فتاوى

اسلاميات
20 يوليو 2016 () - الشيخ أبوعبد السلام
0 قراءة
+ -

سائلة: ما هو حكم وتعريف الزّواج العُرفي؟
 الزّواج العرفي هو ما يتم بين العائلات ويُسمّى في بلادنا بالفاتحة، ويكون صحيحًا إذا استوفى أركان صحّة عقد الزّواج من: ولي وصُداق وشاهدي عدل وصيغة إيجاب وقبول وتعريف بالمحل وخلوّه من الموانع.
غير الاحتياط وضمان الحقوق يقتضي عدم الاكتفاء به عند البناء، لما ظهر في المجتمع من الفساد وإهدار للحقوق وتعليق للنساء وانتشار للأطفال المسعفين، وعليه نؤكّد على ضرورة تعليق البناء حتّى يتم تدوين العقد إدارياً بين الطرفين وهو الأسلم والأحوط.. والله أعلم.

 ما حكم مَن يزيد في الذِّكر المحدَّد شرعًا كأن يزيد على المائة في التّسبيح والتّحميد والتّكبير والتّهليل؟
  إن كان يزيد على المائة عمدًا بأن يزيد عشر تسبيحات مثلاً على المائة، فإنّ تلك الزّيادة بدعة ومخالفة لهدي الرّسول صلّى الله عليه وسلّم.
أمّا إن زاد مائة أخرى ومائة أخرى تكرارًا للذّكر، فلا بأس بذلك، بل هو من باب التقرّب إلى الله، وقد أوصى النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم بكثرة الذّكر، فقال للرّجل الّذي طلب منه وصيّة: “أن تموت ولسانُك رطب بذِكر الله”.. والله الموفق.

 ما حكم مَن نسي صلاة الفجر وتذكّرَها وقت الزّوال؟
 الفجر رَغِيبَة، أي مُرغَّب فيها من قبل الشرع، ووقت قضاء الفجر مِن حِلِّ النّافلة بعد طلوع الشّمس إلى الزوال.
ومَن نسي صلاة الفجر صَلاّها متى تذكّرها لدخولها في عموم قول النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: “مَن نام عن صلاة أو نسيها فليُصلِّها إذا تذكّرها”. غير أنه إذا دخل عليها وقت الظهر ولم تؤد سقطت وفات على صاحبها الأجر والثواب. والله أعلَم.

سائلة تسأل عن استحقاقها للمهر بعد وفاة خطيبها الّذي عقد عليها عقدًا شرعيًا ولم يدخل بها؟
  بإجراء العقد الشّرعي، فإنّها تصير زوجة له وتترتّب مجموعة من الأحكام على هذا العقد، من بينها ما ذكر في السؤال وكذا العدّة والتوارث. أمّا العدّة فبعموم قوله تعالى: {والّذينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكم ويَذَرُونَ أزواجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أرْبَعَةَ أشهُرٍ وَعَشْرًا} البقرة:234.
أمّا المهر فإن سمّي فتأخذه فهو حقّ لها كما لو بنى بها، فإن لم يكن مسمّى فلها صُداق المثل، بخلاف لو طلّقت قبل الدخول فعندئذ تستحقّ نصف الصُّداق المسمّى. أمّا في حالة الوفاة، فإنّها تعامَل معاملة المبني بها، فتستحقّ الصّداق كلّه أو صُداق المِثل إن لم يسمّ.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول