تنظيف الأذن يعرّضك لفقدان السمع!

عالم حواء
18 ابريل 2016 () - رزيقة أدرغال
0 قراءة
+ -

الأذن تنظف نفسها ذاتياً أثناء عملية المضغ، والاحتفاظ بكمية مناسبة من الشمع يعمل على تشحيم جلد الأذن وحمايتها.
كما تساعد تلك المادة الشمعية في قتل أنواع معينة من البكتيريا ومنع نمو الفطريات.
إن تنظيف الأذن بالعيدان القطنية يؤدي إلى ضغط الشمع بقوة إلى داخل مجرى السمع؛ الأمر الذي قد ينتهي بجفاف الشمع داخل الأذن مسبباً التهاباً في الأذن.
يلجأ كثيرون إلى حكّ وتنظيف آذانهم بأيّ شيء مدبب للتخلص من آلام الأذن والشمع الموجود بها كالأظافر الطويلة وإبر الخياطة والمفاتيح وغيرها؛ الأمر الذي يترتب عليه تلف الأذن الداخلية والخارجية.
على الرغم من أن إزالة الشمع عن طريق دفع كميّة مناسبة من المياه إلى داخل الأذن تُعدّ الطريقة الأكثر أمناً، فإن عدم الحرص على تجفيف الأذن بشكل جيد يعرّضها لمشكلات كبيرة كنمو الفطريات.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول