احذر على بياناتك الشخصية في الأنترنت !

الخبر الرقمي
10 ديسمبر 2016 () - الجزائر: خالد موفق
0 قراءة
+ -

تزخر شبكات مثل فيسبوك، تويتر، وغوغل بملايين البيانات الشخصية والصور للمشتركين، ولأن البيانات الشخصية أصبحت العملة الرائجة في الأسواق الرقمية، يبذل مجرمو الإنترنت جهوداً في محاولة الوصول إليها من أجل تحقيق مكاسب تجارية لا أخلاقية.


الواقع يقول إن البيانات تجلب الدولارات، وهذا ينطبق على تفاصيل المستخدم التي يتم الاستحواذ عليها بطريقة غير مشروعة. وأبسط شيئ يمكن البدأ به لمكافحة هذه المشكلة، علينا جعل الملفات المسروقة بلا قيمة بالنسبة لمجرمي الإنترنت.


فمثلا يقوم مجرم إنترنت يطلق على نفسه اسم peace_of_mind ببيع بيانات حسابات موقع ياهوو المسروقة بقيمة تصل إلى 3 "بيتكوينز"، أي ما يزيد قليلاً على 1800 دولار.
 و يبدي  المستهلكون استعدادا لتقبل التكنولوجيا لتحسين نمط حياتهم، لكن  أقل من 10  في المائة منهم يشعرون أن لديهم السيطرة حول كيفية تعامل واستخدام المواقع والتطبيقات الذكية لبياناتهم الشخصية.


خبراء الحماية يوصون دائما بعدم الاحتفاظ بالبيانات الشخصية أو المالية على الأجهزة المختلفة حتى ولو كانت بها برامج حماية، وذلك لتقليل المخاطر التي قد تسهل عملية الإختراق عن طريقها، حيث هناك  حرب افتراضية بين القراصنة وبرامج أمن المعلومات، فالتطور التكنولوجي الخاص بالحماية يجد له بالمرصاد وسائل تكنولوجية حديثة تفوقه تطورا وهي معركة لا تزال قائمة بين الفئتين ولا تنتهي مادام هناك قراصنة محترفون، يطورون اساليبهم تقنية جديدة تتحدى أكبر شركات الحماية.


في أحد المؤتمرات، صرح مدير الهندسة الأمنية وحماية البنى التحتية لشركة غوغل Darren Bilby "ببساطة، برامج الحماية غير فعالة، وعلى مجتمع الأمن المعلوماتي تركيز جهوده على أشياء بإمكانها إحداث تغيير حقيقي، واعتبر أن برامج الحماية كالسحر الباطل أو غير الفعال، المثبت على حواسيب المدراء في كل الأنحاء، ليس لكفاءتها بل لأنه وجب عليهم ذلك".


عند تبني أفضل الممارسات والاستثمار في مجال الأمن الشخصي، ستبقى ملفاتك الحيوية مشفرة، أي أنه عند حدوث عملية قرصنة فإنه بإمكانك وبشكل تلقائي خفض قيمة البيانات المسروقة على المجرم الإلكتروني. لكن، لا تتجاهلوا مخاطر هذه العمليات والهجمات، فأمن الإنترنت مسؤولية جميع ألأطرف ابتداء من مزود خدمة الانترنت الى المستهلك صاحب البيانات.

10 نصائح لتفادي الوقوع في يد مجرمي الانترنت.

-         استخدام كلمات المرور التقليدية سهلة التوقع مثل “123456″

-         استخدام نفس كلمة المرور لكل المواقع والحسابات

-         إنشاء “مجلد لكلمات المرور ومعلومات التسجيل” على هاتفك أو في البريد الإلكتروني الخاص

-         تجاهل تنبيهات تحديث هاتفك أو جهاز الكمبيوتر المحمول

-         فتح روابط أو مرفقات رسائل البريد الإلكتروني من مصدر مجهول

-         الرد على رسائل البريد الإلكتروني بنشاط غير معتاد على حسابك

-         النقر في مربع “تذكرني” عند تسجيل الدخول إلى المواقع

-         الوثوق في الصفقات الخيالية – الحصول على “آيفون” مجاني أمر مستحيل

-         الاتصال بشبكات الإنترنت اللاسلكية المجهولة، وإذا كنت مضطرا. يمكنك استخدام خدمات VPN.

-         عدم التحقق من معاملاتك وتحويلاتك الخاصة لتجنب أي احتيال على البطاقات الخاصة بك.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول