خلال زيارته لولاية غليزان
وزير الصحة يقدم صورة إيجابية عن القطاع!

رسم وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في تدخل له، أول أمس، بقاعة المحاضرات بمقر ولاية غليزان، عقب الزيارة التي تفقد من خلالها مجموعة من المشاريع وتدشين أخرى، لوحة مضيئة عن واقع القطاع، وهذا عكس الشركاء الأساسيين وشريحة واسعة من المواطنين، الذين يرون بأن القطاع مازال في حاجة إلى إصلاح العديد من أركانه.
قال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات إن جديد قطاع الصحة يتمثل بالأساس في إمضاء توأمة بين الجنوب والشمال فيما يخص تبادل الخبرات، لاسيما وأن ولايات الشمال تتوفر على مراكز استشفائية وهذا خدمة للمواطن بالجنوب الكبير، وأردف في مجرى حديثه أمام المنتخبين والجهاز التنفيذي بالولاية، أنه خلال اللقاءات السابقة كانت هناك توجيهات، حيث تمّ التركيز على 24 نقطة والتي تصبّ في خانة الرفع من مستوى الأداء وخدمة المواطن، حيث أنجز الكثير منها، ورهن تقدم الخدمة العمومية بهذا القطاع الحساس، بأن “عمال القطاع مطالبون بأن يكونوا في خدمة المريض، باعتبار أنهم يتابعون وضعه الصحي منذ ولادته إلى وفاته”.
وبخصوص توفر الأدوية بالمؤسسات الاستشفائية، أكد بأنه كانت هناك تذبذبات في الدّواء واللقحات أينما وصلنا ولكن اليوم، وفقه “أهل القطاع يؤكدون بأن الدواء متوفر بالكمّ المطلوب وما على العمال إلاّ القيام بواجبهم”. كما أكد طلبات الشريحة العملية سوى الكثير من مطالبها، حين أكد بأنه استقبل أكثر من 20 شريكا اجتماعيا والكل جاء حاملا لعدد من المشاكل، وقد اتخذ قرارا بعد تعيين مديرين مركزيين ومديرين عامين أنيط لهم التعامل معهم، وكانت الاستجابة لأكثر عدد من المطالب، كما تطرق إلى البيروقراطية التي عرفها القطاع الصحي في فترة ما وخلص في هذا الشقّ بأن باب الحوار مفتوح ولن يغلق.

عدد القراءات : 2902 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - احمد
2014-01-18م على 8:56
السلام من كل قطر تعليقنا يتظمن ترسيم المتقاعدين الذين تجاوزواعشر سنوات خبرة في القطاع مع احتساب وتصنيفهم حسب المؤهل المتحصل عليه مع الترقية هذه هي الوسيلة الوحيدة لتعويض هذه الفئة عن المعانات والسنين اللاعدل التي قضوها طول الخدمة ..وفقك الله سيدي الوزير.....في خدمة البلاد والعباد..
طالع أيضا