"شيخ لبلاد" يزلزل مواقع التواصل الاجتماعي

ثقافة
23 نوفمبر 2016 () - لامية أورتيلان
0 قراءة
+ -

هزت صور الفنان اعمر الزاهي على فراش المرض رفقة وزير الثقافة عز الدين ميهوبي صفحات التواصل الاجتماعي "فايسبوك" و"تويتر"، حيث علقوا عليها بكثير من الحزن والأسى، ومنهم من صب جام غضبه على المسؤولين والجهات الوصية، وبعضهم أخذه الحنين فعاد إلى التذكير بأغانيه وأقواله ومواقفه، وعبروا عن حب عميق واحترام كبير للفنان البسيط، بينما وصف البعض الآخر قرار نقله للعلاج خارج الوطن بـ"المبادرة المتأخرة".

 

قرار العلاج خارج الوطن جاء متأخرا

لم يتوقف، منذ ليلة أول أمس، رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن نشر صور الفنان اعمر الزاهي مرفقة بتعليقات تعددت وتشعبت بين متأسف وغاضب ومستاء للحال الذي وصل إليه الفنان الأكثر شعبية بين فناني أغنية الشعبي، واعتبروا خطوة السلطات الجزائرية إرساله للعلاج خارج الوطن بـ"المتأخرة"، رغم أن الجميع، حسب التعاليق، يعرفون قصة رفضه لكل مبادرة أو مساعدة من طرف السلطات أو حتى الأفراد.

 

تحسر على حالة المقنين ودعوات بالشفاء

تهاطلت التعليقات على صور الفنان اعمر الزاهي بأرقام لا تعد ولا تحصى، الجميع يدعو له بالشفاء، الفنان الذي أسر قلوب الكبار والصغار، كما عبّر كثيرون من بينهم يوسف "والله قلبي تقسم، تشوف شيخنا في هذه الحالة، طهور إن شاء الله ربي يقومو بالسلامة". سمية تقول: "أوجعني قلبي من رؤيته بهذه الحالة اللهم رب الناس اذهب البأس واشف أنت الشافي". فيما كتبت لامية: "يستهل كل خير والحقيقة قليل عليه رجل أعطى للفن الشعبي حقه طوال حياته الفنية وحافظ على التراث، إذ أصبح هو التراث نفسه". وذكّر عدد كبير من متصفحي موقع "الفايسبوك" بما قدمه اعمر الزاهي للفن الجزائري، فكتب أحدهم "أفنى حياته في خدمة التراث الشعبي الأصيل، وجزاؤه يكون على حساب عطائه". وتأسف آخرون على التهميش والتجاهل الذي عانى منه، حيث عبر أحدهم قائلا: "قالك في حياته مشتاق تمرة، وكي مات علقولوا عرجون. الله يشافيه ويغنيه عن الدولة وعلاجها"، بينما كتب تيجاني "هو راه منسي من بكري وحتى يموت تقطعولو عرجون، حتى تتطفر كيما الفنانين الآخرين أمثال سيد علي كويرات، حسن طيرو، نورة، كاين بزاف خسارة عليكم..".

 

الفنان الذي لم يرضخ ولم يساوم

عبّر عدد كبير من محبي وعشاق الفنان اعمر الزاهي عن حبهم واحترامهم للفنان والإنسان معا، ومواقفه وشخصيته المستعصية والصعبة التي لا تقبل التنازل أو الانحناء لأحد، إذ علق لزهاري "ربي يطول في عمرك ويرزقك حجة وتشوف بيت الله والكعبة الشريفة". وقالت معجبة أخرى: "الله لا يعذبنا بفراقك يا شيخ". تعددت مواقف الإباء والشموخ التي ميّزت اعمر الزاهي، حيث انتشر فيديو وصور وتعاليق عن رفضه عرض أحدهم بإرساله إلى البقاع المقدسة سواء للحج أو العمرة، وكتب أحد المتصفحين تحت مسمى خالد أن الزاهي لم يكن يريد أي مساعدة من الدولة الجزائرية قائلا: "الشفاء بيد الله، الله لا يكثرلهم خير، اعمر الزاهي داهية في عالم الموسيقى، عمرو لا حب مساعدة الدولة كي هو كي العنقى، من وقت بومدين وأرواح". وقالت متصفحة أخرى: "شيخ الشيوخ اعمر الزاهي ربي يشفيه، مثال للجزائري الذي لا يقبل الشفقة والمذلة، الجزائري إلي عندو النيف"، فيما كتبت نسمة "يا ربى شافيه خفف عليه، عاش راجل عندو خصلات الرجل الجزائري، حر صافي وافي، أدب وتربية وفن راقي". كما علقت متصفحة عبر تويتر "من بكري اعمر رفض الإعانات، له شخصية مميزة.. ماهوش طماع خاطرش الطمع يفسد الطبع".                                                              

 

فنان الزمن والفن الجميل

عبّر الجزائريون عن حبهم لشيخهم اعمر الزاهي بمختلف الطرق والوسائل، حيث تناقلوا وتشاركوا صوره وأغانيه بين القديمة والجديدة، بل خصصوا له على تويتر هاشتاغ "اعمر الزاهي" وآخر حمل اسم "رأيك في الفن الجزائري" وقاموا بوضع فيديوهات له تحمل أفضل ما جادت به حنجرته الذهبية منها "الكاوي"، "ماريت بلملاح بحالو"، "يوم الخميس"، "ذيك الشمعة"، "يا الهاوي"، "هاج الوحش أعليا"، "يا المقنين الزين" وغيرها من الأغاني التي سلبت عقول الكبار والصغار التي علقوا عليها، حيث اعتبروا الفنان من ألمع نجوم الفن في الساحة الجزائرية، كما نشروا مقاطع من أغانيه وأيضا من أقواله والقصائد التي أداها: "إذا كان ناداني المكتوب والتربة نمشي نغنم ما غنموه أعرب ولا أعجم". وتناقل الفايسبوكيون ومتصفحو "تويتر" أيضا صورا وفيديوهات لحظة خروجه من المستشفى، ولشدة تأثرهم بحاله وضع البعض صورا للفنان في مختلف الأعراس التي كان يحييها، وصورهم معه في زمن الطفولة، كما ذكر محبوه بأيام الزمن الجميل مع عباقرة الفن الجزائري، حيث قال أحدهم "يا حسرة على زمن العمالقة أحمد وهبي، فضيلة الدزيرية، اعمر الزاهي، محمد طاهر الفرڤاني..". 

في نفس السياق

اعمر الزاهي..الليلة الأخيرة في "رونفالي"
جنازة اعمر الزاهي بالصور
الوداع الأخير للشيخ اعمر الزاهي (فيديو)
فنانو الشعبي يحيون ذكرى إنسان "استثنائي"
كلمات دلالية:
الزاهي

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول