إقبال على الأعشاب الطبية للتغلب على عطش الصيام

مجتمع
30 يونيو 2016 () - الجزائر: ح. حسام
0 قراءة
+ -

 يعدّ العطش من أكثر المشاكل التي قد تواجه الصائم في شهر رمضان الكريم خصوصاً في فصل الصيف، فمنهم من يفضل الإكثار من شرب الماء، ومنهم من يتناول الفواكه المركّبة أساسا من الماء كالبطيخ، بينما يبحث آخرون عن أعشاب طبية تمكنهم من التغلب على العطش، على غرار الحبة السوداء “السانوج”، وعشبة الميرامية والزعرور الشائك وغيرها.

أكد المختص في طب الأعشاب ميهوبي محمد لـ “الخبر” أن الحبة السوداء، أو “السانوج” كما يحلو للجزائريين تسميتها، لها عدة وظائف، وكان أصحاب القوافل قديما يتناولونها مع الماء قبل الخروج إلى السفر، كون هذه الحبة تساعدهم على التغلب على العطش والإرهاق والتعب.

ونصح ميهوبي في مقابلة مع “الخبر” بتناول عشبة الميرامية التي تنتمي إلى جنس الشيح والمتوفرة في مختلف الأسواق الجزائرية وبأسعار بسيطة، على شكل مشروب أخضر ينتج عن غلي العشبة في الماء، وتابع بأن الميرامية منشّط ممتاز للمعدة وتساعد على الهضم، وتعتبر دواءً مضاداً لدود المعدة وطرد الديدان المعوية، كما تعتبر أحد الأعشاب العطرية المعمرة التي تحتوي على كمية من الزيوت العطرية. وتسمّى بأكثر من اسم مثل “القصعين”، “العيزقان”، “السالمية” حسب المناطق. وقال المختص في الأعشاب الذي يشتغل بمحله الكائن في الدار البيضاء بالعاصمة، “توجد أعشاب أخرى تساعد على التغلب على العطش والجوع، مثل الزعرور الشائك الذي يخفض أيضا من نسبة ضغط الدم”.

من جهة أخرى، سألنا المهتم بالطب البديل والعلاج بالأعشاب فارحي حول الحجامة في رمضان، وفي فصل الصيف عموما، فأوضح أن الحجامة باختلاف أنواعها يجوز العلاج بها خلال شهر الصيام، مشيرا إلى أنها تعتبر مكملا أساسيا للرقية الشرعية بالقرآن الكريم، فلا حرج أن يقوم بها المريض، مؤكدا أن الحجامة من الطب النبوي، وقد أثبت العلم الحديث نجاعتها في العديد من الأمراض، وهذا لا يلغي أبدا الطب الحديث.

في نفس السياق

"السوق المغطى".. ذاكرة جماعية ومقصد للبحث عن نكهة رمضان
لعبة السيڤ ملاذ الصائمين في النعامة
يقتل زوجته على مائدة الإفطار أمام أبنائهما الثمانية
كان السكان ينزعون الأبواب حتى يسهل دخول الصائم دون استئذان 
كلمات دلالية:
رمضانيات

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول