لامتصاص غضب المحتجين
ولاية الجزائر تقدم برنامج الترحيل لشهر فيفري المقبل

 كشف نائب رئيس المجلس الشعبي لولاية الجزائر، عبد الوهاب بن زعيم، أمس، في اتصال مع “الخبر”، أن عملية الترحيل بالعاصمة ستنطلق شهر فيفري من سنة 2014، بعد أن عاش قاطنو البيوت القصديرية والهشة “السوسبانس” وخروج البعض منهم للشارع احتجاجا على التأخر والغموض الذي يشوب العملية.
أرجع نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي، بن زعيم، سبب تأخر عملية الترحيل بالعاصمة إلى ارتفاع عدد ملفات العائلات المحصاة من قبل لجان الدوائر الإدارية لسنة 2013 مقارنة بآخر إحصاء لسنة 2007، كما أضاف بأن عدم انتهاء أشغال التهيئة بالأحياء السكنية الجديدة عرقل أيضا الشروع في الترحيل، خاصة الربط بشبكات الغاز الطبيعي والمياه الصالحة للشرب، إلى جانب إنجاز كل المرافق الضرورية، لا سيما منها المؤسسات التربوية، قاعات العلاج، مراكز الأمن والأسواق الجوارية التي ستنتهي بها الأشغال نهاية جانفي الداخل.

عدد القراءات : 2824 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 -
2013-12-30م على 7:15
يا ريت يكون الخبر صحيح وماشي كيما كل مرة
طالع أيضا