فتــــــاوى رمضانية

اسلاميات
2 يوليو 2016 () - الشيخ أبو عبد السلام
0 قراءة
+ -

هل يجوز لشاب إخراج زكاة الفطر عن نفسه وهو لم يتزوّج بعد، ولكنّه يقبض أجرة شهرية؟
  جاز له، وقد ذهب المالكية إلى أنّ زكاة الفطر تجب على الرجل فيمن وجبت نفقته عليهم، ولكن إن ملكت الزّوجة أو الأولاد مالاً أخرجوها من مالهم أجزأتهم بإذن الله، ولقد ذهب  العلماء إلى أنّه يجوز للمرأة الغنية أن تدفع زكاتها لزوجها الفقير، والعكس لا يجوز، لأنّ نفقة المرأة واجبة على الرجل وليست نفقة الرجل واجبة على المرأة.

 هل يجوز إخراج زكاة الفطر ثوبًا يُتصدّق به على فقير؟
  عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: “فرض رسول الله صلّى الله عليه وسلّم زكاة الفطر من رمضان، صاعًا من تمر أو صاعًا من شعير، على العبد والحُرّ والذّكر والأنثى والصّغير والكبير من المسلمين” رواه البخاري ومسلم.

فالواجب في صدقة الفطر صاع من القمح أو الشعير أو التمر أو الزبيب أو الأرز أو الذرّة أو نحو ذلك ممّا يعتبر قوتًا، وجوّز أبو حنيفة إخراج القيمة، وهو المعمول به في الكثير من البلدان الإسلامية، بما فيها بلادنا الجزائر، لأنّ المقصد من زكاة الفطر، إغناء الفقير يوم العيد عن ذلّ السّؤال، والمال يُدخل الفرح على الفقير وأهله وعياله من غيره، فهو يحقّق المقصد أكثر من غيره. فمن أخرج زكاة الفطر ثوبًا أو قماشًا أو نحوه لا يجزئه ويبقى دينًا عليه يخرجه مستقبلاً، ودَيْنُ الله أحقّ أن يُقضى والله أعلم.

هل تجوز الاستدانة من أجل إخراج زكاة الفطر؟
   عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم “فرض زكاة الفطر من رمضان على كلّ نفس من المسلمين حرّ أو عبد أو رجل أو امرأة، صغير أو كبير، صاعًا من تمر، أو صاعًا من شعير”، وحكمة زكاة الفطر هي التّطهير من الآثام الّتي قد يكون ارتكبها ووقع فيها في شهر رمضان، وهي أيضًا طعمة للفقراء والمساكين حتّى يحسّوا بفرحة يوم العيد كاملة مثل الأغنياء.

وهي واجبة على كلّ مسلم يملك قوت يومه، وإن كان المسلم لا يملك قوت يومه واستدان من غيره متيقنًا قدرته على تسديد الدَّيْن، فإنّه يجب عليه الاستدانة وإخراجها، وإن كان لا يملك قوت يومه فأعطيت له زكاة الفطر، فإنّه يجب عليه إخراجها من تلك الزّكاة الّتي أعطيت له، وإن لم يكن يملك قوت يومه وليس له أن يسدّد الدَّيْن لو استدان حينئذ نقول ما قال الله تعالى: “لاَ يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسًا إلآَّ وُسْعَهَا” البقرة:286، والله أعلم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول