منغصات سن اليأس.. تغلبي عليها بالطبيعة

عيادة الخبر
14 مايو 2016 () - الخبر
0 قراءة
+ -

سن اليأس مرحلة طبيعية في حياة المرأة، تظهر عادة عند بلوغ 50 سنة، وتتمثل أعراضها في هبّات ساخنة تصيب المرأة وتقلبات في المزاج مع زيادة في الوزن وانخفاض الرغبة الجنسية. وللتعايش معها، ينصح المختصون باتباع نظام حياة صحي يتمثل في ممارسة منتظمة للنشاط الرياضي، مع اعتماد الأطعمة الغنية بالفيتوأستروجين والممثلة في المركبات المشتقة من النباتات التي من شأنها أن تؤثر على الجسم مثل تأثير هرمون الأستروجين عندما تستهلك بكميات كافية، مثل البروتينات والحليب والصوجا ومشتقاتهما، إلى جانب كمية كافية من الكالسيوم للوقاية من هشاشة العظام مع الفيتامين “د” الذي يعمل على تثبيت العظام. ويعتبر العلاج بالأعشاب في هذه المرحلة أحسن وسيلة للتغلب على الأعراض المزعجة، ومن الأعشاب المفيدة التي يمكن للمرأة أن تعتمدها في شكل منقوع ساخن “تيزانة”، عشبة المريمية أو ما يطلق عليه عندنا “سواك النبي” والتي تتميز أوراقها وزهورها بفعاليتها المضادة للتعرق ولتخفيف الهبّات الساخنة، إلى جانب نبتة الخزامى التي تعمل على التقليل من التوتر والأرق اللذين غالبا ما يصاحبا هذه المرحلة، وكذا الهبّات الساخنة المتعلقة بسن اليأس، كما تستعمل كذلك لعلاج اضطرابات النوم التي قد تحدث خلال هذه الفترة.
حلول ماڨڤ فارم
“سانتي في” سن اليأس.. عيشي المرحلة بكل صفاء  
❊ تعمل تيزانة سانتي في المصنوعة من مزيج عشبي ممثل في نبتة سواك النبي والخزامى وعشبة الملك وحشيشة الدينار، على التقليل وبصفة فعّالة من النوبات الساخنة وتحسين المزاج، إلى جانب ضمان نوم مريح.
تيزانة سانتي في مخصصة للنساء من أجل تدارك أضرار علامات قرب سن اليأس، كما يتمثل مفعولها أثناء هذه الفترة في استرجاع التوازن والصفاء.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول