سوء استقبال إطارات سامية في الدولة أثـار غضب اللواء هامل
نهائي كأس الجمهورية وراء إنهاء مهام رئيس أمن العاصمة

أفادت مصادر لـ «الخبر»، بأن سبب إنهاء مهام رئيس أمن ولاية الجزائر، عميد شرطة أول محمد سرير، من قبل المدير العام للأمن الوطني، اللواء هامل عبد الغني، يعود إلى سوء تنظيم مباراة كأس الجمهورية التي جرت يوم أول ماي الجاري، وجمعت بين فريقي مولودية الجزائر واتحاد الجزائر.
سجّلت مراجع «الخبر» تابعت مقابلة مولودية الجزائر واتحاد العاصمة في الفاتح ماي الجاري بالملعب الأولمبي 5 جويلية، تذمر وغضب اللواء هامل عبد الغني، المدير العام للأمن الوطني، بسبب سوء تسيير حركة المرور المؤدية إلى الملعب، ودفعت الكثـير من الإطارات السامية، منهم الوزراء، السير على الأقدام للوصول إلى المنصة الشرفية بعد إقدام مصالح الأمن العمومي لولاية الجزائر، على غلق البوابة الرئيسية للملعب لدواعي أمنية، وهو ما أغضب المدير العام للأمن الوطني، وقال لرئيس أمن ولاية الجزائر عميد شرطة أول، محمد سرير، بالحرف الواحد وباللغة الفرنسية «حسابك معي سيكون لاحقا».
كما تسبّبت الإجراءات الأمنية المتخذة من قبل جهاز الشرطة لضمان أمن الوفود الرسمية، يتقدّمهم الوزير الأول عبد المالك سلال، في حرمان الآلا ف من الأنصار من حضور نهائي كأس الجزائر، وخلق الإجراء حالة من الفوضى والاستياء.  وتأتي إقالة رئيس أمن العاصمة، بعد يومين فقط من إقالة رئيس أمن ولاية سيدي بلعباس، فرقاق عبد القادر، كإجراء تأديبي عقب حادثـة مقتل شرطية برتبة عون أمن على يد زميلتها ضابطة الشرطة، داخل مقر الأمن الولائي، مساء الثـلاثـاء الماضي، رميا بالرصاص.
ويأتي هذا الإجراء، على خلفية التقارير التي رفعتها لجنة رفيعة المستوى، كانت قد أوفدتها المصالح المركزية للأمن الوطني، بحر الأسبوع الماضي، لتقصي الحقائق حول ملابسات الواقعة التي هزّت جهاز الشرطة بسيدي بلعباس، بعدما اعتبر إطلاق النار من طرف ضابط شرطة تجاه شرطي، بمثـابة سابقة خطيرة أضرت بصورة الهيئة النظامية المعنية.
من جهة أخرى، يرتقب أن يجري المدير العام للأمن الوطني حركة جزئية في منصب رؤساء أمن الولايات، بداية جوان القادم. فيما تحدّثت مصادر «الخبر» عن إمكانية تعيين رئيس أمن ولاية قسنطينة، مصطفى بن عيني، على رأس أمن ولاية الجزائر. فيما أفادت مصادر أخرى، الإبقاء على براشدي نورالدين الذي يشغل منصب رئيس أمن ولاية الجزائر بالنيابة، لتولّي هذا المنصب. ويعتبر رئيس أمن ولاية الجزائر المقال، 45 عاما، من الإطارات الأمنية التي عملت في المصالح النشطة لهذا الجهاز، وتولّى في وقت سابق عدة مناصب، منها رئيس أمن ولاية تيزي وزو، وقبلها رئيس أمن ولاية البويرة، ونائب رئيس أمن ولاية بومرداس.

عدد القراءات : 15179 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - kijyz
lkjuytg
2013-05-28م على 23:02
وهو ما أغضب المدير العام للأمن الوطني، وقال لرئيس أمن ولاية الجزائر عميد شرطة أول، محمد سرير، بالحرف الواحد وباللغة الفرنسية «حسابك معي سيكون لاحقا
2 - ابو عماد الدين
أدرار
2013-05-29م على 4:09
إذا برزت قرون الخرفان الصغيرة و بدأ النطـاح فدائمـــا هناك كبش فـــــداء
المهم أن تسلم الرؤوس الكبيرة بقرونها!!
3 - samir
alg
2013-05-29م على 5:38
و الله عجيب المفروض ان يقال او يستقيل مدير الامن عند حدوث خروقات او اعتداءات من قبل الامن على مواطنين
و لكن ان يقال لان المسعولين التحقوا بالملعب على الاقدام و لم يتمكنوا من مشاهدة الماتش فهدا غريب.
الا يطلع الهامل لى صور الوزراء في اوربا كيف يلتحقون بعملهم .....
4 - هارون
2013-05-29م على 5:23
الا ترون بأن هذا الاجراء غير موضوعي ان تتخذ مثل هذه الاجراءات بالاعلان عنها في وسائل الاعلام اظن ان هذا السلوك ما يزيد الا في الظين من ترهيب وتخويف حتى لاتؤدى المهام الا من خوف من المدير و الاخرون......... والاخرون يبحثون عن المنصب لا على المهام.وعلينا البحث عن الرحل المناسب في المكان المناسب . فكلكم راع وكل راع مسؤول عن رعيته والبقاء للانحع و الاصلح.
5 - عبد الناصر
alge
2013-05-29م على 7:40
من اجل وزير سار على رجليه عدة امتار يطرد ويهان مسؤول هذه هى عقلية المسؤول الجزائرى موضوع فى منصبه لارضاء وخدمة المسؤلين الكبار ليس لخدمة الوطن والشعب حوت كبير ياءكل حوت صغير ..فى الحقيقة يعاقب الهامل على كلمة ....حسابى معاك من بعد ..لانه ليس موظف عنده ...
6 - الجزائر
الجزائر
2013-05-29م على 7:44
مشي على الاقدام للعجزة يتسبب في كل هذا. اما الاعتداء على خيرة ابناء الوطن من رجال التربية بجميع اطواره و رجال الصحة بجميع فئاتهم فيشجع عليه رجل التدخل . انها مفارقة غريبـــــــــــــة اليس كذلك .
7 -
بجاية
2013-05-29م على 8:59
الاقالات و الاستقالات لا تحدث الا عندما يكون المشكل منهم و اليهم (الاساءة لاطارات سامية او قتل شرطي لشرطي) لكن ماذا عن آلاف التجاوزات المرتكبة يوميا من طرف اطارات الأمن في حق المواطنين و المحسوبية و المعرفة في التعامل مع السائقين المتهورين الذين يسترجعون رخص السياقة بعد 24 ساعة من سحبها؟ أليس لجهاز الأمن دور في مآسي الطرقات بسبب هذه الظاهرة؟.
8 - daoud
ghardaia
2013-05-29م على 8:54
بعد الاحداث الاخيرة والمتكررة في ولاية غرداية نطلب من حضارات رئيس الامن الوطني ان يكون جهاز الامن في هذه الولايةكذلك تحت المجهر والغربال خصوصابعد ما حدث امس
9 - حشمان ببلادي
بلاد النفاق
2013-05-29م على 9:06
اين هو الاشكال
اليس هم بشر ؟؟
يمشيو فوق الارض
سبحان الله سبحان الله
10 - Abdou
Alger
2013-05-29م على 9:53
هل تعلم أنه لأول مرة وبعد خمسون سنة بعد الاستقلال,يدخل اللواء هامل كتاب قينيس كأول مسؤول قي السلطة يقيل مسؤولين أخطأوا.
هل تعلم أن لأول مرة في تاريخ الجزائر المستقلة
يقوم رئيس الجمهورية القاضي الاول في
البلاد,باجراء تعديل وزاري أثناء مقابلة كرة قدم(أم درمان).ليتمكن ضاحب أكبر فضيحة في البلاد وزير النفط من الافلات من العدالة.
طالع أيضا