زعيمة حزب أسترالي تهاجم المسلمين داخل قبة البرلمان

اسلاميات
18 سبتمبر 2016 () - الوكالات
0 قراءة
+ -

 شنّت بولين هانسون، مؤسسة حزب “الوطن الواحد” الأسترالي اليميني المتطرف، هجومًا عنيفًا على المسلمين في أوّل كلمة تلقيها أمام البرلمان منذ 20 عامًا، محذّرة من أن أستراليا “مهدّدة بالغرق في طوفان من المسلمين”.

وقالت مؤسسة حزب “الوطن الواحد” الأسترالي اليميني المتطرف في كلمتها “إن التوترات الاجتماعية تتصاعد في كلّ أرجاء البلاد يقودها أستراليون يشعرون بتأثير الإسلام على حياتهم والمقت الّذي يبديه المسلمون لمعتقداتهم”.

ونصحت المتطرفة هانسون المسلمين الذين لا يرغبون بمنح ولائهم التام لأستراليا “بالعودة من حيث أتيتم”، وقالت “نحن الآن نواجه خطر الإغراق من قبل مسلمين يعتنقون حضارة وإيديولوجية لا تتوافق مع حضارتنا ومعتقداتنا”.

وأضافت “لا يمكن أن يكون للإسلام وجود مؤثّر في أستراليا إذا كنا نريد أن نواصل العيش في مجتمع مفتوح وعلماني ومتماسك”.
وقالت بولين “ينبغي الامتناع عن بناء أي مساجد أو مدارس إسلامية، كما يجب مراقبة المساجد والمدارس الموجودة فيما يخصّ المواد الّتي تدرس فيها حتّى انتهاء الأزمة الراهنة”.
يذكر أن عددًا من النواب انسحبوا من جلسة البرلمان احتجاجًا على ما ذهبت إليه مؤسّسة حزب “الوطن الواحد” اليميني المتطرف.

من جهته، قال زعيم حزب الخضر، وكان أحد المنسحبين “لا مكان للعنصرية تحت قبة البرلمان، ولكن هذا ما سمعناه للتو من بولين هانسون. أقف صفًا واحدًا مع أولئك الّذين آذاهم كلامها”.


شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول