7.3 مليون من أبناء المهاجرين بفرنسا

منوعات
9 فبراير 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

أفادت دراسة أعدها المعهد الوطني للإحصائيات والدراسات الاقتصادية أنه خلال سنة 2015 تم تسجيل 7.3 مليون شخص مولود بفرنسا أحد أبائهم على الأقل من المهاجرين اي ما يمثل 11 بالمائة من سكان فرنسا مضيفة أنهم من فئة الشباب مقارنة بمجموع السكان المقيمين بفرنسا.


كما أن 31 بالمائة منهم تعود أصولهم الى بلدان المغرب العربي (الجزائر وتونس و المغرب) علما أن ثلثي المهاجرين الذين يبلغون 25 سنة أو أكثر اختاروا شريكا ليس له علاقة مباشرة بالهجرة.


من جهة أخرى ذكرت الدراسة بأن تدفق المهاجرين القادمين من منطقة المغرب العربي بدأت بالنسبة للجزائريين مباشرة بعد حرب التحرير و نهاية الستينات بالنسبة للمغربيين.


و للعلم فان أبناء المهاجرين يمثلون الفئة الأكثر شبابا مقارنة بالمعدل حيث أن 47 بالمائة منهم تقل أعمارهم عن 25 سنة مقابل 30 بالمائة من السكان الفرنسيين و من بين أبناء المهاجرين القادمين من منطقة إفريقيا الواقعة جنوب الصحراء فان ثمانية من مجموع عشرة تقل اعمارهم عن 25 سنة.


من جهة أخرى أبرزت الدراسة أن 77 بالمائة من السكان الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 24 سنة لا زالوا يعيشون عند أبائهم مشيرة إلى أن أبناء المهاجرين " يقيمون مدة أطول عند أبائهم مقارنة بباقي السكان".


و كانت دراسة سابقة قد أشارت الى أن أبناء المهاجرين الافارقة معنيون "أكثر" بالبطالة و هشاشة العمل مقارنة بالمعدل مما يفسر الصعوبات المادية التي يواجهونها لمغادرة المسكن العائلي.


و من بين هؤلاء السكان فان 89 بالمئة يعيشون بالمدن منهم 30 بالمائة بضاحية باريس فيما صرح 11 بالمائة من أبناء المهاجرين أنهم يعيشون في المناطق الريفية مقابل 27 بالمائة بالنسبة لباقي سكان فرنسا.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول