وزارة الخارجية: نتابع باهتمام حالة الصحافية الجزائرية بالعراق

قراءة

الخبر أونلاين/وأج / 16 فبراير 2017 ()



أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية, عبد العزيز بن علي شريف يوم الخميس أن سفارة الجزائر ببغداد تتابع بـ "اهتمام بالغ" الحالة الصحية للصحفية الجزائرية, سميرة مواقي بناني, التي أصيبت مؤخرا في العراق.

 

وأوضح الناطق الرسمي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أنه :"منذ تلقيها خبر إصابة مراسلة الشروق في العراق الصحفية الجزائرية سميرة مواقي بناني اتخذت مصالح سفارتنا ببغداد كافة الإجراءات الضرورية لمتابعة وضعيتها  حيث قامت فورا بالاتصال بالسلطات والجهات العراقية المعنية من أجل الحصول على معلومات بخصوص ظروف الحادث التي تعرضت له  المواطنة الجزائرية والإطلاع على حالتها الصحية".

 

وأضاف بن علي شريف, أنه "بمجرد نقلها إلى العاصمة بغداد, قام القائم بالأعمال بسفارتنا ببغداد بزيارة المصابة بمستشفى غازي الحريري للإطمئنان على وضعها الصحي والنفسي والتأكد من أنها تلقى الرعاية الصحية اللازمة, حيث وجدها أفاقت من الغيبوبة و تمكن من التحدث إليها".

 

"كما تلقى التطمينات الكافية من الطاقم الطبي المشرف على علاجها الذي أكد له أن إصابتها ليست بليغة وبأنها تجاوزت مرحلة الخطر".

 

وأشار الناطق الرسمي أن سفارة الجزائر ببغداد "تتابع باهتمام بالغ ومستمر وضعية الصحفية الجزائرية وذلك بالتنسيق مع السلطات العراقية وهي شديدة الحرص على متابعة الحالة الصحية للمعنية وتقديم كافة صور العون والمساعدة لها التي تحتاج لهما".

 

وفي هذا الإطار أشار بن علي شريف أن سفير الجزائر في بغداد "سيلتقي في غضون هذا الأسبوع مع عدد من الشخصيات السامية في الحكومة العراقية للتباحث معهم بشأن توفير كافة أسباب نجاح العلاج والتكفل الأمثل بمواطنتنا إلى أن تتماثل للشفاء".


عدد قراءات اليوم:



مساحة المشاركة من القراء




تحديث