ايطاليا تطرد امامين بتهمة التطرف

اسلاميات
4 سبتمبر 2016 () - الوكالات
0 قراءة
+ -

 أعلنت الحكومة الإيطالية، طرد إمامين مسلمين، السبت، لمزاعم ارتباطهم بـ”أنشطة متطرفة”، مما يرفع عدد الأئمة المطرودين منذ عام 2015 إلى 11. وقال وزير الداخلية الإيطالي، أنجلينو ألفانو، للتلفزيون الحكومي، إنه “تم طرد اثنين من الأئمة، الأول تونسي والثاني مغربي، بعد ظهر اليوم، لارتباطهما بأنشطة متطرفة”، حسب ادعائه.

أعلنت الحكومة الإيطالية، طرد إمامين، أول أمس، بتهمة مزاولة “أنشطة متطرفة”، مما يرفع عدد الأئمة المطرودين منذ عام 2015 إلى 11 إمامًا.

وقال وزير الداخلية الإيطالي، أنجلينو ألفانو، للتلفزيون الحكومي: “طرد اثنان من الأئمة، الأول تونسي والثاني مغربي، بعد ظهر اليوم، لارتباطهما بأنشطة متطرفة”.. وأضاف “رحل الأول ويبلغ من العمر39 عامًا إلى تونس، والثاني ويبلغ 42 عامًا إلى مدينة الدار البيضاء” في المغرب. وأشار ألفانو إلى أن “المغربي الذي كان يعيش في مدينة نوفارا، شمال غرب البلاد، منذ 2014، مارس أنشطة وشعائر دينية متطرفة ومغلقة إزاء الثقافة الغربية، حيث أجبر زوجته على ارتداء النقاب، كما لعب دورًا نشطًا في حثّ بعض المواطنين المغاربة المقيمين في مراكز اللجوء على التطرف”. وأضاف: “الإمام التونسي وصل إلى إيطاليا عام 2015، وكان يعيش في نوفارا أيضًا، حيث ألقى خطبًا بالغة التطرف ومعادية للغرب، كما شارك في أنشطة التبشير الديني المتطرف”.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول