جمعية العلماء "تفتي" بصيام عاشوراء يوم الثلاثاء

اسلاميات
5 أكتوبر 2016 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

بعد الجدل الذي أثير عقب تأخير غرة شهر محرم باعتراف وزير الشؤون الدينية والأوقاف لاعتبارات ادارية، أصدرت جمعية العلماء المسلمين شبه "فتوى" تعلم فيه عام الجزائريين أن صيام عاشوراء يكون يوم الثلاثاء وليس الأربعاء.

وجاء في منشور للجمعية في الفايسبوك "بما ان ثبوت الهلال اعتبر يوم الأحد فإن صيام عاشوراء يوافق الثلاثاء المقبل ويسن صيام يوم قبله او يوم بعده مخالفة لليهود وهذا للاسف خلاف ما اعلنته وزارة الشؤون الدينية حيث اعتبرت أول محرم يوم الاثنين قبل أسبوع من ختام شهر ذي الحجة مع ان العبرة بالرؤية وإتمام العدة وبررت ذلك بأنه إجراء إداري ولهذا فاالاصل ان أول محرم يوم الاحد وعاشوراء يوم الثلاثاء (تهامي بن ساعد المكلف بالدعوة والإرشاد والفتوى جمعية العلماء المسلمين الجزائريين) والله اعلم".

وكانت الجمعية انتقدت قرار وزارة الشؤون الدينية والأوقاف التي أعلنت أن الاثنين الفارط هو أول أيام شهر محرم بدلاء من الأحد، فخالفت الجزائر معظم الدول الاسلامية، وبرر الوزير محمد عيسى بعد ذلك باعتبارات ادارية مضيفا أنه يمكن تجاوز الرؤية الشرعية.

قرار الوزير تلقى انتقادات كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي من بينها سؤال "هل ستقوم الوزارة بتأخير رأس السنة الميلادية لاعتبارات ادارية؟".

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول