"سيلا 21" يحتفي بالأدب المصري ويناقش موضوع "التطرف والإرهاب"

ثقافة
20 أغسطس 2016 () - الجزائر: محمد علال
0 قراءة
+ -

تناقش الدورة الواحدة والعشرون لمعرض الكتاب الدولي للكتاب بالجزائر، موضوع “التطرف والإرهاب”، كمحور أساسي يشارك فيه عدة أدباء وكتاب من أوروبا والعالم العربي، كما تحمل الدورة الـ21، المقرر تنظيمها من 26 أكتوبر إلى 5 نوفمبر 2016 بقصر المعارض بالجزائر “صفاكس”، احتفاء خاصا بأدب الكاتب المصري
 الكبير الراحل نجيب محفوظ -1911-2006-، وذلك بمناسبة مرور الذكرى العاشرة على رحيل أول عربي حاز على جائزة نوبل في الأدب، في إطار اختيار الدولة الجزائرية لمصر ضيف شرف.

 تركّز الدورة الواحدة والعشرون للصالون الدولي للكتاب بالجزائر، لأول مرة على موضوع التطرف والإرهاب، من خلال مناقشات وندوات فكرية بعنوان” فوبيا الغرب والتطرف”، بدراسة وتحليل، مع قراءة لدور المثقف والإعلام في مواجهة الظاهرة. ويشارك في الملتقى الكاتب والصحفي الفرنسي إيدوي بلينال الحائز على جائزة “الخبر” عمر أورتيلان عام 2013، ويتوقع أن يحضر الروائي الفلسطيني ربعي المدهون، الذي يعد أول فلسطيني يفوز بالـ “بوكر” بالجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها التاسعة 2016، عن روايته “رواية مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنّكبة” التي يثير فيها الروائي الفلسطيني مسألة الهوية الفلسطينية، ويحلل مراحل القضية مركزا على الجوانب الإنسانية.

 يشارك وزير الثقافة المصري حلمي النمنم، من جهة ثانية، في افتتاح معرض الجزائر للكتابة، مرفوقا بعدد كبير من الروائيين والكتّاب والصحفيين المصريين، لم يتم تحديد القائمة النهائية، غير أن هناك مجموعة من الأسماء المصرية مرشحة لتكون في الجزائر شهر أكتوبر القادم على رأسها الروائي المصري الكبير صنع الله إبراهيم، الروائي مكاوي سعيد، الدكتورة جليلة القاضي، الكتاب محمد السلماوي، الروائي بهاء طاهر، الروائي خالد الخميسي.

واعتادت دور النشر المصرية على المشاركة بقوة كل سنة في الصالون الدولي، على رأسهم دار الشروق المصرية والمنشورات اللبنانية المصرية، ودار العين التي تقود في السنوات الأخيرة بمبادرات هامة في مجال الطباعة المشتركة بين مصر والجزائر من خلال استقطابها للروائيين الجزائريين خصوصا الشباب. يأتي اختيار مصر والاتفاتة الهامة نحو الأدب المصري، بعد مشاركة فرنسا السنة الماضية كضيف شرف الدورة العشرون التي عرفت مشاركة الكاتب الفرنسي كليز كابل والروائي ماثيوس أينار الحائز على جائزة الكنوغور والباحث والمؤرخ الفرنسي بن جمان ستورا. ولم تستقر بعد إدارة الصالون الدولي للكتاب على القائمة النهائية لأسماء الكتّاب والروائيين حتى دور النشر المصرية. واعتبر وزير الثقافة عز الدين ميهوبي أن مشاركة مصر لأول مرة كضيف شرف الصالون الدولي للكتاب، يأتي في إطار دعم العلاقات الثقافية المصرية الجزائرية، وكتب الوزير على صفحته الخاصة على “الفايسبوك” مثنيا على خطوة مهرجان الإسكندرية السينمائية لدول البحر الأبيض، اختياره موضوع “السينما والمقاومة” عبر الاحتفاء بالسينما الجزائرية وتكريم المخرج مرزاق علواش: “إن سعادتنا لكبيرة للالتفاتة الطيبة ذات المغزى الثقافي العميق، المتمثّلة في تكريم السينما الجزائرية التاريخية، من خلال استحضار فيلم معركة الجزائر، وتكريم المخرج الكبير مرزاق علواش”.

وأضاف: “ولا شك أن هذا الموقف المتميز يشكّل إضافة نوعية للعلاقات الثقافية بين الشقيقتين مصر والجزائر، ولعلها سانحة للتذكير باختيار مصر ضيف شرف للطبعة 21 من المعرض الدولي للكتاب المقام بالجزائر من 26 أكتوبر إلى 5 نوفمبر 2

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول