيصال الأجهزة الالكترونية ومواد البناء لمن يسكن في الطابق العلوي، وهنا كان يقصد المتحدث العمارات ذات الـ16 طابقا، فماذا عن الذين سيقطنون في البنايات الجديدة المتكوّنة من 25 طابقا، على اعتبار أنّه خيار ''حتمي'' لوزارة السكن لتلبية جميع الطلبات على السكن.
من جانب مغاير، علمت ''الخبر'' من مصدر موثوق، أن نسبة القروض التي يمنحها القرض الشعبي الجزائري للراغبين في شراء سكنات عن طريق ''القرض الحسن'' المحدّد في 4 بالمائة، لا يخصم من طالبها سوى 1 بالمائة من مقدار القرض، فيما تتكفل الجهات المعنية بدفع الـ3 بالمائة المتبقية، على أساس أن القرض الشعبي منح له تمويل كافة مشاريع السكن من بدايتها إلى نهايتها دون توقف، وتصل قيمة القرض إلى 500 مليون سنتيم، يسدّدها المستفيد منها على مدار 25 سنة.      

عدد القراءات : 21356 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - hakim b
alger
2013-01-30م على 0:43
Je ne voie pas comment pour ce qui habitent 25eme etage faire manter ces meubles ou bien l'electromenager wallah je me pose la question
Pourquoi ne pas installer des acensseures plus de poid afin d'eviter q'u'elle tonbe on panne
2 - mohamed m
alger
2013-01-30م على 0:14
credit oui non pour celebataire
3 - عاشوري الياس
الجزائر العاصمة
2013-01-30م على 1:52
تسيير كل احياء المدن سهل جدا.على السلطات المعنية ضبط و وضع القوانين اللازمة من اجل تمكين الشباب خاصة من انشاء شركات تسيير الاحياء و هذا يمكن من خلق فرص العمل و تبقى المصاعد تشتغل الى يوم الدين.و يجب...و..و..و
4 - salim
Algeria
2013-01-30م على 1:08
لكن النوعية رديئة جدا من حيث التصميم الهندسي و الابداع الهندسي الجميل

سكنات اجتماعية بدون دراسة دقيقة بدون خدمات راقية تجارية و ترفيهية و علميةو جمالية من تشجير و ورود ووو

لازم يكون هناك مهندسين اجانب بالشركة في فرع كل ولاية للمزيد من الابداع و التطوير و الرقي بالجزائر الحبيبة و وجهها الراقي الجميل
5 - houdhoud
2013-01-30م على 1:22
JE SUIS SUR POUR METTRE FIN A LA CRISE DE LOGEMENT IL FAUT REALISER DES BATIMENTS PLUS DE 50 ETAGES AVEC BIEN SUR DE NOMBRE DES ASCENSEURS INPORTANT ET LA QUALITE DE PRODUIT MAIS QUAND LAADL VAS COMMENCER D'ABORD
6 - خالد
الجزائر
2013-01-30م على 3:02
و الله عيب ياجماعةنحن في اوجّ احتياجنا الى هاته الحقوق
لماذا هاته الفائده ؟
أليست حرام ؟ أليست الخزينه مملوئه ؟ لماذا اذا لا تكون بدون فائده ؟ او تريدون ان نحارب الله ورسوله ؟
احترنا فيكم والله ربا رشوه محسوبيه تظلّم عنصرية بيروقراطيه ..... الى اين؟
7 - لالة فاطمة انسومر
الجزائر
2013-01-30م على 6:27
دائما تنعدم الكفاءت والدراسات الجدية في البناء وتسيير السكنات ونتكفي بسياسات البريكولاج لتغطية العيوب مثلها مثل ملعب جويلية الذي كشف هشاشة التسيير وتبديد الاموال 25 طابق والمصاعد تتعطل بعد اشهر تصوروا حالة السكان في الطوابق العليا ونعرف جيدا ان كل ساكنيها من المغضوبين عليهم من طرف مسؤولي عدل لشئ بسيط انهم ليس لهم اكتاف عريضة الفساد يعم قطاع البناء وتوزيع السكن ياسيد الوزير يد واحدة لاتصفق لماذا حرم اصحاب ملفات 18-08-2001 من حقوقههم ومعظمهم فقدوا عدة شروط ويجددون ملفات كانهم لم يضعوها من قبل كنا ننتظر من عدل الاعتذار لما تسبب فيه مسؤوليهامن تضييع الفرصة وحق المواطن لانهم يعرفون جيدا كيف انتزعوا حقنا ووزعوه عل معارفهم واصحاب المال فمعظمهم سكناتهم ماجورة فلا تغطووا الشمس بالغربال
8 - امين
الجزائر العزيزة
2013-01-30م على 7:08
سيدي الرئيس بوتفليقة لمذا تستعملون هذه النسب الربوية في السكنات و لمذا لا تستبدلونها بصيغة المرابحة ،يا سيدي الشعب الجزائري متذمر من هاته الصيغة لأن المتعامل بالربا يعلن الحرب على الله و رسوله ، أناشدك ياولي أمرنا بالله عليك أن تتخذ قرار نشهد لك به يوم لا ينفع مال ولا بنون أن تنزع هذه الصيغة وتستبدلها والله لايفلح قوم صدوا عن سبل الله ،وفي الأخير اللهم يافالق الحب و النوى أحفظ ولي أمرنا ووفقه لكل خير ترضاه وجنبه بطانة السوءو أحفظ بلدنا الجزائر وسائر بلاد المسلمين من اليهود و المشركين و صلي اللهم على عبدك محمد إبن عبد الله ومن إتبعه إلى يوم الدين .
9 - Mahdi
france
2013-01-30م على 7:39
عمارات من 25 طابق سثكون كارثة في المستقبل على النسق السكاني ,لا يمكن التحجج بضيق المساحة لتبرير بناء عمارات بهدا الطول سيتكدس فيها عدد كبير من الناس ,هنا في فرنسا تفطنوا لهدا
الامر ولا يبنون سوى عمارات من طابقين او ثلاثة ويقومون بهدم العمارات الكبرى!!
10 - شعيب الخديم
تيارت
2013-01-30م على 7:30
غريب أمرهذا البلد"معزة ولوطارت"كيف لبلد ب2مليون كم ليس لديه وعاء عقاري،فلو كنا 100مليون نسمة كيف يكون الحال؟لذلك على مسببي الأزمات أن يفكرو في الرحيل بدل إعياء أمهاتنا وأبائنا في سلالم العمارات ذات 25طابق ولله في خلقه شؤون
11 - salah
Blida
2013-01-30م على 7:52
ALLAHyanfaa Aljamieeeeeeeeeeeee
12 - didin 18
الجزائر العميقة
2013-01-30م على 8:53
واش من ترقوي مدعم أحنى راه ماكاين والو عندنا في قالمة كول شيء ميت لا ترقوي مدعم وسكنات عدل لا بيع بالإيجار ولا هم يحزنزن
ولاية مية تاع الصح
13 - جزائري
alger
2013-01-30م على 8:44
تقولون القرض المحسن و لكن هطا يسمونه في ديننا القرض المحرم و الله أنا أضحك عندما أقرا عن نسب الفوائد التي تتحدثون عنها و كأن 1% ليست ربا اتقو الله فينا أما موضوع الصيغ السكنية فحدث و لا حرج الذي أجره أقل من 24000 ليس لديه الحق في التساهمي و عليه ان ينتضر الاجتماعي و الذي يتجاوز أجره 24000 ليس لديه الحق في الاجتماعي و كأن ان كان أجره 50000 دج يمكنه أهن يحصل علئ سكن ترقوي بركاو ماتتمسخرو بنا ربي وكيلكم ان لله و ان اليه راجعون
14 - عبدو
بسكرة
2013-01-30م على 8:51
لماذا يفرض على المواطن الجزائري المسلم التعامل بالربى ولماذا لايتم اللجوء للصيغة الاسلامية الاستصناع ، حساب الفائدة على 25سنة وحساب المبلغ الواجب دفعه من طرف المواطن عند ابرام العقد ويقسط على 25 سنة دون وجود لشرط غرامة التأخير
15 - karim
setif
2013-01-30م على 8:56
نحن مجموعة من المستفيدين من السكن التساهمي بعين آرنات نشعر بالظلم و الحقرة و التمييز .ألسنا مواطنون أم نحن مواطنون من الدرجة السفلى و الا كيف تفسرون أننا ندفع للقرض الشعبي الوطني نسبة فوائد 6.25 بالمائة في حين استفاد غيرنا من التخفيظ فلا يدفعون الآ 1 بالمائة؟؟؟ حسبنا الله فيكم و نعم الوكيل.قال تعالى.و لا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون-
16 - Zawali
Deutschland
2013-01-30م على 9:58
Elles seront construite sur des rotules sismiques bien élaborés, sinon les dégats humains seront conséquents. Vous êtes loin des réalités, toujours dans la fuite en avant. Votre avenir trahira votre passé.
17 - فاروق
قالمة
2013-01-30م على 9:23
لماذا نسبة ربوية قدرها 1بالمائة؟
الله يهديهم ، الربا حرام قليل أو كثير
من جهة ثانية لماذا التغاضي والسكوت عن ورشات السكن التساهمي التي أخذت عشرات السنين ولم ترى النور بعد
المرقين أخذوا أموالنا ونحن منذ سنوات ونحن نعاني وضعية جد مأساوية من الحصر والضيق وأعباء الإيجار ، لماذا الدولة لا تتدخل للتحقيق معهم عن التأخر وعن الرداؤة في الإنجاز، وعدم إحساسهم بنا هنا في ولاية قالمة في المدينة الجديدة، إذ لحد الآن لا سكنات ولا طرقات ....
والله إن أبنائي عندما أقول لهم أرسموا شيء فإنهم يرسمون سكن من شدة شوقهم لبيت يحميهم ويأويهم
حسبنا الله ونعم الوكيل .
18 - مسلم
2013-01-30م على 9:29
الربا حرام ولو 1 بالمئة
19 - لحسن
SBA
2013-01-30م على 9:38
انه هراء ما تقوله عدل
20 - خليل من الشلف
الشلف
2013-01-30م على 9:30
كل وزير جيب فلسفة جديدة والنتيجة فالتالي ماكان والو *هرمنا في هذا البلد دون أن نتحصل على شيئ*
21 - ali
alger
2013-01-30م على 10:01
je suis en France pour une formation je vous fait savoir que les français utiliser les ascenseurs pour monter leur frigo tout avec alors trouver un autre argument .
22 - abdelkader
DZAIER
2013-01-30م على 10:52
Salamo alikom,
quel est l'interet de faire des tours dans un pays qui a l'espace et les moyens de faire des chateaux pour le peuple.
ces immeubles seront la catastrophe de l'algérie,non seulement il y aura des problemes de voisinages et d'entretien mais aussi de sécurité (HLM en banlieu en France)
mais bon c la politique de la quantité, 3ich ya lguelil
lah yehdina
23 - khaled biskra
algerie
2013-01-30م على 10:01
فقط توجيه سؤال الى الاخوة المشرفين على عدل هل ولايات الجوب لها الحق في سكنات عدل ام نحن في بسكرة مثلا لا ندخل في مخططاتكم ؟نسبة الفائدة على القرض هي من تدفعنا الى عدم اللجوء الى القروض البنكية لانها ربا ومحرمة انصح الدولة الجزائرية اذا كانت نواياها صادقة في التخلص من ازمة السكن ان تزيل نسبة الفائدة وان مكانها مثلا ضريبة على هذه السكنات ولو بنسبة 6 بالمئة حتى نستطيع الحصول على سكنات في اسرع وقت ممكن ما دامت الاموال موجودة في البنوك
طالع أيضا