الندوات الجهوية ستعقد غدا وبعد غد
تحديد عتبة دروس البكالوريا يوم الإثنين القادم

 استدعت وزارة التربية الوطنية مديريها بالولايات لحضور الندوة الوطنية المقررة يوم 29 أفريل الجاري لتحديد الدروس التي ستدخل في امتحان شهادة البكالوريا.
في مراسلة وردت، أمس، إلى رؤساء الندوات الجهوية قررت وزارة التربية عقد الندوات الجهوية للجهات الأربع للوطن يومي 24 و25 أفريل، أي غدا وبعد غد بغرض الوقوف على المرحلة الأخيرة من متابعة تنفيذ البرامج إلى غاية 02 ماي، وهو التاريخ الذي كانت الوزارة قد حددته سابقا لتوقف الدراسة بالنسبة لتلاميذ السنة الثالثة ثانوي، وطالبت الوزارة رؤساء الندوات الجهوية بتحديد وضعية تنفيذ البرامج بكل عناية في كل مادة وفي كل شعبة وذلك تحضيرا للندوة الوطنية التي سيحضرها كافة مديري التربية والتي سيترأسها الوزير عبد اللطيف بابا أحمد يوم الإثنين المقبل، وهو الموعد الذي سيتم الإعلان فيه عن قائمة الدروس التي ستكون معنية بامتحان شهادة البكالوريا الذي سينطلق في الثاني من شهر جوان المقبل.
من جهة أخرى طالبت وزارة التربية رؤساء الندوات الجهوية بإيلاء العناية الكاملة للعملية والضبط الدقيق لوضعية تنفيذ البرامج، وموافاة المفتشية العامة للبيداغوجيا بالتقرير الجهوي يوم الجمعة 26 أفريل الجاري كأقصى تقدير.
وكانت وزارة التربية الوطنية قد أعلنت في 21 جانفي المنصرم أن عتبة الدروس سيتم تحديدها يوم 02 ماي 2013، وهو التاريخ الذي ستتوقف فيه الدراسة بالنسبة لأقسام السنة الثالثة ثانوي، على أن يتم الانتهاء من اختبارات الفصل الثالث لنفس المستوى قبل 09 ماي.    

عدد القراءات : 4686 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على