موظف "بسيط" أم "جدار برلين"؟

قراءة

الخبر / 10 يناير 2017 ()



تعيش العديد من فعاليات المجتمع المدني والجمعيات بالمسيلة، في الآونة الأخيرة، حالة استياء واسعة، جراء تصرفات الكاتب الخاص لوالي الولاية الذي تحوّل، حسبهم، إلى ”جدار برلين” ينهى ويأمر كما يشاء، متجاوزا صلاحيات رئيس الديوان. وفي الوقت الذي طرح استقدام هذا الأخير من ولاية المدية عدة تساؤلات، باعتبار أن العرف جرى على استيراد ولاة لإطارات من حجم رؤساء ديوان وغيرهم، يحفظون جيدا طريقة عملهم من أجل خدمة التنمية بالولاية.. إلا أن ”استيراد” موظف من هذا القبيل كلف الولاية مسكنا وسيارة، جعل المعني يعتبر ذلك بمثابة ”كارت بلونش” لفعل ما يريد، على حد تعبير الغاضبين.


عدد قراءات اليوم:



مساحة المشاركة من القراء




تحديث