"نا عزيزة" أرملة مولود معمري في ذمة الله

ثقافة
29 ديسمبر 2016 () - الخبر أونلاين/س.أ
0 قراءة
+ -

توفيت أرملة الكاتب الجزائري الشهير مولود معمري، يوم الأربعاء، في الجزائر العاصمة على عمر يناهز 94 سنة.

 

وشاءت الأقدار أن الكاتب مولود "ناث معمر"، قد ولد في نفس يوم وفاة زوجته، أي يوم 28 ديسمبر 1917.

 

 تجدر الإشارة إلى أن "نا عزيزة" تقطن في الجرائر العاصمة منذ عدة سنوات عند ابنتها "نزهة"

 

وقد أدرج "الدا لمولود" اسم عزيزة في قصة "العصفور الذهبي" ضمن القصص التي احتواها كتابه " ماشاهو"، قصص من منطقة القبائل"، الصادر في 1980، عن دار النشر "بورداس".

 

"نا عزيزة" وُريت التراب اليوم في مقبرة دالي إبراهيم بالعاصمة

 

ويبقى "بوسعد" و"نزهة" –ثمار تلك العلاقة الطيبة التي جمعتها بـ دا لملود- شاهدان على والديهما.

 

فالأب خدم ثقافة هذا البلد حبًا فيه دون أن ينتظر عرفان القصور وبرتكولات الرّسميين، وأم -كواحدة من الجزائريات العظيمات- " ثمطوث أوموسناو" -زوجة العالم - عاشت تتنفّس بخلود إرث زوجها وتلتحق به اليوم في عالم البرزخ، لا ينكر فيه فضل العلماء وجميل اللّواتي كن وراء عظمتهم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول