رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين يصرح من معسكر
''أطراف تحاول ضرب مصداقية لجنة الخدمات الاجتماعية''

 اتهم السيد صادق دزيري، رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، بعض الأطراف دون أن يسميها، بالعمل على تشويه لجنة الخدمات الاجتماعية لعمال التربية المنتخبة، من خلال إثارة وتضخيم قضية المنح الجزافية لأعضائها، في إطار محاولة ضرب مصداقية هذه اللجنة في مهدها، مؤكدا بأنه أمر داخلي يخص أعضاءها. وأوضح المتحدث أن الموقف المبدئي لتمثيلهم النقابي يمنح الأولوية للعمل التطوعي في تسيير شؤون لجان الخدمات الاجتماعية، مع إبقاء الباب مفتوحا لتخصيص منح تعويضية لحضور المداولات. مضيفا خلال لقاء صحفي، على هامش ندوة للإطارات النقابية التابعة للإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين نظم صبيحة أمس بمتوسطة العرقوب بمدينة معسكر، أن نقابته ترفض من حيث المبدأ لجوء القائمين على لجنة الخدمات الاجتماعية لأسلوب السرية في اتخاذ القرار كما تعارض القيمة المالية المرصودة كمنح جزافية، وإن كانت تعتبر وجود منح في الأساس أمرا طبيعيا وكان معمول به خلال فترة التسيير السابق للجان الخدمات الاجتماعية.
وقال صادق دزيري أن هذا اللقاء يندرج في إطار سلسلة اللقاءات التي سطّرتها القيادة عبر مختلف ولايات الوطن. مشيرا إلى أن عدد المنخرطين تحت لواء هذا التنظيم في الأطوار الثلاث بلغ 141 ألف منخرط، وأن هذا العدد مرشح للارتفاع، وتم لحد الآن عقد 5 جمعيات من أجل الوقوف على ما توصلت إليه الجلسات التفاوضية مع وزارة التربية والنتائج المنبثقة عنها وكذا دراسة كل الملفات العالقة التي لم تجد الحل، وأن هذا التواصل مع الفروع النقابية على مستوى الوطن هدفه توحيد التصور والفهم وكذا توحيد الخطاب النقابي في كل القضايا المطروحة، على أن تكون هذه الجلسات متبوعة بتقارير مفصلة عن المكاتب الولائية لعرضها أمام المجلس الوطني من أجل أخذ موقف نهائي من الحركة الاحتجاجية، كما تطرق إلى عدة ملفات هامة وحساسة، خاصة تلك المتعلقة بملف القانون الخاص، حيث أكد دزيري على ضرورة تغييره. مشيرا إلى أن هذا القانون أحدث فتنة، وأن الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين متمسك بإعادة النظر في القانون الخاص. مطالبا الوزارة بضرورة القضاء على مشكل المناصب المهددة بالزوال، متمنيا أن تكون جادة في تعاملها مع هذا الملف الحساس.

عدد القراءات : 4192 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - agaag
aflou alg
2013-02-21م على 0:51
الاستقرار لايعني الفوضى في التسيير وكن واضح في تصريحاتك فهذا اضطراب قبل الانهيار التضخيم والارقام واضحة في الوثيقة من قبل مريدك ’ الانباف ترفض من حيث المبدا وتعارض السرية ومن جهة اخرى امر طبيعي ...؟ لاحول ولاقوة الا بالله وما دخل عدد المنخرطين هي من اختصاص وزارة العمل واليوم تذكرت المناصب الايلة للزوال والله ....والتسييير السابق كنت ضده غريب الرجل
2 - aichebaraki
2013-02-21م على 10:06
مرت أكثر من سنة على إنتخاب هذه اللجنة ولاجديد فيما يخص الإستفادة من خدمات هذه اللجنة إلا التلاعب بمشاعر الموظفين عندما يتكلمون على المنح الخاصة بالإيتام وحسب رأي هذه اللجنة ليست لها خبرة في التسيير وماعليها إلا تقديم الراية البيضاء والإنسحاب بشرف
طالع أيضا