وزير المجاهدين يدعو إلى إلحاق منزل الرّاحل بومدين بمتحف المجاهد

ثقافة
24 سبتمبر 2016 () - ڨالمة: إبراهيم غمري
0 قراءة
+ -

دعا وزير المجاهدين ، الطيب زيتوني ، مساء اليوم السبت ، مسئولي ولاية ڨالمة ، إلى إلحاق منزل مسقط رأس الرّئيس الرّاحل هواري بوميدن المتواجد بمنطقة "العرعرة" من دوار بني عدّي غربي ڨالمة ، بملحقة متحف المجاهد بالولاية .

اتخذ وزير المجاهدين القرار،خلال معاينته لأشغال ترميم للمنزل المذكور، بعد معاينته له من الداخل ضمن زيارته التفقدية لقطاعه بولاية ڨالمة التاريخية. وقد أوصى الوزير مسئولي قطاعه ومسئولي الولاية ، بتخصيص قاعة للعرض بمحيط المنزل الذي أحيط بسورخارجي، ولأول مرّة ، ضمن مشروع إعادة تهيئته الذي يتضمّن قاعة للعرض حسبما أوضحه مسئولو الولاية .

ودعا الوزير زيتوني مسئولي الولاية،إلى التنسيق مع عائلة الرّئيس الراحل "بوخروبة"،لجلب بعض الأغراض الخاصة بالمرحوم ،وجعلها داخل المنزل التحفة ، ليطّلع عليها زوار المنزل الواقع بسفح جبل "العرعرة" ، الشاهد على طفولة الرّجل .

وظلّ منزل مسقط الرّئيس بومدين لسنوات طويلة يعاني من النسيان و التهميش ، الذي عرّضه لخراب وتلف كبيرين ، أتيا على سقفه المغطّى بالقرميد وبعثر حجارة أسواره ، رغم عمليات الترميم المحتشمة التي كانت تقوم بها بلدية مجاز عمار .

ويقصد منزل مسقط رأس الرّاحل "بوخروبة محمد" العديد من الجزائريين ، حتى من خارج ربوع الوطن ، وعلى امتداد أيام وفصول السنة، للوقوف على المكان الذي ولد فيه "مزلزل هيئة الأمم "،الذي لا يزال حيا في قلوب الجزائريين.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول