هل أطاحت بهية راشدي بمدير مهرجان قرطاج؟

ثقافة
14 نوفمبر 2016 () - محمدعلال
0 قراءة
+ -

قرر وزير الثقافة التونسي، انهاء مهاد مدير الأيام السينيمائية لقرطاج، ابراهيم لطيف لسوء تسييره الطبعة الأخيرة من المهرجان، والذي انتهى بما أصبح يعرف قضية اهانة الفنانة الجزائرية بهية راشدي.

بيان وزارة الثقافة التونسية، أضاف ان المدير المقال مجبر على تقديم التقريرين الأدبي والمالي للطبعة الأخيرة لمهرجان قرطاج. وحسب مواقع اخبارية تونسية، فان القرار جاء بعد تقديم عدة فنانين شكاوى من سوء التنظيم الذي طال المهرجان خاصة حفلا الافتتاح والاختتام.

وكانت الفنانة الجزائرية بهية راشدي، اثارت جدلا واسعا بعد أن نشرت فيديو على "الفايسبوك" وهي تذرف الدموع من الاهانة التي تلقتها خلال حفل الافتتاح، ما دفع بوزير الثقافة لتقديم الاعتذار. القضية أثارت جدلا واسعا بين مساند ومنتقد للفنانة.

و علقت الفنانة بهية راشدي عن هذا القرار،في اتصال هاتفي مع "الخبر"،بوصفه خطوة إيجابية من طرف وزير الثقافة التونسي،   و تعكس حجم الفوضى التي عرفتها أيام قرطاج، و قالت بهية راشدي:"لقد تلقيت اتصالات عدة من تونس و الجزائر بعد قرار تنحية إبراهيم لطيف".و أكدت الفنانة القديرة أن :" اكبر أمر أزعجها هو محاولة مدير أيام قرطاج التنكر للدعوة التي وجهها لها من أجل حضور فعاليات أيام قرطاج"و جددت التأكيد على أنها "تلقت دعوة من قرطاج و أنها لو لم تتلقى الدعوة لما فكرت أصلا في المشاركة".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول