تخصصات جديدة في تكوين الدركيين
إعادة تمثـيل حوادث المرور من أجل تحديد أسبابها

كشفت قيادة الدرك الوطني، أمس، عن تخصصات جديدة تدخل في مجال تكوين أعوان الشرطة القضائية تماشيا مع تطور مستوى الجريمة، وتهدف إلى تأهيل ضباط متخصصين في إدارة التحقيقات لمكافحة الجريمة المنظمة، على هامش إطلاق الأبواب المفتوحة على الدرك الوطني بمدرسة الشرطة القضائية بزرالدة في العاصمة. وتشمل التخصصات الجديدة تكوين دركيين تقنيين في مسرح الجريمة، وكذا متخصصين في إعادة تمثيل حوادث المرور المميتة من أجل تحديد الأسباب وتقديمها كدليل مادي لدى العدالة، وهو من التخصصات التي لا تتوفر عليها سوى عدد قليل من الدول، حسب ما أفاد به قائد مدرسة الشرطة القضائية للدرك الوطني بزرالدة، العقيد ثليجي زكرياء.

 

عدد القراءات : 894 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
طالع أيضا