تناقض في تعليمات وزارة التربية ينبئ بالأسوأ
إضراب الأساتذة يتواصل رغم التهديدات

 لم يسبق لوزارة التربية الوطنية أن أصدرت كما من التعليمات والإعذارات لتوقيف إضراب الأساتذة مثلما فعلت هذه المرة، حيث راحت أبعد من ذلك في قراراتها من خلال منع المضربين من دخول المؤسسات التربوية والتهديد باستخلافهم في حالة الإصرار على مواصلة الإضراب الذي يدخل أسبوعه الثالث. وصفت تنظيمات نقابية في قطاع التربية التعليمات التي أصدرها وزير القطاع عبد اللطيف بابا أحمد في حق المضربين بـ”غير المنطقية”، وتعتبر مخالفة للحق في الإضراب المكرس في الدستور، واستغربت في اتصال بـ”الخبر” لجوء الوزارة إلى خصم الأجور في وقت تدعو المضربين إلى الجلوس إلى طاولة الحوار مع الإصرار على الخصم من الرواتب، في حين تعجب المضربون من تعليمة الوزير التي تنص على إبقاء المضربين داخل القسم، مع أن القانون المنظم للحركة الاحتجاجية لا يجبر المضرب البقاء في القسم، بينما منع الأساتذة المضربون من دخول المدرسة، فاعتبرتها ذات التنظيمات النقابية تحريضا مع سبق الإصرار والترصد، ويزيد من تصلب مواقف المحتجين ويجعل التلاميذ ينخرطون في موجة الإضرابات التي يشهدها القطاع منذ أسابيع.
وبموازاة مع تهديدات وزارة التربية الوطنية، حذر الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “أنباف” إلى جانب “الكنابست” و”سنابست”، الأساتذة المنضوين تحت أجنحتهم من توقيع أي وثيقة تصدر عن إدارة المؤسسة التربوية، ودعتهم إلى توخي الحيطة والحذر والتحلي بضبط النفس إلى غاية تحقيق المطالب المرفوعة، في وقت تصر فيه النقابات على مواصلة الإضراب غير آبهة بتعليمات الوزارة، رغم أن النقابات المضربة عبّرت أن أملها في أن تتحرك السلطات العمومية وتستجيب للمطالب المرفوعة وبشكل استعجالي لإنقاذ مستقبل التلاميذ.

عدد القراءات : 21715 | عدد قراءات اليوم : 1
أنشر على
 
 
1 - mahgour
ALGERIE
2014-02-08م على 23:27
A bas BABA AHMED "le dictateur" la grêve se poursuivra jusqu'à la satisfaction de nos revendications.
2 - مصطفى
2014-02-08م على 23:11
السلام و بعد تمنيت لو وضح الوزير الوثائق المتحصل عليها من الوظيف العمومي وبهذا الشكل ينزع الحجة عن النقابات فأنا صراحة لم أكن مضرب من البداية إلا أن إجراءات الوزارة أعطتني اليقين أن النقابات على حق أشكر جريدة الخبر على موضوعيتها فوالله منذ سنتين و أنا أشتري نسختين من كل عدد الجزائر أولا و الجزائر ثانيا و الجزائر دومـــــــــــــــــــــــــــــا
3 - عبد الله السطايفي
Setif
2014-02-09م على 0:36
حقا دولة بوليسية لا تعرف الا القوة لفرض إرادتها على المغلوبين من الشعب.الغبي قد يتعلم من أخطائه لكن الأحمق من لا يتعلم.شكرا وارجو النشر.
4 - الجوع ولا الرجوع !
الجزائر
2014-02-09م على 0:11
شعارنا واحد : الجوع ولا الرجوع..الجوع ولا الرجوع..الجوع ولا الرجوع،،، عش يوما واحدا سردوكا ولا تعش مائة يوم دجاجة، الجزائر ماهيش تاع باباهم أحمد، وزيد ماراهوش يخلص فينا من جيبو، وزيد احنا ثاني عندنا أبناء يدرسون، ويحرمون من الدراسة كغيرهم من تلاميذ الجزائر بفعل الاضراب..إضراب الكرامة واستعادة الحقوق المسلوبة، هذه رسائل لكل الأطراف المعنية بهذا الوضع المزري الذي دخلناه مع وزير للتربية لا يحسن حتى تركيب جملة واحدة صحيحة، سيستمر الاضراب ونحن مصممون على ذلك في مؤسستنا، حتى لو تطلب الأمر سنة بيضاء..فالجوع ولا الرجوع يا جماعة، ولا تخيفكم شطحات باباهم وزبانيته
5 - said
alger
2014-02-09م على 0:38
machkorin
6 - BOUTAHAR ABDELLATIF
BBA
2014-02-09م على 1:47
وكرد على تهديدكم يا معالي الوزير :نحن مستمرّن في الإضراب وهذه المرّة بإصرار أكبر. ما ضاع حق وراءه طالب
أنا أستاذ من ولاية البرج : جميع الأساتذة والمعلمين مصرين هذه المرّة أكثر من غيرها على الإضراب وبشكل منقطع النضير رغم بعض المشبوهين الذين يحاولون بث روح التفرقة وإفشال عزم المعلمين وثنيهم عن ذلك .
الإضراب غدا سيكون ناجحا جدا في إعتقادي.
7 - حسان
افلو
2014-02-09م على 1:49
سؤال حبذا لو أجابت عليه الوزارة وهو أن هذا التطاول على حرمة الأستاذ ومكانته هل هو مقصود أم الله غالب على أمره ننادي بأعلى صوتنا يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
8 - toufik
annaba
2014-02-09م على 5:23
Nous refusons toute forme d’atteinte aux libertés syndicales touchant surtout la base du CNAPEST mais soutenons et encourageons l’initiative ministérielle d’annulation des détachements syndicaux telle était la mission et l’objectif du CNAPEST lors de sa création et aussi nous refusons le E car au début de sa création le primaire et moyen ont refusés de rejoindre la pédagogie c’est pourquoi le CNAPEST restera une marque déposée du secondaire malgré les décideurs et refusons de verser dans la politique dans le contexte actuel ou l’Algérie a besoin de calme et de stabilité plus que jamais !!!!
9 - hakim
algerie
2014-02-09م على 5:47
في بلاد القانون يداس على القانون.
ويبقى كل شيء ممكــــــــــــــــن.
10 - ABOU LABIBA
الجزائر
2014-02-09م على 6:43
والله لو كانت القوة هي الحل لما استقلت الجزائر وكل الدول الضعيفة ولو كانت القوة هي الحل لظل ارهاب التسعينات الى يومنا هذا فافيقوا يا مسؤولين وكفاكم لعبا بالنار واعتبروا من الدول المتقدمة التي تقدمت بالعدالة الإجتماعية لا بالقوة البوليسية
11 -
2014-02-09م على 6:31
الإضراب يسير إلى طريق مجهول
اين هي طاولة الحوار؟
ما ذنب التلاميذ؟
12 - رياض
سطيف
2014-02-09م على 7:11
والله لن يزيدنا هذا التعنت الا اصرارا وتضامنا وتماسكا
فالذي كان غير مضرب سيتضامن مع زملاءهويصبح مضربا
هل هذه الديمقراطية؟
هل هذه بلاد ارفع راغسك يا با؟
13 - شسيب جليل
aleg
2014-02-09م على 7:20
المطلوب من الوزارة اتخاذ امر التلاميذ بجدية قبل فوات الاوان
14 - محسن
الجزائر
2014-02-09م على 7:56
هذا الوزير و اتباعه يريدون جر اهدئ وامتع وانجح قطاع الى الفوضى وهذا ما لا يقبله المجتمع .يجب اقالة هذا الوزير لتستريح منه المدرسة الجزائرية وتنتعش.
15 - أ ت
الجزائر العميقة
2014-02-09م على 7:16
سيأتي اليوم الذي نجد فيه أنفسنا أننا كنا آداة تنفيذ مشروع شيطاني منسوج الخيوط بكل عناية لضرب ما تبقى من مقومات هذه الأمة، وعنها لا ينفع الندم . ستلاحقنا لعنة الفوضى والمآسي التي سيقع فيهاالمجتمع ، وسيكتب التاريخ بأن :في عصر من العصور كان المعلم في المدرسة الجزائرية هو آداة تنفيذ مشروع الجهة الفلانية في انهيار كل قيم ومقومات الأمة الجزائرية.إن مجرد التفكير في هذا يرعبني وينغص عني شيخوختي التي أتمنى أن لا أصلها إذا كان هذا الطرح سيتحقق.
16 - مجهول
الجزائر
2014-02-09م على 7:14
لماذا انتم صامتون يااساتذة
نحن لانريد الدراسة
التلاميذ يطالبون بالاضراب هذاحق التلاميذ نريد سنة بيضاء
17 -
2014-02-09م على 8:15
كاين اللي يحوس على خدمة ومالقاهاش وكاين اللي باغي غير الدراهم بصح ما يعرفش يدرس دخلونا حنا البطالين بنصف الاجر وقابلين
18 - مسعود [email protected]
فرجيوة / ميلة
2014-02-09م على 9:29
السلام عليكم ورحنمة الله وبركاته اما بعد:

لا يحق لكم ان تلوموا الوزارة، انتم ضربتم مواد الدستور باضرابكم ورحتم تستنجدون باحكامه لانصافكم، وكان على الوزارة ان تاخذ احتياطاتها منذ سنين لتفعيل الاحتياط البديل لكم.
السلام عليكم ورحنمة الله وبركاته.
19 - Kukussy
alger16
2014-02-09م على 9:57
صدق محمود درويش “عام يذهب واخر ياتي وكل شيء فيك يزداد سوء يا وطني”
20 - ج غريب
عنابة
2014-02-09م على 10:42
.............الفوضى الخلاقة......الفوضى الخلاقة........................
..استاذ رياضيات في المتوسط متحصل على ش الليسانس في الاقتصاد من جامعة عنابة...وزارة التربية لم تعترف بها و من اجل الترقية طلبت مني التكوين في كل شهر يومين لمدة سنة .وعند نهاية التكوين احصل على ش معادلة لليسانس...........الدولة الجزائر اصبحت تقدر الشهادات الوهمية على الشهادات الحقيقية.....تحيا الجزائر.....
21 - ابن الجزائر الحرة
عنابة
2014-02-09م على 10:20
إذا كنت صادقا في ادعائتك وتصريحاتك فقدم شكل الاتفاق المبرم مع الوظيف العمومي وتستريح الأمة من الغمة يامعالي الوز....ير
22 - امينة
تابلاط المدية
2014-02-09م على 10:39
سلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.لا ادري انا ايضا استاذة .لاكني لست مقتنعة بالأضراب كيف لي ان اضرب .بدل ان احمد الله لإني اعمل .وجل اخوتي وصديقلتي يبحثن عن العمل .الراتب لاباس بيه الحمد لله .
23 - علي
السوقر
2014-02-09م على 11:54
ياللأسف أبناؤ نا هم الضحية، أساتذة ومعلمون لايعرفون من المباديءإلا الاسم ، هاهم قد عادوا أفواجا اليوم،وإذا سألتهم يتحججون بمصلحة التلاميذ، بل التهديد والوعيد،والمنع من دخول المؤسسات اليوم عندنا، عادوا مثلما يعود الجيش منهزما، الرؤوس مطأطئة يجرون أذيال الخيبة والحسرة ، وغدا ستصلهم المكافأة الخصم من الراتب والمردودية،إن دعوة المظلومين الأبرياء.
24 - تلميدة
عنابة
2014-02-09م على 11:04
ما يؤخد بالقوة لا يرد الا بالقوة وما من شىء ياتى بدون تضحية فو الدى معلم وانا في الباكالوريا رغم مصيرى المجهول الا اننى مع اساتدتى الكرام ولو تطلب الامر نخرج ونمسك بايديهم ونكون كلمة وموقف واحد
25 - بومدين
تلمسان
2014-02-09م على 11:51
يا مسؤولي النقابات ...........الجزائر قبل كل شيئ....الجزائر قبل كل شيئ.....الجزائر قبل كل شيئ....النار لا تزال مشتعلة في ليبيا و سوريا و مصر و تونس ....و نحن نجمع الحطب في بلادنا ....يلعن أبو الترقيات و الإدماج و الزيادات في الأجور إذا إحترقت الجزائر ووصلتها النيران الملتهبة في دول الجوار....حافظوا على البلاد التي ضحى من أجلها أكثر من مليون و نصف شهيد....دم الشهداء غالي يا ناس...هذا الوقت غير مناسب للإضرابات و الإضطرابات تكفينا شطحات و خرجات السي سعداني .....
26 - bahi
biskra
2014-02-09م على 11:46
الى صاحبي التعليق رقم 16 و 17 , ادخل المنظومة و سوف ترى التعفن داخلها,نحن لا نريد المال بل نريد حياة كريمة و حقوق محفوظة . من مثلك لا تتكلم عن شيء ليس لك به علم, ولا تتكلم عن الذي رباك وعلمك القراءة والكتابة. لولاه لما كنت اليوم تكتب هكذا تعليقات. والسلام عليكم و رحمة الله وبركاته و شكر خالص لصحيفة الخبر (رقم 1 في المصداقية°
27 - محمد ب
معسكر
2014-02-09م على 11:35
أتمنى أن تؤدي هذه الإضرابات المتلاحقة إلى نقطة لا رجعة فيها للحوار إلا لما يعاد النظر في النصوص المنظمة للنقابات ويوضع حد لدفع مرتبات المشرفين عليها من طرف خزينة الدولة والخصم الإجباري لأجرة كل موظف لا يؤدي عمله الوظيفي فعليا وترك تسوية الحقوق لصندوق الضمان الاجتماعي.إن أزمة تسوية الحقوق في هذا الإطار لا يجب أن تبقى من اختصاص الوزارات بل يجب أن تخضع لقرارات المجلس الشعبي والعدالة في إطار توحيد مقاييس الأجور لجميع موظفي الدولة واعتماد تعديل قيمة الرقم الاستدلالي عوض تعدد العلاوات التي لا تحصى والقائمة على قلة الموضوعية وشخصنة المنح حسب الأهواء مما يكون سببا في الفوضى القائمة.من الضروري تفعيل مجلس المحاسبة لمراقبة أحقية صرف المال العام لأننا متأكدون من أن نظامنا الإداري ابتعد كليا عن معنى الدولة. هل كل مسؤول له الحق في أن يتصرف كما يحلو له أو يستطيع أن يخضع للابتزاز من طرف أي مواطن مهما كانت سلطته أو قوته السياسية أو الإدارية؟ومع كل من ندلي من انتقادات وملاحظات لا نجد صدى لما نقدمه من نصائح.اللهم فاشهد إننا فعلنا ما نستطيع حسب إمكانياتنا.
28 - زوجة استاد آيل للزوال
المدية
2014-02-09م على 11:10
انازوجةاستاد آيل للزوال جردته مهنته النبيلة من صحته العضوية والنفسية حيث اصبح لايتحمل حتى النقاش الاسري وضجيج اطفاله لانه وببساطة يتعامل مع 38 تليذا لهذا اقول مهما كانت زيادتكم لاتستطيع تعويض ما ضاع الا يستحق هذا الاستاذ ان تفكرو في نفسيته هو ايضاا م هو ايل للزوال
29 - عبدالحميد
الجزائر
2014-02-09م على 11:52
بسم الله والصلاة على رسول الله أين مقولة كاد المعلم أن يكون رسولا راجعوا أنفسكم أين هو الواجب ثم طالبوا بالحقوق المستوى في تدهور الأغلبية يستعينون بالدررس الخصوصية * ظاهرة العقد* وللأسف من طرف نفس الأساتذة إلا أنه في المؤسسات التربوية إهمال بنسبة مذهلة في أداء مهامهم النبيلة إلا القليل جدا ما رحم ربي إتقوا الله في إبنائنا وفي ظروف وطننا
30 - ali
alger
2014-02-09م على 12:06
المفارقة هو ان كثير من الاساتدة المضربين خاصة في الثانوي مضرب عن العمل في مؤسسات الدولة ولكن يعملون بكل قوة و جهد في المؤسسات الخاصة وفي دروس الدعم ويستغلون فرصة الاضراب لتحقيق ارباح خيالية
طالع أيضا