هل للنظام الغذائي تأثير على تخفيف الإحساس بالأرجل الثقيلة؟

عيادة الخبر
28 مايو 2016 () - كريم مسوس
0 قراءة
+ -

إن للإحساس بالأرجل الثقيلة علاقة بالنظام الغذائي المتبع، الذي يجب أن يكون متوازنا في المقام الأول، وغنيا بالفواكه والخضروات ويرتكز على بعض الأطعمة الجيدة للدورة الدموية.
ما هي الإرشادات الغذائية التي يمكن اعتمادها لدى الإحساس بالأرجل الثقيلة؟
 من الإرشادات الغذائية التي يجب الإسراع إلى اعتمادها؛ هي الحد من الأطعمة الدسمة والغنية بالسكريات البسيطة، وكذا الأغذية المصنّعة والتي غالبا ما تكون ذات سعرات حرارية عالية، وفي المقابل يتوجب الإقبال على استهلاك الفاكهة الفصلية والطازجة بشكل يومي، لاحتوائها على مركبات الفلافونويد وعلى المواد التي تعزز وتقوي جدران الأوردة والشعيرات الدموية، مما يحسن من سريان الدورة الدموية. ومن الفاكهة الملائمة لتخفيف الإحساس بالأرجل الثقيلة نجد الليمون والليمون الهندي والفراولة إلى جانب التوت والكيوي، والبرتقال، والمشمش، وقد يوصى أيضا بالأناناس.
إلى جانب الفواكه الطازجة ينصح باللجوء لبعض بالأعشاب وبعض التوابل والبهارات كإكليل الجبل والريحان والكروية والكزبرة والكركم والزنجبيل، وكذا الخردل وجوزة الطيب وبذور السمسم، على أن تؤخذ في شكل مشروب دافئ “تيزانة” أو تضاف للأطعمة. كما يجب التركيز أيضا على الأغذية التي تحتوي على فيتامين “ها” الذي يعتبر من مضادات الأكسدة التي تساعد في توسيع الأوعية الدموية، والممثلة في الخضروات ذات اللون الأخضر. كما يوجد ذات الفيتامين في كل من الزيوت النباتية والبندق واللوز والجوز والفستق، لكن ننبه بأنها تتميز بالسعرات الحرارية العالية ويتوجب بالتالي استهلاكها باعتدال.
هل يؤثر التدخين على الإحساس بالأرجل الثقيلة؟
نعم، باعتبار أن للتدخين تأثيرا سلبيا على الشرايين عموما، فالتبغ يؤثر على مجرى الدم عن طريق إتلاف جدار الوعاء الدموي، مما يزيد من الإحساس بإصابة الأرجل الثقيلة. أما بالنسبة للكحول، فتأثيره الضار على الشرايين ممتثل لتأثير التبغ، لذا ينصح بالتخلي عنهما لمن يعاني من الإحساس بالأرجل الثقيلة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول