طالبت بـ 18 ألف أورو للمدير و5 آلاف للبناء
شركة برتغالية تبتز الجزائر لإنجاز سكنات “عدل”

دخلت وزارة السكن، بعد أن التزمت مع شركات أجنبية لإنجاز برنامج كبير من السكنات في إطار سكنات البيع بالإيجار، في دوامة ستجعلها في ورطة كبيرة في حال تعميم المسلسل الذي شهدته شراكتها مع البرتغال ليطال شركات أجنبية أخرى، هي الآن تحاول مساومة وزارة السكن على أخذ امتيازات لم تكن مبرمجة في إطار العقود الموقعة معها، والتي سارعت لافتكاك صفقات من برنامج السكن المعلن عنه من طرف الحكومة.

وأكدت مصادر مسؤولة من الوزارة الأولى فسخ العقد الذي يربط الشركة الجزائرية “أو سي بليدة” بنسبة 51% و “بريبيلد” البرتغالية بنسبة 49% التي أوكل لها مشروع إنجاز 1500 مسكن “عدل”، و1064 مسكن في إطار السكن الترقوي.

وأرجعت ذات المصادر سبب فسخ العقد الذي سيعلن عنه قريبا إلى المساومات التي مارستها الشركة البرتغالية التي طالبت بأجور خيالية لمسييرها لم يوافق وزير السكن عبد المجيد تبون عليها، ليتم فسخ العقد بعد أن باءت المحاولات بالفشل.

وقالت ذات المصادر إن تأخر ورشة أولاد فايت بالعاصمة يعود إلى ستة أشهر، ما سيعطل من تسليمها في الآجال المحددة، مؤكدة أن الشركات الوطنية لإنجاز السكنات قد التزمت بإعادة بعث ورشة أولاد فايت انطلاقا من شهر جانفي المقبل.

وكشفت ذات المصادر بأن الشركة البرتغالية صممت في مفاوضاتها على قبول شروطها أو الرحيل، والتي كان من أهمها أجر يصل إلى 18 ألف أورو لمديرها و5 آلاف أورو للبنائين الذين صممت على إحضارهم بالقوة، والأدهى من ذلك قامت إطارات الشركة البرتغالية التي حلت بالجزائر بكراء فيلا بقيمة 100 مليون سنتيم شهريا، زيادة على كراء سيارات فاخرة، كما قامت نفس الشركة البرتغالية، حسب ما أكدته ذات المصادر، بالتعامل مع مقاولين جزائريين لم تدفع لهم مستحقاتهم قبل أن تقرر الرحيل.

على صعيد آخر، كشفت نفس المصادر أن مسلسل “المساومات” لا زال مستمرا مع شركات أخرى تحاول هي الأخرى افتكاك “أكبر غنيمة مالية” خلال تواجدها بالجزائر، خاصة أن أغلبية الشركات الأوروبية المتعاقد معها لا زالت متأثرة بالأزمة الاقتصادية المسجلة في أوروبا.

 

عدد القراءات : 13810 | عدد قراءات اليوم : 2
أنشر على
 
 
1 - فاطيمة
alger
2013-12-20م على 23:52
عجب نبنى الجاميعات لمن اين شبابنا من كل هدا لقد استوردنا كل شيئ حت البشر اين الشركات الوطنية اين الضمير لاسف الاجانب يستفيدونا من خيرتنا ونحن نقول البطال مشكل ليس له حل ?????????????????
2 - هلال
alger
2013-12-20م على 23:07
es Que vous avez négocier avec les malaisien ou bien les indonésien monsieur le ministre je crois que vous avez tort!!!!!!!!!
3 - assia
france
2013-12-20م على 23:19
il faut leur dire qu'ils ne sont pas dans leur colonie nous sommes un pays qui a ses regles et nous n'acceptons pas ceux qui veulent nous mettre le couteau à la gorge bon débarras à vote pays ou on vous paie 400 euros et vous travaillez sans relache ou le chomage
4 - سهيلة
الجزائر
2013-12-21م على 0:52
الكل يريد نهب وسلب المال الجزائري "من الداخل وحتى من الخارج " باطبع "لقاوها سايبا " لارقيب و لا حسيب.
5 - ABDELHAMID
ORAN
2013-12-21م على 0:44
العيب فينا و ليس في البرتغاليين حتى العصافير تبني اعشاشها بنفسها ولا تنتظر عصافير صينية لتبني لها اعشاشا== لا خير في هذه الامة==
6 - moh7154
ALGERIE
2013-12-21م على 1:30
هذا بداية العذر وهذا يعني ان العملية برمتها ليست سوى حمله انتخابية لا اكثر اليوم شركه برتغاليه وغدا صينيه وبعد غد نتاسف لالغاء العمليه ويتوه المواطن الجرائرى فى الحسابات السياسويه لدوله قيل انها لا تزول بزوال الرجال وهي عاجزه على اصلاح عدالتها المتسبب الرئسى فى مشاكل هدا البلد تري الى اين سيذهب هذا العبد الضعيف ومسؤوليه متمسكون بكرسي الاداره ومستمرين فى الفساد حتى النخاع
7 - said
nederland
2013-12-21م على 1:46
ces societes pourquoi au depart il sont accepte de travailler en algerie,et maintenant ils cherchent autre chose que de faire leur travaille moi je suis sur que des algeriens escros qui pouse ces societe a faire ces chose la juste pour partager avec eux,il faut surveiller les algeriens parceque il ya beaucoups qui sont laches et wlad lahram
8 - ne
Alger
2013-12-21م على 3:11
Lorsque on fait un contrat avec une societe etrangere il faut bien detailler les termes. Pas a la tres vite.
9 - نحو مملكة طاب جنانوا
نحو دولة الحرميات
2013-12-21م على 4:11
ما فعلته تلك الشركات الأجنبية هو فقط سببه غياب كل قواعيد و حقوق مكانها تلك قوانين فاشلة التي وضعت خصيصا للفساد تستغلها حتى تك شركات العقارية الأجنبية ضاقوا حلاوة المال والنهب وجزائر بقرة الحلوب لكل الشركات العالمية بفضل الفساد و بفضل السياسة الناجعة والناجحة لجلالته بعبقريته مع حكومته المهازل يستحقون الوسام العالمي لفساد
10 - constructeur
algerie
2013-12-21م على 7:01
على للدولة ان تشجع اطاراتها وعمالها باجر محترم كدالك الدي تقدمه الى الا جانب .لدينا الكفاءات والاموال وبامكاننا تفادي اللجوء الى الاجانب في معضم مشاريع السكن كما انني متاكد بان هنالك جزائريون وراء طلبات البرتغاليون عن هده الزيادات وسوف تشاهدون الايام القادمة كيف تتراجع هده الشكات عن مطالبها وارجو من الوزارة غلق الباب نهائيا امام هده الشركات التي تعاني من ازمه خانقه وشكرا
11 - bemed
setif
2013-12-21م على 7:16
هذه سنوات و نحن نتكلم تكوين مؤسسات و كفاءات و لكن لا حياة لمن تنادي 10 سنوات و ملايير الدولارات لنخرج بلا شئ فما فائدة كل هذه الأموال التي صرفت إن لم نستطيع تشكيل و تكوين شركات عالمية, بإقل ما صرفناه الهند و الصين و .... أصبحت تمتلك شركات تعمل في الجزائر و تجلب لدولتها العملة الصعبة
12 - mokhmokh
Saida
2013-12-21م على 7:24
حقرتو اخوانكم المقاولين والمرقيين الجزائريين و رفعتم التحدي بالأجانب وهاهي النتيجة ومازال
13 - algeria
algeria
2013-12-21م على 8:39
يأخي اتفقو مع الامارات مع دراسة جيدة سيقبلون و حين عندهم خبرة جيدة و هم عرب و مسلمون
14 - احمد
سعيدة
2013-12-21م على 8:40
لقد رايتم انهم اعطو البناء شهرية التى يستهلها اما انتم فقمتم بادلال العمال المهنيون اعطوا للعمال الجزائريون حقهم وسوف ترون العجائب العامل المهني لايتعدى 20 الف اما الصنين الاخرين 50 الف زائد التحفيزات
15 - عزيز
الجزائر
2013-12-21م على 8:31
هذا هو مصير من يبجل الأجنبي، فنحن نثق في الأجانب و نحتقر الكفاءات الوطنية، فها هي النتيجة.
16 - mohamed usmb
algerie
2013-12-21م على 8:28
العيب ليس في الشركات المتعاقد معها ولكن في المسؤولين اللذين تعاقدو معهم دون فرض الشروط مسبقا واذا لم تتخذ الاحتياطات مستقبلا مع فرض المنطق والمصلحة العليا للبلد فقولو لاموال الجزائريين عليكم السلام
17 - عيسى
merouana batna
2013-12-21م على 8:26
لنا إطارات فى المستوى العالي ونعتمد دوما على الأجانب الا يحق لنا أن نستحى وما دمنا هكذا لماذا لم نبق الأستعمار في بلدنا لحد الأن
18 - نبيل بوصرة
2013-12-21م على 9:51
لم يبقى في الجزائر لا مهندس معماري و لا مقاول ليس هناك سوى الاجانب يستطيعون البناء فيها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟و ليسنا ندري بكم سيحتسب لهم المتر المكعب من الإسمنت اكيد اكثر من 70000 دينار
19 -
2013-12-21م على 9:04
العبوا بالدراهم تاع الشعب العبوا.بهدلتونا ربي يبهدلكم لي يجي يديلكم الدراهم أو يمشي
20 - abdou
france
2013-12-21م على 9:49
salam alikem
je veux juste diire que les entreprises de BTP en europe sont en pleine crise, et l algerie doit profiter sur se coté pour dé pour décrocher un contrat plus moin chère que sa, et j en rajoute haja oukhra, il fo ke le minister de l habitat travail sur la compétitivité de nos entreprise de BTP en algerie car les entrepreneurs en algerie ne savent meme pas ecrire a walahi ca fait mal au coeur, on sera jamais indipendannt en fait, on dépend tjr des autre, ya ness fiko fiko , akhdmou chui et arreter de bla bla bla bl a
21 - aziz
2013-12-21م على 9:40
apres 50 ans d'independance on est incapable de former meme pas les maçons
22 - يوسف youyou
الجزائر الحبيبة
2013-12-21م على 10:21
المهم راهم في أيدينا نحن أصحاب الغلة ولنا الإختيار و المهم كذالك التركيز على الجودة في الإنجاز و الوقت
23 -
2013-12-21م على 11:41
Ils demandent 5 milles pour leurs maçon quel paradoxe , ils sont payes a moins de 50 chez leurs voisins
24 - yahias
algerie
2013-12-21م على 12:37
أعطوا البناء الجزائري 2000 يورو فقط وحاسبوه و المدير 3500 يورو و حاسبوه
أبنوا بسواعد الجزائريين أكواخ للجزائريين أكرم أعف من تذلل لدولة كانت خلفنا في الترتيب في بداية اثمانينات أصبحنا نخجل من أننا جزائريين حاشى من لم يكن حي بعد 5 جويلية 1962
25 - يوسف
2013-12-21م على 12:30
سلام.شعب لا يحمد الله,تشتكون وتنتقدون من دون هدف أرادو إبتزاز الحكومة فرفضت .الوزير يدافع على مصالح البلد نقطة انتهى
26 - hamid
alger
2013-12-21م على 12:05
لا تظلم الشركة البرتغالية يمكن أن تكون نزيهة
و لم تعرض رشاوي على المسؤولين لهذا أختلقت لها الأسباب .ولمن يتشدق بالشركات الوطنية،فاليبحث عن كارثة الطريق السريع العاصمة بويرة .
27 -
2013-12-21م على 13:29
الى مكتتبي عدل الجدد هذا لايبشر بالخير