المديونية الخارجية للجزائر بلغت307،48 مليون دولار إلى غاية2014

قراءة

الخبر اونلاين/ واج / 10 يناير 2017 ()



 أكد المدير العام للخزينة فيصل تدنيت  الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن المديونية الخارجية للجزائر بلغت 27 مليار دج إلى غاية 31 ديسمبر 2014 أي ما يعادل 48ر307 مليون دولار, مسجلة بذلك انخفاضا ب3ر2 مليار دج مقارنة بسنة 2013.


         و أوضح السيد تدنيت خلال جلسة استماع مع لجنة الميزانية و المالية للمجلس الشعبي الوطني أن هذا التقلص في المديونية الخارجية للجزائر راجع إلى تسديد "مختلف
حصص الديون".
  و أوضح ذات المسؤول أن مساهمة المديونية العمومية في تمويل عجز الخزينة سنة 2014 كان "هامشيا".


 و استرسل يقول أن "جاري المديونية العمومية الداخلية في نهاية ديسمبر 2014 بلغ 1.266 مليار دج, أي تسجيل ارتفاع طفيف مقارنة بمستواه سنة 2013 حيث بلغ
1.201 مليار دج.
 و تتكون المديونية العمومية  الداخلية من 5ر775 مليار دج كمديونية سوق و 5ر463 مليار دج كمديونية تطهير.
 و أشار السيد تدنيت إلى أن التنوع الايجابي لجاري المديونية الداخلية راجع إلى ارتفاع مستوى التعبئات في السوق الأولية لقيم الدولة بمبلغ 5ر184 مليار دج.
  و بخصوص العجز الإجمالي للخزينة في نهاية 2014 فقد بلغ 3.186 مليار دج.


 و في هذا السياق أشار المدير العام للخزينة الى "عجز واضح (-44 بالمائة) مقارنة بسنة 2013", مضيفا أن هذا راجع إلى ارتفاع مستوى نفقات الميزانية التي تم
سحبها سنة 2014.


   و أشار ذات المسؤول الى ان نفقات الميزانية (تسيير و تجهيز) لسنة 2014 ارتفعت بنسبة 11 بالمائة مقارنة بمستواها سنة 2013.
  و في هذا السياق أوضح أن وضعية عمليات الخزينة سجلت في نهاية 2014 إجمالي مداخيل الميزانية  التي تم تسديديها بقيمة 74ر3.927 مليار دج دون تسجيل تطور معتبر
مقارنة  بالسنة السابقة  و شهدت بنية مداخيل الميزانية تغييرا طفيفا مقارنة بسنة 2013 بسبب تراجع مداخيل الضريبة الناجمة عن الجباية النفطية المدرجة في الميزانية و التي بلغت 7ر1.577 مليار دج (انخفاض ب2ر38 ملياردج مقارنة ب 2013) و ارتفاعا في المداخيل خارج المحروقات (70 مليار دج) و عدم تحصيل أرباح سوناطراك المقدرة ب120 مليار دج إستنادا إلى قانون المالية 2014.


عدد قراءات اليوم:



مساحة المشاركة من القراء




تحديث