الأخبار السيئة تتوالى على مرشح الرئاسة فرانسوا فيون

العالم
17 فبراير 2017 () - باريس: ن. ثابت
0 قراءة
+ -

توالت الأخبار السيئة على مرشح اليمين والوسط للرئاسيات الفرنسية فرانسوا فيون، وآخرها قرار القضاء الوطني المالي الصادر أمس، والمتضمن عدم وضع ملف قضية الزوج فيون في خانة "الملف مغلق"، ما يعني بالضرورة مواصلة تحقيق المحكمة في الاتهامات الموجهة للمرشح لرئاسيات 2017.

وقد خلف قرار القضاء المالي الفرنسي ردود فعل "عنيفة" من هيئة دفاع الزوج فيون، حيث أصدرت الهيئة بيانا تؤكد فيه إصرارها على موقفها القاضي بأن "التحقيق الجاري فيه تجاوز لقواعد ومهام القضاء المالي، أكثر من ذلك، يمس أصلا بمبدأ الفصل بين السلطات".

وبصدور قرار القضاء المالي، تكون الصورة اتضحت أكثر، ما يعني مواصلة التحقيق في الاتهامات التي سيقت في حق مرشح اليمين والوسط فرانسوا فيون في موضوع الفساد المالي والاحتيال وتحويل أموال إلى غير مستحقيها، ومن خلاله ستفصل العدالة في توجيه الاتهام مباشرة لفيون أو لا.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول