شكاوى ضدّ كاتب بريطاني هاجم مذيعة مسلمة

اسلاميات
20 يوليو 2016 () - الوكالات
0 قراءة
+ -

تلقت منظمة معايير الصحافة المستقلة البريطانية أكثر من 300 شكوى ضدّ مقال للكاتب كيلفن ماكينزي، انتقد فيه ظهور الصحفية، فاطمة منجي، على القناة الرابعة الفرنسية، أثناء تقديم الفقرة الإخبارية الخاصة بالهجوم الّذي وقع في مدينة نيس، لأنّها مسلمة وترتدي الحجاب، على حدّ وصفه. وقال ماكينزي، رئيس تحرير سابق لصحيفة “ذي صن” البريطانية، في عموده الصّادر الإثنين الفائت: “كان من الصعب أن أصدّق عيني” عندما ظهرت فاطمة منجي، الجمعة، على الشاشة خلال فقرة إخبارية للقناة الرابعة الفرنسية، وهي ترتدي الحجاب.
وتساءل في مقاله قائلاً: “هل كان مناسبًا أن تظهر على الشاشة وتغطي حادثًا إرهابيًا ارتكبه مسلم؟”، وقالت المنظمة البريطانية إن معظم الشّكاوى كانت لها علاقة بمقال كيلفن ماكينزي، مضيفة أنّ القناة الرابعة ستقدم هي الأخرى شكوى ضدّ الكاتب.
من جانبها، هاجمت القناة الرابعة الفرنسية، في بيان، ماكينزي، حيث قالت إنه يحرّض على الكراهية الدّينية والعنصرية. وأضافت أنّه من الخطأ القول إنّ أحد الصحفيين المؤهّلين يجب أن يمنع من تغطية قصّة معيّنة بسبب عقيدته الدّينية، مشيرة إلى أنّ القناة فخورة بتوفّرها على صحفية مثل فاطمة منجي “الّتي لن نبخل عليها بدعمنا الكامل في أيّ وقت من الأوقات”.
تعدّ أكبر حركة معادية للإسلام والمسلمين في ألمانيا
بيغيدا المتطرفة تروِّج لتأسيس حزب سياسي
أعلنت حركة بيغيدا الألمانية الّتي تروّج لكراهية الإسلام والمناهضة للهجرة، أوّل أمس، أنّها تعمل على إنشاء حزب سياسي، من دون أن تنافس حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي.
وقال رئيس هذه الحركة، لوتس باخمان، خلال اجتماع لحركته في وسط مدينة درسدن (شرق) أن الحزب الجديد سيحمل اسم “الحزب الشعبي من أجل الحرية والديمقراطية المباشرة”، مؤكّدًا في الوقت نفسه أنه لن يكون مرشحًا لرئاسته.
وبرّر هذا القرار بالقول أنّ الجمعية الّتي تقف وراء بيغيدا مهدّدة بالحظر من قبل السلطات الّتي باتت تنظر بكثير من القلق إلى مواقفها المتطرفة.
وحرص اليميني المتطرف على التأكيد أن الحزب الجديد لن ينافس حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي الّذي ازدادت قوّته بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية. وأضاف “سندعم حزب البديل من أجل ألمانيا خلال الانتخابات التشريعية المقبلة (المقرّرة في خريف 2017) ولن نقدّم ترشيحات إلاّ في عدد محدود من الدوائر الانتخابية”.
وقال باخمان أنّ علاقة بيغيدا بهذا الحزب جيّدة في غالبية مناطق البلاد حيث فهم حزب البديل من أجل ألمانيا حسب قوله “أننا عندما نكون معًا” يكون الفوز مضمونا. مؤكّدًا أنّه سيبقى ناشطًا داخل حركة بيغيدا.


شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول