هذا ما ستقوم به السعودية كي لا تتكرر كارثة العام الماضي

اسلاميات
5 سبتمبر 2016 () - الخبر أونلاين / وكالات
0 قراءة
+ -

بعد عام على أسوأ كوارث الحج، أصدرت المملكة العربية السعودية أساور إلكترونية للحجاج وقررت استخدام المزيد من كاميرات المراقبة لتجنب تكرار التدافع الذي أودى بحياة المئات من الحجاج وتسبّب في مزيد من التوتر في علاقاتها مع إيران.

 

في الحج، الذي سيبدأ الجمعة 8 سبتمبر 2016، سيأتي مليونا شخص إلى مكة المكرمة، هناك مخاوف بشأن عنف المتشددين، بعد أن فجر انتحاري نفسه في أوائل شهر جويلية في المدينة المنورة فقتل 4 جنود، وفق تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية.

 

في كارثة عام 2015، لقي 769 حاجاً مصرعهم، وفقاً لما أعلنته الرياض، وهو أكبر عدد من القتلى في الحج منذ عام 1990، ولكن عدد القتلى، وفقاً للجثث التي أعيدت إلى بلادها، أكثر من 2000 شخص، لقوا حتفهم في التدافع، أكثر من 400 منهم من الإيرانيين.

 

هذا العام، تبذل السعودية جهوداً لتعزيز إدارة الحشود، حيث يتدرب الآلاف من موظفي الحكومة، وأفراد الأمن والمسعفون استعداداً للحج.

 

تقول المملكة أنها تقوم بنشر موظفين إضافيين وزيادة التنسيق مع بعثات الحج من بلدان الحجاج للتأكد من توافقهم مع الجداول الزمنية المتفق عليها لأداء الطقوس المختلفة، كما تم تركيب المئات من كاميرات المراقبة الجديدة في المسجد الحرام.

 

 

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول